متحف المستقبل يطلق مخيم "رواد المستقبل"الشتوي للشباب

أعلن "متحف المستقبل" عن إطلاق مخيمه الشتوي الأول لرواد المستقبل لفئة الشباب في الفترة من 12 إلى 23 ديسمبر لتشجيعهم على التفاعل مع مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والفنون من خلال أنشطة تعليمية وترفيهية لاستشراف المستقبل وتصميمه.


وسيقدم المخيم الشتوي فرصة للشباب المشاركين استكشاف موضوعات الفضاء والاستدامة وجودة الحياة. ويأتي المخيم الجديد استكمالاً لنجاح المخيم الصيفي الذي اقيم تحت عنوان "أبطال المستقبل" في منتصف العام الحالي.


وسيشارك المنتسبين في المخيم أسبوعياً في ورش عمل عملية فريدة من نوعها حول موضوعات علمية وتكنولوجية، وهندسية، ورياضية، وفنية. ويتوزع المشاركون في المخيم على فئتين عمريتين، الأولى من سن 11 إلى 14 عاماً، والثانية من سن 15 إلى 18 عاماً. وسيتمكن المشاركون أيضاً من التعمق في موضوعات فريدة تحظى باهتمامهم مثل عالم الروبوتات والذكاء الاصطناعي والآفاق الواعدة لتطبيقاتها المستقبلية.


وسيقدم مخيم "رواد المستقبل" الشتوي محتوى معرفي متنوّع يلبّي فضول الجميع، ويغطي تطبيقات فريدة مثل استخدام الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة في تحديد أنواع الطيور وتصنيفها، وفهم أساسيات الاستدامة واستكشاف أشكال مختلفة من الفن والتعرف على تعليم Minecraft من خلال الاستفادة من البرمجة.


ويشكل المخيم الشتوي "رواد المستقبل" إضافة نوعية للتجارب التفاعلية والغامرة التي يقدمها "متحف المستقبل" لمنتسبي البرنامج؛ إذ سيتمكنون من رؤية المتحف بطريقة مختلفة ومتميزة، وسيحظون بفرصة فهم الجوانب التقنية للمعروضات، مع استكشاف موضوعات المتحف المختلفة بشكل أعمق.
دعوة مفتوحة لاستشراف المستقبل


وقالت ميثاء المزروعي منسق البرامج في متحف المستقبل: "يسلط المخيم الشهوي الضوء على دور المتحف في إلهام الشباب وتمكينهم من أن يصبحوا رواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات واستشراف المستقبل".


وقد تم فتح باب التسجيل في مخيم "رواد المستقبل" الشتوي، ويتعين على المشاركين التسجيل في أقرب وقت ممكن لتأمين فرصة للمشاركة، حيث يوجد عدد محدود من التذاكر المتاحة. ويمكن الحجز من خلال الرابط https://museumofthefuture.ae/en/shop/motf-programs

رحلة متكاملة
ويقدم متحف المستقبل لمختلف فئات المجتمع رحلة متكاملة تقربهم من المستقبل؛ وتمكّنهم من تجربته بأنفسهم ليكونوا جزءاً أساسياً من تصميمه. ويهدف المتحف؛ من خلال مخيم "رواد المستقبل" الشتوي، إلى تعزيز المعرفة وتحفيز الفضول حول المستقبل.


ويُعد مخيم "رواد المستقبل" الشتوي امتدادًا لبرامج "متحف المستقبل" التي تتضمن ورش عمل وحوارات وفصول دراسية ومجموعة من البرامج الأخرى التي تسهم في تعزيز مهارات الجيل القادم من المبتكرين لرسم وتشكيل ملامح المستقبل.

وقد أطلق متحف المستقبل أول مخيم "أبطال المستقبل" في أغسطس، والذي شهد إقبال كبير من الأطفال الذي تمكنوا من إشباع فضولهم والتعمق في موضوعات جديدة ومشيقة بما في ذلك عالم الروبوتات والذكاء الاصطناعي.

ويؤكد المخيم الذي ينظمه متحف المستقبل سواء للأطفال أو للشباب على الدور الداعم الذي يلعبه المتحف في تحفيز الإبداع والمساهمة في تعزيز مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

 

طباعة