حملة "الإمارات نظيفة" تجمع 1350 كجم من النفايات في عجمان

انطلقت اليوم قافلة الدورة الـ21 من حملة "الإمارات نظيفة" لمجموعة عمل الإمارات للبيئة، وتحت رعاية وزارة التغير المناخي والبيئة، وبالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع ودائرة البلدية والتخطيط بعجمان، وذلك من شارع الشيخ عمار بن حميد في إمارة عجمان.

يأتي ذلك تزامناً مع اليوم العالمي للتطوع، فيما تستمر الحملة في رحلتها حتى 15 ديسمبر لتجوب مختلف إمارات الدولة، حيث تنطلق يوم 7 ديسمبر الجاري في الفجيرة، وتنتقل يوم 8 الجاري إلى الشارقة، وتصل إلى دبي يوم 10 ديسمبر، فيما يجري تنظيمها في رأس الخيمة يوم 12 ديسمبر الجاري، ومنه إلى أم القيوين يوم 13 ديسمبر الجاري، وتختتم فعالياتها في أبوظبي يوم 15 ديسمبر الجاري.

وتمكن 804 مشاركين من مؤسسات القطاع الخاص والمدارس وعدد من الفرق التطوعية من جمع 1350 كجم من النفايات وتغطية مساحة 3 كم مربع، كما تمكن فريق من المتطوعين أيضاً من فصل النفايات القابلة لإعادة التدوير وإرسالها إلى المراكز المعنية لإعادة تدويرها في الدولة.

وقالت العضو المؤسس ورئيسة المجموعة حبيبة المرعشي، إن الحملة اجتذبت وحظيت بقدر كبير من الاهتمام من جميع قطاعات المجتمع، وعلى على مر السنين نمت هذه الحملة لتصبح أكثر البرامج العملية ذات الشعبية الواسعة بين المتحمسين للمحافظة على البيئة في الدولة، مؤكدة أن المشاركين الذين انضموا إلى الحملة يشملون أفرادًا وعائلات من خلفيات مختلفة بالإضافة إلى الشركات الخاصة والمؤسسات الحكومية والأوساط أكاديمية وأصحاب مصلحة آخرين ".

وأضافت: "تجمع برامج المجموعة مثل حملة الإمارات نظيفة، الناس، من كافة الخلفيات لتنفيذ أهداف بيئية مستدامة داخل الدولة لتصبح مثالاً يُحتذى به للعالم بكيفية تحقيق أي شيء إذا اتحدنا".

وصرح مدير إدارة البيئة وتنميتها في دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، الشيخ المهندس حميد المعلا أن دائرة البلدية والتخطيط بعجمان وضعت نصب أعينها الحفاظ على البيئة وصيانة مواردها وضمان الغد الأفضل للأجيال القادمة هو أحد أهم أهدافها، وعليه تسر بالمشاركة في كافة الحملات النوعية التي تُعنى بغرس الثقافة الإيجابية وتشجيع العمل المشترك ودعم التعاون المتبادل مع كافة الجهات والمؤسسات والأفراد للحفاظ على الصورة المثالية لبلادنا التي تحتضن الجمال والأجواء النقية والمدن الخضراء".

طباعة