عن المقر الرئيسي الجديد للمؤسسة

"أوقاف دبي" تنال الذهبية من المجلس الأمريكي للأبنية الخضراء

نالت مؤسسة الأوقاف وإدارة أموال القصر بدبي شهادة الريادة في الطاقة والتصميم  "لييد" من الفئة الذهبية  من المجلس الأمريكي للأبنية الخضراء و ذلك عن المبنى الرئيسي الجديد للمؤسسة في منطقة القرهود وتمثل الشهادة إنجازاً بارزاً على مستوى الاستدامة كما تعكس رؤية حكومة دبي في ترشيد استهلاك الطاقة.

وتعد شهادة “LEED” التي يمنحها المجلس الأمريكي للأبنية الخضراء “USGBC” أحد المعايير العالمية المتبعة في قطاع المباني الخضراء التي تقيم مدى تماشي المباني مع متطلبات الاستدامة البيئية، وتم تصميم مبنى المؤسسة الحاصل على الجائزة بحيث يؤدي اتجاهه والنظم الكهروميكانيكية ذات الكفاءة العالية الى تحقيق ترشيد استهلاك الطاقة بنسبة 29%  مقارنة  بالمعيار العالمي الاساسي لمعدلات استهلاك الطاقة، ويراعي تصميم المبنى الجديد استغلال المساحات الداخلية لتطوير بيئة العمل وتعزيز التفاعل والتواصل بين الموظفين.

وتم تجهيز المبنى بخلايا شمسية مولدة للطاقة الكهربائية  لتزويد المبنى بالطاقة الكهربائية واستخدم في المبنى إضاءات موفرة للطاقة في جميع المكاتب والمرافق والممرات وكذلك مستشعرات لإطفاء الأنوار آليا في غير أوقات الحركة للحد من استهلاك الكهرباء، إضافة الى تركيب أجهزة حديثة ومتطورة لمراقبة وضبط جودة الهواء ومعدات عالية الجودة لترشيح الهواء من الملوثات لتوفير بيئة عمل نظيفة وخالية من الملوثات للموظفين.

وأعرب سعادة عيسى الغرير رئيس مجلس إدارة المؤسسة عن فخره بحصول المؤسسة على الجائزة الذهبية للريادة والتصميم، مؤكداً أن هذا التتويج يأتي كنتيجة لجهود المؤسسة في تبني استراتيجيات الاستدامة واستخدام أحدث التقنيات المصممة للحد من استهلاك الطاقة والحفاظ على جودة الهواء، وتنفيذ التصميمات التي توفر بيئة العمل الأمثل، وأضاف الغرير نعمل دائما على تحقيق الريادة والتميز في مشروعاتنا الوقفية والمباني التابعة للمؤسسة ويشكل مقر المؤسسة أحد أهم المشروعات المستدامة لدينا من حيث جودة البيئة الداخلية والخارجية للمباني، ونسعى إلى تطبيق حلول وممارسات الاستدامة لتوفير المباني الوقفية عالية الكفاءة وصديقة البيئة.

من جانبه قال سعادة علي المطوع الأمين العام للمؤسسة إن المبنى الجديد يعكس رؤية الاستدامة الطموحة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة  رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تحت شعار "اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة"، وأكد المطوع أن المؤسسة تحرص على الالتزام باستراتيجية الاستدامة في مشروعاتها الوقفية والاستفادة من الموارد الطبيعية بكفاءة  لتحقيق متطلبات السلامة وتعزيز جودة الحياة.

وأضاف المطوع إن تطبيق معايير الأبنية الخضراء لايقتصر على المشروعات الوقفية الجديدة إنما تسعى المؤسسة إلى إعادة تأهيل المباني القديمة وتزويدها بمتطلبات الاستدامة وتطبيق ممارسات كفاءة الطاقة بما يضمن التنفيذ الفعال لخطط التنمية المستدامة بأبعادها البيئية والاقتصادية والاجتماعية.

 

طباعة