"زايد للإسكان" يعتمد 495 قراراً مساعدة سكنية بقيمة 392 مليون درهم

اعتمدت وزارة الطاقة والبنية التحتية، ممثلة ببرنامج الشيخ زايد للإسكان، إصدار الدفعة السادسة من قرارات المساعدات السكنية لشهر ديسمبر الحالي، بإجمالي 495 قراراً تمويلياً سكنياً جديداً، بقيمة 392.1 مليون درهم، منها 457 قراراً بقيمة 361.7 مليون درهم، و38 مسكنا حكوميا بقيمة 30.4 مليون درهم، وذلك تزامناً مع احتفالات عيد الاتحاد الـ 51 للدولة، وفي إطار استكمال السياسة الإسكانية الجديدة ضمن برنامج زايد للإسكان، والبرنامج التمويلي الجديد لقروض الإسكان بقيمة 11.5 مليار درهم تستفيد منه 13 ألف أسرة مواطنة، الذي اعتمده مجلس الوزراء في شهر مايو الماضي.

وأوضحت الوزارة أنه بإعلان الدفعة السادسة من برنامج التمويل السكني الجديد، وصل مجموع ما تم إصداره والإعلان عنه منذ شهر مايو الماضي 2983 قرار مساعدة سكنية، بقيمة إجمالية تصل إلى 2.374 مليار درهم، لتصل نسبة الالتزام بالخطة المعلن عنها إلى أكثر من 99%، فيما بلغ إجمالي عدد قرارات المسكن الحكومي خلال العام الجاري 565 قراراً، بقيمة 452 مليون درهم، لافتة إلى أن إجمالي ما تم إصداره خلال عام 2022 بلغ 3571 قراراً، بقيمة 2.842 مليار درهم.

وأكد وزير الطاقة والبنية التحتية، سهيل بن محمد المزروعي، أن اعتماد الدفعة السادسة ضمن السياسة الاسكانية الجديدة والبرنامج التمويلي للقروض السكنية، يأتي انطلاقاً من حرص القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ،رئيس الدولة، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على ضمان الاستقرار السكني وتعزيز مستويات المعيشة والحياة الكريمة للمواطنين لدعم دورهم في الإسهام في دفع عجلة التنمية في المجتمع، وأن ملف الإسكان يمثل أولوية قصوى للقيادة الرشيدة ومحوراً رئيساً للاستراتيجية الوطنية ومستهدفاً للخمسين.

وثمن اهتمام القيادة الرشيدة بتوفير الحياة الكريمة والرخاء للمواطنين، موضحاً أن المواطن يحتل صدارة اهتمام القيادة الرشيدة بتوفير الحياة الكريمة والسكن المناسب والاستقرار الاسري والرخاء والسعادة للمواطنين الذين يقعون في قلب استراتيجيات وأولويات الحكومة الاتحادية، وأن اعتماد الدفعة السادسة في الوقت الذي تحتفي به الدولة بعيد الاتحاد الـ 51 لدولة الإمارات، لهو خير دليل على مدى الاهتمام الذي يحظى به هذا الملف بالنسبة للقيادة والحكومة.

ورفع  المزروعي، بمناسبة عيد الاتحاد، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وشعب الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة، سائلاً الله عز وجل أن يعيده والإمارات قيادة وحكومة وشعباً تنعم بالخير والتقدم والازدهار.  

من جانبه، قال مدير برنامج الشيخ زايد للإسكان، المهندس محمد المنصوري: "إن اعلان الدفعة السادسة في هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا يجسّد حرص القيادة الرشيدة على توفير السعادة والاستقرار والرفاهية لشعب الإمارات، وسعي الحكومة الحثيث لتعزز الاستقرار والتلاحم الأسري في المجتمع من خلال توفير المسكن الملائم الذي يوفر الحياة الكريمة لأبناء وبنات الوطن،

وأضاف: "إن قطاع الإسكان في عهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، شهد قفزات نوعية، وقرارات طموحة ساهمت في إدخال البهجة والسعادة في قلوب الإماراتيين، تمثل في حرص البرنامج على مواكبة توجهات القيادة الرشيدة في هذا الملف الحيوي، الذي يمثل أولوية ضمن التوجهات الاستراتيجية للدولة للخمسين عاماً المقبلة، ومئوية الإمارات 2071 ، وإن  البرنامج تمكّن، بفضل العمل الدؤوب والخطط الواضحة والتصورات المتكاملة، من تحقيق مستهدفات السياسة الاسكانية الجديدة، التي تمثل محوراً رئيساً للخمسين عاماً المقبلة، ورفع مستوى السعادة وجودة الحياة، ودعم الاستقرار الأسري والرفاهية، لافتاً إلى دأب البرنامج على العمل وفق منظور تشاركي والتعاون مع مختلف الجهات الحكومية المعنية بقطاع الإسكان، إلى جانب الشركاء من المصارف الوطنية والقطاع الخاص، بهدف توحيد جهود الجهات كافة ذات العلاقة، للاستجابة لاحتياجات المواطنين من المساكن الحكومية ذات الجودة.

طباعة