«دبي لرعاية النساء والأطفال» تتلقى البلاغات عبر الـ «واتس أب»

عزّزت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال منظومتها الرقمية بإضافة خاصية «واتس أب» لتلقي البلاغات حول العنف وطلبات الاستشارات النفسية والاجتماعية والقانونية (على الرقم: 971800111)، بهدف المساهمة في تسهيل وتيرة العمل في ما يتعلق بطلب الخدمة والحصول عليها.

يأتي ذلك، انطلاقاً من حرص المؤسسة ومساعيها نحو تنويع قنوات الاتصال والتواصل مع المتعاملين والمستهدفين، وتعزيز منظومة القنوات الذكية، عبر توظيف وفرة الخيارات الرقمية والتكنولوجية الحديثة توظيفاً مثالياً، ينسجم مع توجهاتها ويلبي طموحات الأشخاص المستهدفين.

وأكدت مدير عام المؤسسة بالإنابة، شيخة سعيد المنصوري، أن المؤسسة تبني استراتيجية تطويرية في مجالات تعزيز القنوات الرقمية، بهدف تحقيق النتائج الإيجابية في ما يتعلق بالأشخاص الذين يتعرضون للعنف، وبما يسهم في تعزيز مكانة المؤسسة وجهودها الرامية في توفير أعلى معايير الخدمات ووفق أفضل الممارسات العالمية التي تقود إلى تحقيق متطلبات مجتمع خالٍ من العنف.

ولفتت إلى أن المؤسسة تنطلق في برامجها ومبادراتها من خلال استراتيجية شاملة ومرنة، تهدف إلى قيادة التحول في أساليب وآليات توفير الخدمات الرقمية النوعية، التي تتميز بالإيجابية وتحقق الأهداف المرجوة وترتقي بكفاءة الأداء، وتضمن توفير أفضل الخدمات لضحايا العنف الأسري والتنمر.

وتوفر المؤسسة منظومة متكاملة ونوعية من قنوات الاتصال الرقمي عبر مختلف حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، بإضافة إلى الخط الساخن، لاستقبال اتصالات المتعاملين الراغبين في المساعدة أو الاستشارات النفسية، فضلاً عن الموقع الإلكتروني.

ومنذ تأسيسها عام 2007 سعت المؤسسة إلى الاطلاع على أفضل التجارب العالمية في مجال مكافحة العنف والتنمر وجرائم الاتجار في البشر، وحققت خلال مسيرتها قفزات نوعية في مجال مكافحة تلك الجرائم، وتبنت نهجاً تطويرياً يعتمد على الحفاظ على المكتسبات من خلال البناء عليها وتوظيف أحدث الكفاءات والكوادر الوطنية، فضلاً عن الاستعانة بالممكنات الرقمية.

طباعة