بـ 10 آلاف كاميرا ذكية و1200 مسعف و287 مركبة متنوعة موزعة على 30 فعالية

دبي تعلن جاهزيتها لاحتفـالات رأس السنة

صورة

أعلنت اللجنة التنفيذية لتأمين الأحداث الدولية والمحلية في إمارة دبي، جاهزية خطة تأمين الاحتفالات برأس السنة الميلادية، وقوامها خطة ذكية وضعتها شرطة دبي، بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات بدبي، لتخفيف الازدحامات المرورية عبر المراقبة الذكية للطرق باستخدام 10 آلاف كاميرا.

وأكدت إدارتها الحركة المرورية وحركة التنقل في ليلة رأس السنة الميلادية، من مركز التحكم الموحد لأنظمة النقل، التابع لهيئة الطرق والمواصلات.

وقال مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون العمليات بالوكالة رئيس اللجنة التنفيذية لتأمين الأحداث الدولية والمحلية في إمارة دبي بالنيابة، اللواء سيف مهير المزروعي، إن اللجنة، ممثلة في جميع الهيئات والمؤسسات المعنية، أنهت استعداداتها لاستقبال رأس السنة الميلادية، حيث عقدت اجتماعات تنسيقية عدة، لوضع خطة أمنية مشتركة وموحدة، كل حسب اختصاصه، لتأمين المناطق السياحية والمراكز التجارية وتأمين حركة السير خلال رأس السنة.

وأفاد بأن اللجنة وضعت جميع إمكاناتها البشرية والفنية لتوفير الراحة وسلاسة الحركة لجميع الزوار في مناطق العروض، لافتاً إلى ضرورة تكاتف الجميع لإنجاح هذه الفعاليات الضخمة، خصوصاً في تنظيم حركة السير، حيث سيكون الازدحام المروري من أهم التحديات، نتيجة الحضور الكبير من مختلف الجنسيات.

ودعا المزروعي أفراد الجمهور إلى التعاون مع أفراد الشرطة، والالتزام بالتعليمات المرورية، تفادياً لوقوع الازدحامات، والتواصل مع شرطة دبي للبلاغات الطارئة والشكاوى، على الرقمين المجانيين 999 و901، أو التوجه لأقرب موقع لوجود أفراد الشرطة، مؤكداً توفير عدد من خيم الإمداد وسط مدينة دبي، لتقديم خدمات خاصة بالمعثورات والمفقودات لمشاهدي الألعاب النارية، وتوفير خدمات الإسعافات الأولية، والدعم اللوجستي، واستقبال الأطفال التائهين، وتقديم العون لهم، والمساعدة في إرشاد الزوار، وغيرها من الخدمات.

وأشار المزروعي إلى أن اللجنة التنفيذية لتأمين الأحداث الدولية والمحلية، قررت إقامة الألعاب النارية في 32 موقعاً في مناطق مختلفة من دبي، بما يتيح للجميع الاستمتاع بالفعاليات، دون حاجة إلى التزاحم في مناطق بعينها، ما يمنح الجميع فرصة الاستمتاع في أجواء آمنة.

وحددت اللجنة ثلاثة مسارات لوصول أفراد الجمهور إلى منطقة برج خليفة من محطات المترو، المسار الأول من محطة برج خليفة، وينقسم إلى قسمين، قسم خاص بالعائلات إلى منطقة متنزه الجزيرة ومنطقة خلف «البرج فيو»، فيما سيكون القسم الثاني للفئات الأخرى، وسيتجه إلى «ساوث ريدج»، وهي المنطقة المخصصة لمشاهدة الألعاب النارية.

أما المسار الثاني، فسيكون من محطة المركز المالي، حيث سيخصص قسم للعائلات، ووجهته منطقة «البوليفارد»، فيما القسم الثاني للفئات الأخرى، ووجهته منطقة «ساوث إيدج»، أما المسار الثالث فسيكون للقادمين من محطة «الخليج التجاري».

وأكد المزروعي أن اللجنة أعدت خطة متكاملة لأفراد الجمهور الراغبين في الوصول إلى مناطق الألعاب النارية بعد نزولهم من محطات المترو، حيث ستفرز الفئات الأخرى عن العائلات ضمن مسارات محددة، إضافة إلى تحديد المخارج الخاصة بعد الانتهاء من مشاهدة الألعاب النارية، وفي حالة الطوارئ «كمخارج الحريق».

وأكد إغلاق محطة برج خليفة وجسر المترو، الواصل إلى «دبي مول»، الساعة الخامسة عصراً، أو عند زيادة الأعداد على الطاقة الاستيعابية للمحطة، لافتاً إلى تحديد مناطق مسارات الجمهور داخل «دبي مول».

من جانبه، أفاد المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات بدبي نائب رئيس لجنة إدارة الحركة المرورية وأنظمة النقل خلال الفعاليات في الهيئة، أحمد بهروزيان، بأن الحركة المرورية وحركة التنقل في ليلة رأس السنة الميلادية ستدار من مركز التحكم الموحد لأنظمة النقل والطرق، التابع لهيئة الطرق والمواصلات، الذي يعد أحد أكبر وأحدث مراكز التحكم في العالم.

وأشار إلى وجود فرق العمل من الهيئة وشرطة دبي والدفاع المدني ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف في مركز التحكم الموحد ليلة رأس السنة، لمتابعة وتنظيم الحركة المرورية وحركة تنقل الزوار في مختلف المناطق الحيوية في دبي، وتحديداً في منطقة برج خليفة.

كما أنهت هيئة الطرق والمواصلات، من خلال لجنة إدارة الحركة المرورية وأنظمة النقل خلال الفعاليات، بالتنسيق المباشر مع اللجنة التنفيذية لتأمين الأحداث الدولية والمحلية في دبي وشركة إعمار، استعداداتها لإدارة الحركة المرورية لفعالية رأس السنة الميلادية، وفق خطة مرورية محكمة، وخصوصاً في منطقة برج خليفة.

وأكد بهروزيان التنسيق مع غرفة العمليات في شرطة دبي و«إعمار»، بوجود فرق العمل من الهيئة في الميدان ومراكز التحكم كافة، بما فيها غرفة تحكم إعمار ومركز دبي للأنظمة المرورية الذكية، موضحاً أن الخطة اشتملت على خمسة محاور رئيسة، بحيث تضمن انسيابية الحركة المرورية والتركيز على خدمات النقل الجماعي، التي ستوفرها الهيئة، وأيضاً الخدمات الأخرى، بالتنسيق مع الشرطة وإعمار والشركاء المعنيين، التي تهدف لتوحيد الجهود لإنجاح الفعالية.

إغلاق الطرق ومواعيدها

وسيغلق شارع بوليفارد محمد بن راشد ابتداءً من الرابعة مساء، بعد امتلاء المواقف ضمن هذه المنطقة.

ودعا بهروزيان من لديهم حجوزات في منطقة «البوليفارد» أو في «دبي مول»، إلى الحضور قبل الرابعة مساء السبت.

كما سيغلق كل من شارع المركز المالي السفلي، ابتداءً من الساعة الرابعة مساء وشارع الصكوك في الثامنة مساء، وشارع الأصايل من شارع عود ميثاء باتجاه منطقة برج خليفة في الرابعة مساء، لاستخدامه مساراً لمركبات الطوارئ ولتخزين الحافلات.

أما شارع المستقبل، فسيغلق على الجزء الواقع بين شارع زعبيل الثاني وشارع الميدان تدريجياً، ابتداءً من الرابعة مساء، وسيستمر الإغلاق حتى نهاية الفعالية.

وأكد بهروزيان أن هذه الإغلاقات ستتم من خلال توزيع ووجود الفريق التشغيلي لهيئة الطرق والمواصلات في جميع المواقع، التي سيتم تجهيزها بالمستلزمات الخاصة بعملية الإغلاق، وبالتعاون مع شرطة دبي.

كما أكد إغلاق محطة برج خليفة في تمام الخامسة مساءً.

المحور الأول: خدمات المترو والترام

وذكر بهروزيان أنه سيتم تشغيل الخطين الأحمر والأخضر لمترو دبي ابتداءً من الخامسة صباح يوم السبت، ليستمر عمل المترو بشكل متواصل حتى الـ12 فجر الإثنين لمدة 43 ساعة. كما سيتم تشغيل الترام من السادسة صباح يوم السبت حتى الواحدة فجر يوم الإثنين حرصاً على تسهيل عملية وصول الجمهور إلى منطقة الحدث وعملية الخروج بعد انتهاء العروض.

المحور الثاني: المواقف الإضافية

ولفت بهروزيان إلى توفير مواقف خارج منطقة الحدث (1500 موقف) يمكن استخدامها عند الانتقال من الموقع وإليه، من خلال تسيير حافلات المواصلات العامة التي ستوجد لنقل الجمهور يوم الحدث من الثالثة مساءً، ممثلة في 1000 موقف في نادي الوصل، و500 موقف بمنطقة الجافلية عند الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب.

المحور الثالث: خدمات المواصلات العامة

وأكد بهروزيان تشغيل عدد 210 حافلات لنقل الزوار من منطقة الحدث إلى خارج المنطقة، وخصوصاً إلى المواقف البديلة ومحطات المترو، لتسهيل عملية الخروج، علماً أن هذه الحافلات ستكون مجانية للجمهور ضمن المسارات المحددة. وسيكون توزيعها على المناطق الآتية:

■ شارع الشيخ زايد باتجاه «المركز التجاري» لنقل الجمهور من أمام محطة «مترو برج خليفة» إلى نادي الوصل ومحطة «مترو ماكس» و«سيتي سنتر ديرة».

■ شارع الشيخ زايد باتجاه أبوظبي لنقل الجمهور من أمام محطة «مترو برج خليفة» إلى محطة «مترو الصفا».

■ شارع المركز المالي إلى (مواقف «نادي الوصل»، و«سيتي سنتر ديرة» ومواقف الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب).

■ شارع «برج خليفة» إلى محطة «مترو سيتي سنتر ديرة».

■ أمام محطة مترو الخليج التجاري (على شارع الشيخ زايد) إلى محطة «مترو سيتي سنتر ديرة».

المحور الرابع: خدمات مركبات الأجرة

وأفاد بهروزيان بأنه تم تحديد مواقع وقوف مركبات الأجرة في مواقف الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب ومواقف نادي الوصل، حيث سيتم نقل الركاب من موقع الفعالية عن طريق الحافلات وقت المغادرة وإخلاء الموقع من الجمهور.

المحور الخامس: اللوحات والأنظمة المرورية الذكية

وأكد بهروزيان توفير لوحات إرشادية للجمهور ضمن منطقة برج خليفة، لتسهيل حركة المشاة للوصول إلى منطقة الحدث، وتسهيل عملية الخروج.

وستتم مراقبة الإشارات الضوئية على شارع «المركز المالي» و«بوليفارد الشيخ محمد بن راشد» والتحكم بها لضمان انسيابية الحركة المرورية في ساعات الذروة المختلفة، بالتنسيق مع غرفة عمليات إعمار. كما سيتم استخدام الشاشات الذكية المتغيرة لتنبيه مستخدمي الطريق عند إجراء الإغلاقات المطلوبة، وتوجيه الجمهور لاستخدام المواقع البديلة لمواقف المركبات.

ولفت بهروزيان إلى إغلاق جسور المشاة على القناة المائية، والمصاعد المساندة، حفاظاً على السلامة العامة للجمهور.


1800 مشرف

أعلنت بلدية دبي جاهزيتها لاحتفالات فعاليات رأس السنة الميلادية 2023، ضمن خطتها السنوية لتأمين مواقع الاحتفالات والمهرجانات لمختلف الأحداث والنشاطات في إمارة دبي، بهدف توفير أفضل الخدمات التي تحقق الراحة والرفاهية للمحتفلين من أنحاء العالم، بما يعكس المظهر الحضاري والجمالي لإمارة دبي، ويرسّخ مكانتها كأفضل مدينة للحياة في العالم.

وأكملت البلدية استعداداتها عبر تخصيص الفرق والكوادر البشرية اللازمة لمتابعة تنفيذ المهام الموكلة إليها، وذلك في إطار جهودها لضمان راحة أفراد المجتمع ورفاهيتهم، خصوصاً خلال هذه الأحداث، التي تعكس المكانة العالمية لإمارة دبي، وتميّزها في تنظيم الاحتفالات والفعاليات، وذلك لما تشهده سنوياً من إقبال جماهيري كبير.

وتشمل خطة الاستعدادات، إزالة النفايات وتطبيق جميع أعمال النظافة اللازمة، والرقابة المباشرة على الفعاليات المصاحبة للتأكد من التزامها اشتراطات الصحة والسلامة المعمول بها. كما وضعت فرقاً ميدانية ومشرفين ومراقبين ومنسّقين من كوادرها، لضمان إنجاز المهام الموكلة إليهم، قوامها أكثر من 1800 مشرف ومراقب ميداني وعامل.

وستتابع فرق البلدية رقابتها على الفعاليات المصاحبة للاحتفالات في مختلف مواقع الإمارة البالغ عددها 43 موقعاً، لضمان التزامها اشتراطات الصحة والسلامة ومعايير سلامة الغذاء، وذلك عبر فريق مؤلَّف من 84 موظفاً ومشرفاً، إضافةً إلى 32 مراقباً في موقع احتفال منطقة برج خليفة.

يُذكر أن بلدية دبي تشرف سنوياً، وبالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من القطاعين الحكومي والخاص، على تنفيذ عمليات النظافة العامة وإزالة النفايات، والرقابة الصحية للتحقق من التزام أصحاب الفعاليات معايير السلامة العامة، في الاحتفاليات والأحداث على مستوى دبي.

استعدادات الدفاع المدني

أكد مساعد المدير العام لشؤون الإطفاء والإنقاذ في الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، العميد خبير علي حسن المطوع، استكمال جاهزية استعدادات الدفاع المدني لتأمين فعاليات رأس السنة الميلادية 2023.

وقال إن فرق الدفاع المدني بدبي، قسمت مواقع الاحتفال إلى ثلاثة قطاعات رئيسة، (قطاع ديرة، قطاع بر دبي، قطاع جبل علي والواجهة البحرية).

وفيما يتعلق بالاستعدادات مع الشركاء في المرحلة التي تسبق موعد الاحتفال، قال المطوع: «أجرينا مع الشركاء الاستراتيجيين تمرينات متنوعة لتعزيز الشراكة الاستراتيجية وترسيخ آليات التعاون. كما تم تقييم المخاطر المحتملة حسب طبيعة المناطق وتسلّم خطط الطوارئ للمباني والمرافق».

وأضاف المطوع أن الدفاع المدني نفّذ عدداً من تمارين الإخلاء، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين في مواقع الفعاليات والأنشطة، لضمان تأمين سلامة الجمهور ووقايته، كما قامت فرق الدفاع المدني بدبي بمهام تفتيش المباني والمنشآت التي ستقام فيها الفعاليات، للتأكد من توافر اشتراطات الوقاية والسلامة وأنظمة الحماية من الحريق، وأبرزها برج خليفة والمنشآت المجاورة له، التي بلغت 68 مبنى، لضمان جاهزيتها.

استعدادات الإسعاف

قال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، مشعل عبدالكريم جلفار: «نعمل مع شركائنا الاستراتيجيين في لجنة تأمين الأحداث الدولية والمحلية، على تأمين فعاليات رأس السنة، حسب القطاعات المقسمة بخطط استباقية وكوادر إسعافية محترفة، ووحدات إسعافية متطورة ومتنوعة، لضمان الوصول في وقت قياسي للتعامل مع جميع الحالات».

وأضاف: «خصصنا هذا العام 1200 كادر مؤهل، و287 مركبة متنوعة موزعة على 30 فعالية على مستوى أربعة قطاعات، وتشمل تجهيزاتنا الفنية سيارات الإسعاف والمستجيب السريع والدراجات الهوائية والزوارق والإسعاف الجوي، بالتعاون مع مركز الجناح الجوي في شرطة دبي، ومركبات التزويد الميداني والدعم والمساندة».

وقال إن «المؤسسة، من خلال خدماتها النوعية حريصة على رفع جاهزية سيارات الإسعاف للتعامل مع أصعب الحالات».

• 32 موقعاً في مناطق مختلفة من دبي لإقامة الألعاب النارية.

• 3 مسارات للوصول إلى منطقة برج خليفة من محطات المترو.

طباعة