زار مجموعة الابتكار الصناعية واطلع على مستجدات التكنولوجيا الحديثة

عمر العلماء: الإمارات تتبنّى التكنولوجيا لاستكشاف توجهات المستقبل الرقمية

عمر العلماء أثناء زيارة مجموعة الابتكار الصناعية. من المصدر

زار وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، عمر سلطان العلماء، مجموعة الابتكار الصناعية، الشركة العالمية المتخصصة في صناعة وتنفيذ الوثائق الثبوتية الإلكترونية وبطاقات الدفع وأنظمة المعلومات بمقرها في الشارقة، للاطلاع على مستجدات التكنولوجيا الحديثة في المجموعة، ومختبر الشركة للبحوث العلمية، وبحث أوجه التعاون للارتقاء بالقطاع التكنولوجي في الدولة. وقال إن قيادة دولة الإمارات تؤمن بمحورية تبني التكنولوجيا المتقدمة والابتكار في تعزيز الريادة العلمية التي تشهدها الدولة، والتي تتسارع بها الخطى لمواكبة المتغيرات لاستكشاف التوجهات المستقبلية الرقمية الواعدة، بالاعتماد على الأسس التكنولوجية والمهارات الجديدة لتطوير قطاعات اقتصادية مختلفة.

وأكد أن دمج التكنولوجيا مع الأدوات الذكية يخلق أعلى معايير الأمان عالمياً، ويعزز الجودة والثقة بمخرجات وحلول التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، مشيداً بدور المجموعة وقدرتها في توظيف التكنولوجيا المتطورة، بحيث أسهمت في تأسيس 263 مركزاً مخصصاً لجوازات السفر، و367 مركزاً لإنتاج رخص القيادة حول العالم، إضافة إلى إنجازات نوعية تكمن في 400 من براءات الاختراع والملكية الفكرية، ما يرسخ مكانة الدولة فيما يخص الوثائق الأمنية والحلول التكنولوجية.

وقال المدير العام لمجموعة الابتكار الصناعية تريم مطر تريم، إن المجموعة تعتبر من أكبر الشركات في العالم، والأولى من نوعها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تعزز تكامل الأنظمة لإنشاء منتجات محددة وتطوير أنظمة الحكومة الإلكترونية، بالإضافة إلى توفير خطة متكاملة للإنتاج مع ضمان التحكم الكامل على العملية المتبعة، مشيراً إلى أن مفتاح نجاح تكنولوجيا مجموعة الابتكار الصناعي المتطورة يكمن في إنتاج وثائق الهوية والطباعة الأمنية من دون الحاجة إلى استخدام تقنيات الطرف الثالث في أنشطتها ما يضمن استدامة نشاط المشاريع المختلفة.

واستعرضت مجموعة الابتكار الصناعية الحلول التي طورتها في مجالات تصميم مستندات التعريف الشخصية لربط معلومات الشخص مع صفحة بياناته بشكل أسرع، وبطريقة آلية، من خلال النقش والحفر بتقنية الليزر المتطورة، وتصميم الوثائق باستخدام مادة البوليمر بطرق هندسية وتصنيعية واحدة، وطرق تصميم جوازات السفر البيومترية القابلة للتشغيل البيني، وتحسين الطابع الشخصي لبطاقات أنظمة الدفع الدولية والبطاقات متعددة الوظائف.

ونجحت المجموعة في بناء مجمّع متكامل مجهز بمرافق متطورة لتصنيع المنتجات ثلاثية الأبعاد والمنتجات الهولوغرافية، كما أضافت التطورات التكنولوجية إمكانية تصنيع المنتجات باستخدام تقنيات عالية الدقة لإزالة المعادن.

وتطبق المجموعة طرق الطباعة المتقدمة بأعلى معايير الأمان والجودة في تصميم مختلف البطاقات، التي تشمل البطاقات الإلكترونية للحيوانات لتعزيز الرعاية الصحية، وتجنب تفشي الأمراض ومراقبة سلاسل الإنتاج، وبرامج التطعيم وغيرها.

 

طباعة