وزارة الاقتصاد: عيد الاتحاد مناسبة وطنية تحفزنا على بذل المزيد من الجهد لاستكمال مسيرة التنمية

وزير الاقتصاد عبد الله بن طوق المري

قال وزير الاقتصاد عبد الله بن طوق المري، إن عيد الاتحاد يشكل ، مناسبة وطنية غالية وعزيزة على قلوب كل إماراتي وكل مقيم على أرض الإمارات، نحتفل فيها بالذكرى الواحد والخمسين لقيام اتحادنا، الذي أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه".

وأضاف وزير الاقتصاد عبد الله بن طوق المري " تمضي الدولة قدماً إلى سلسلة جديدة من الإنجازات الريادية في شتى المجالات، وفق مستهدفات ومشاريع الخمسين عاماً المقبلة، وفي ضوء رؤية وطنية طموحة وقيم حضارية راقية، لتكون الإمارات الوجهة الأولى المفضلة للعيش والعمل في المنطقة وعلى المستوى العالمي، ومن هذا المنطلق نجدد العهد على العمل والاجتهاد لاستكمال المسيرة التنموية لوطنا الغالي بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ”رعاه الله” وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات".

وقال " نستذكر اليوم مسيرتنا الوطنية الحافلة بالعطاء والمكاسب والإنجازات المحلية والإقليمية والعالمية، ونستلهم مشاعر الفخر والعزة بما حققته الدولة من ازدهار وتطور، وبناء اقتصاد وطني قوي وراسخ، وريادة العديد من المؤشرات التنافسية إقليمياً وعالمياً، وذلك بفضل الرؤية الاستشرافية لقيادتنا الرشيدة، والجهود الوطنية المشتركة، والإخلاص في العمل لأبناء الشعب الإماراتي، لتظل راية الوطن خفاقة عالية في المحافل الدولية وبين الأمم".

من جانبه قال وزير دولة للتجارة الخارجية الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، إن عيد الاتحاد مناسبة غالية تحفزنا على بذل المزيد من الجهد لاستكمال مسيرة التنمية الرائدة التي شهدتها الدولة على العقود الخامسة الماضية، كما نجدد من خلالها الوحدة والتلاحم تحت راية الوطن والولاء والطاعة للقيادة الرشيدة، التي لم تدخر جهداً في توفير سبل العيش الكريم لأبناء الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة.

وأضاف زير دولة للتجارة الخارجية الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي " استطاعت دولة الإمارات تحقيق طفرة اقتصادية على جميع المستويات، وواصلت توسيع شبكة شركائها التجاريين حول العالم، ما انعكس إيجابياً على تجارتنا الخارجية غير النفطية بما يترجم الرؤية الاستشرافية الثاقبة للقيادة الرشيدة، والعمل المتواصل لأبناء الإمارات من أجل ترسيخ الدور الريادي للدولة على خريطة الاقتصاد العالمي، وتعزيز مكانتها في مصاف الدول المتقدمة".

وأكد أن دولة الإمارات برؤية وتوجيهات قيادتها الرشيدة، تواصل مسيرة النمو والازدهار بطموحات أكبر تتناسب مع حجم الإنجازات الضخمة التي تم تنفيذها على مدار العقود الخمسة السابقة والمستهدفات الطموحة التي تسعى إلى تحقيقها، لترسيخمكانتها المرموقة وجهةً مفضلة للاستثمارات والمواهب ورواد الأعمال وأصحاب الأفكار الخلاقة، وتعزيز صدارتها لمؤشرات التنافسيةالاقتصادية إقليمياً وعالمياً، وضمان استدامة نمو وازدهار اقتصادها الوطني.

طباعة