يحلل البيانات الضخمة ويرصد الأسباب.. ومنصور بن محمد يشيد بالابتكار

نظام متطوّر يتنبأ بالحرائق قبل وقوعها في دبي

الفريق راشد المطروشي.

طوّرت الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي أول برنامج من نوعه عالمياً في مكافحة الحرائق بأسلوب استباقي.

ونوه سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، ببرنامج «جاهزية الدفاع المدني» كنموذج متطور من الحلول المبدعة التي تعتمد على توظيف أحدث التقنيات. وأفادت الإدارة العامة للدفاع المدني بأن البرنامج الذكي يعتمد على تكنولوجيا البيانات الضخمة من خلال ربطه بالدوائر الحكومية، وتحليل تلك البيانات بواسطة الذكاء الاصطناعي، ومن ثم التنبؤ بالمناطق التي يحتمل أن تشهد حرائق، بناء على قاعدة البيانات الضخمة التي جمعت على مدار خمس سنوات.

وأشارت إلى أن البرنامج يسهم في تحديد أسباب الحريق بكل منطقة، ومن ثم يتولى إرسال رسائل نصية للسكان الموجودين في المنطقة نفسها، لتوعيتهم بمسببات الحرائق المحتملة، حتى يمكنهم تفاديها، ومنعها قبل وقوعها في إطار المكافحة الاستباقية.

وأفادت بأن البرنامج حصل على إشادة دولية من جهات عدة أبرزها الرابطة الوطنية للحماية من الحرائق (منظمة دولية غير ربحية)، تأكيداً على فعاليته في المكافحة الاستباقية ودوره في حماية الأرواح والممتلكات.

من جهته، كرم مدير عام الدفاع المدني، الفريق راشد ثاني المطروشي، مدير مشروع البرنامج الذكي للتنبؤ بحوادث الحرائق النقيب عيسى أحمد المطوع، تقديراً لدوره في تقديم الابتكار مع فريق عمله.

 

طباعة