من سماء الإمارات.. مرصد الختم الفلكي يصوّر مجرّة "العملة الفضيّة" فما قصتها.؟

تمكّن مرصد الختم الفلكي التابع لمركز الفلك الدولي، من تصوير المجرّة الحلزونية "إن جي سي 253"، والتي تعرف باسم "العملة الفضية"، من سماء دولة الإمارات.

وتبعد المجرّة عن الأرض بحوالي 13 مليون سنة ضوئية، ويبلغ عرضها 90 ألف سنة، وفيها أكثر من 100 مليار نجم، كما يرجّح وجود ثقب أسود عملاق في مركزها كتلته 5 مليون مرة ضعف كتلة الشمس.

وتعد مجرة "إن جي سي 253"، هي مجرة حلزونية متوسطة تقع في اتجاه كوكبة معمل النحات على بعد 11.4 ± 0.7 مليون سنة ضوئية من النظام الشمسي وتعرف أيضا باسم العملة الفضية أو مجرة الدولار الفضي، وهي مجرة انفجار نجمي مما يعني أنها تتميز بنشاط كبير لنشأة نجوم جديدة فيها بالمقارنة بمجرة عادية أخرى بنفس الحجم.

وتم اكتشاف هذه المجرّة من قبل عالمة الفلك الألمانية، كارولين هيرشل، عام 1783 خلال واحدة من عمليات بحثها المنظم عن المذنبات، كما رصدها بعد حوالي نصف قرن، عالم الفلك والرياضيات البريطاني، السير جون هيرشيل، مستخدماً مقراب عاكس 18 بوصة بمرآة معدنية في رأس الرجاء الصالح، وكتب في ملاحظاته أنها جرم كبير ولامع.

ومجرة "العملة الفضية" عضو في مجموعة النحات المجرية، وهي واحدة من أقرب التجمعات المجرية إلى درب التبانة وألمع عضو في تجمع معمل النحات.

طباعة