تستخدم في صناعة الخزف والأواني أفران بدائية

" بيئة الفجيرة" تغلق ورشاً في صناعية ثوبان لتسببها في تصاعد الأدخنة السوداء والانبعاثات الضارة

أغلقت هيئة الفجيرة للبيئة ورشاً مخالفة تابعة لمحال بيع الخزف الصيني وصناعة الأواني الخزفية بمنطقة ثوبان الصناعية ، نتيجة استخدامها أفران بدائية تعتمد على بدائل الوقود غير النظيفة في عملية الحرق نتج عنها تصاعد أدخنة سوداء وانبعاثات ضارة تسببت بإزعاج سكان المناطق المجاورة للسوق.  

وأفادت مدير هيئة الفجيرة للبيئة، أصيلة المعلا، بأن الهيئة تلقت عدة شكاوى من سكان المناطق المجاورة تفيد بتصاعد انبعاثات وأدخنة سوداء في بعض الأحيان من المنطقة القريبة من سوق الخزف الصيني وصناعة الأواني الخزفية وعلى الفور وجهت الهيئة فرقاً تفتيشية بحملات دورية لرصد المخالفين وتشديد الرقابة على ورش ومحلات بيع الخزف الصيني وصناعة الأواني الخزفية بمنطقة ثوبان الصناعية، بالإضافة لتوعية أصحابها باتباع آليات عمل صديقة للبيئة تحد من الممارسات الخاطئة.

وأضافت المعلا أثناء الحملة: "استخدام بعض الورش أفران بدائية الصنع تعتمد على بدائل الوقود غير النظيفة في عملية الحرق هي إحدى أهم العوامل المسببة لتصاعد أدخنة سوداء وانبعاثات ضارة ، وقد تم إغلاق بعض الورش المخالفة مؤقتاً والتنبيه علي الورش والمحلات الأخرى بضرورة اتباع الأساليب الصديقة للبيئة في هذه الصناعة، وقد تم إعطاء المخالفين مهلة 6 أشهر لتعديل أوضاعهم البيئية لتقليل الانبعاثات والملوثات البيئية، بما لا يؤثر علي هذه الصناعة التراثية التي لها تأثير كبير علي السياحة بالمنطقة.

 

طباعة