لمرونة العمل وسهولة شروط القبول

«بشرية الفجيرة»: إقبال من الباحثين عن عمل على وظيفة «التسويق»

تهاني عبدالله العبدولي: «معظم المتقدمين من الخريجين الجدد، ومن الجنسين».

كشفت دائرة الموارد البشرية في إمارة الفجيرة، عن إقبال كبير من الباحثين عن عمل من المواطنين على وظيفة «بائع التجزئة - تسويق»، بعد أن تم الإعلان عن توافر 10 وظائف شاغرة بإمارة الفجيرة في القطاع الخاص.

وأفادت رئيسة قسم الباحثين عن العمل بالدائرة، تهاني عبدالله العبدولي، لـ«الإمارات اليوم» بأن مرونة عمل بائع التجزئة المطروحة من قبل إحدى الشركات في القطاع الخاص بإمارة الفجيرة، والشروط الميسرة، أسهما في الإقبال عليها من قبل الباحثين عن العمل من المواطنين، مؤكدة اتجاه الباحثين عن العمل للوظائف في القطاع الخاص بالإمارة، نظراً لتوافرها خلال الفترة الحالية.

ولفتت إلى أن شروط التقديم على الشواغر المتوافرة في مهنة «بائع التجزئة»، تمثلت في شرطين فقط، هما أن يكون طالب الوظيفة من خريجي الثانوية العامة فما فوق، ومستوى اللغة الإنجليزية جيد، مشيرةً إلى أن ساعات العمل ستكون خمس ساعات فقط، وفي حال رغب الموظف في العمل لساعات إضافية يتم صرف حوافز بحسب ساعات عمله، بالإضافة إلى أن أيام العمل ستكون خمسة أيام في الأسبوع براتب يبدأ من 6000 درهم شهرياً بالإضافة إلى الحوافز الأخرى.

وأشارت إلى أن غالبية المتقدمين من الخريجين الجدد، ومن الجنسين، إلا أن العنصر النسائي يمثل الأغلبية، مضيفةً أن الدائرة تقوم بالتواصل المباشر من خلال الاتصال مع الباحثين عن الوظائف المسجلين في قاعدة بيانات الدائرة أو عبر قنوات التواصل الاجتماعي المخصصة الخاصة بها، بهدف عرض الشواغر الجديدة المتاحة ليتسنى لهم التقديم عليها.

وذكرت العبدولي أن الدائرة تعمل بالتعاون مع «نافس» من أجل توفير فرص تدريبية ووظيفية مناسبة للكوادر الوطنية في إمارة الفجيرة، إذ وفرت منصة «نافس» الإلكترونية فرص عمل في القطاع الخاص بالإمارة بمجالات مختلفة، كالقطاع الطبي والتعليمي والتجاري، بالإضافة إلى التدريب المهني والعملي للخريجين المواطنين من مختلف التخصصات العلمية والمهنية، وذلك بالتعاون مع شركات خاصة، كما يتم صرف مكافآت مالية شهرية للمواطنين المتدربين، بهدف تأهيلهم بخبرات للالتحاق بوظائف مميزة في القطاع الخاص.

طباعة