«دفاع مدني الفجيرة» تحذر من المجازفة باجتياز الأودية

بلديات المنطقة الشرقية أكدت استعدادها لأي طارئ جوي. من المصدر

دعا نائب مدير إدارة الدفاع المدني بالفجيرة، العقيد خالد ربيع الحمودي، إلى التعاون مع الجهات المختصة عند حالات الطوارئ، واتباع الإجراءات التي تعلن عنها الجهات الرسمية، محذراً من المخاطر التي تنتج عن تقلبات الطقس وسقوط الأمطار، وتشمل حوادث الغرق والتصادم والتدهور.

ودعا الحمودي إلى الابتعاد عن التجمعات المائية ومجاري الأودية، وقنوات المياه الطبيعية وتجنب الجلوس فيها، وعدم المجازفة باجتياز الأودية أثناء جريانها.

وأكدت بلديات المنطقة الشرقية والجهات الأمنية استعدادها لأي طارئ جوي وجاهزيتها للحفاظ على سلامة الأرواح والممتلكات والحيلولة دون وقوع الخسائر، عبر خطة طوارئ تضمن متابعة ومراقبة ومواجهة التهديدات والمخاطر الناتجة عن عدم الاستقرار الجوي والأمطار الغزيرة.

وقال الحمودي لـ«الإمارات اليوم» إن الجهود التي تبذلها إدارته استعداداً لمواجهة أي طارئ تأتي ضمن الخطة الاستراتيجية السنوية للقيادة العامة للدفاع المدني، لضمان أعلى مستويات الأمن والسلامة من خلال تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال الإطفاء والوقاية والإنقاذ، ومواجهة الأزمات والكوارث.

وأكد أن الإدارة تتابع وتقيم الحالات الجوية التي قد تتأثر بها الدولة بشكل مستمر وتُسخر إمكاناتها البشرية وقدراتها لتوفير أقصى درجات الحماية المدنية.

وحث سائقي المركبات على اتباع المسارات والطرق المستخدمة قدر الإمكان، داعياً إلى التعاون مع الدفاع المدني والجهات الحكومية والإبلاغ عن الحوادث وإفساح الطريق أمام مركبات الإطفاء وفرق الإنقاذ والاستفادة من النشرات التوعوية التي تنشرها القيادة العامة للدفاع المدني والجهات المعتمدة والمختصة بالأحوال الجوية.

من جانبها، أكدت بلدية الفجيرة إعداد فرق متخصصة، وتزويدها بالمعدات والمضخات والإمكانات اللازمة لرفع جاهزيتها ودرجة استعدادها لمواجهة الآثار التي قد تنجم عن أي طارئ جوي أو سقوط أمطار غزيرة.

كما أكدت تحديد الفرق المتخصصة بسحب مياه الأمطار من الشوارع والمناطق السكنية بواسطة تناكر الشفط كبيرة الحجم، وتوزيعها على مناطق تراكم مياه الأمطار، خصوصاً السكنية والشوارع الحيوية.

ولفتت البلدية إلى اتخاذ إجراءات وقائية مع بداية موسم الأمطار للتعامل مع التقلبات الجوية، وتكثيف الجهود لرفع درجة استعداد اللجنة المخصصة بالطوارئ.

بدورها، أفادت مدير بلدية خورفكان التابعة للشارقة، المهندسة فوزية راشد القاضي، بأن فرق الطوارئ والأمطار تكثف جهودها استعداداً لأيّ طارئٍ عن طريق فتح المجاري والأقنية المخصصّة لتصريف المياه، وتوزيع أماكن شفط الأمطار في الميادين والشوارع.

طباعة