الشارقة تستعد لاحتفالات العيد الوطني الـ51 بفعاليات متنوعة.. تعرف إلى التفاصيل

أعلنت لجنة الاحتفالات باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في الشارقة، عن برنامج فعالياتها للاحتفال باليوم الوطني الـ 51 للدولة، والذي يسلّط الضوء على منجزات وتاريخ وتراث الدولة، وذلك بالفترة من 24 نوفمبر إلى 3 ديسمبر 2022، على امتداد مدن إمارة الشارقة كافة، وفي أبرز وجهاتها السياحية والثقافية والوطنية.
 
وتوَجّه رئيس اللجنة خالد جاسم المدفع، بالشكر للمجلس التنفيذي لإمارة الشارقة برئاسة سموّ الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد، نائب حاكم الشارقة، على رعايته ودعمه لجهود الاستعداد لاحتفالات اليوم الوطني، مشيداً بالدور الكبير لأعضاء اللجنة ومجالس البلديات والجهات المعنية في الإمارة، وبذلهم كل جهد ممكن في سبيل إنجاح هذا الاحتفال الوطني.
 
وقال خالد المدفع: "منطلقة إلى مئويتها، واضعةً نصب عينيها على مستقبل أكثر إشراقاً لأبنائها والمقيمين على أرضها، تمضي دولة الإمارات العربية المتحدة في تميزها وريادتها بمجالات شتى، لتكون الوجهة المفضلة للعيش والعمل في المنطقة وعلى المستوى العالمي. واليوم ومن خلال احتفالاتنا بيومنا الوطني في الشارقة، فإننا نحتفل بالإنسان الذي بذل جهوداً في سبيل بناء دولته بوقت قياسي، ونحتفل أيضا بجهود المقيمين الذين يسهمون معنا في بناء دولة الإمارات التي تملّكت مكانةّ في قلوبهم ووجدانهم، ونرحب بالزوار الذين نتشرف بهم ضيوفاً أعزاء في ربوع إمارة الشارقة وفي الدولة".
 
وتستضيف الإمارة فعاليات متنوعة على مدار عشرة أيام بمناطقها المختلفة من 24 نوفمبر وحتى 3 ديسمبر 2022، وتتوزع الاحتفالات على مسرح المجاز ومنتزه الشارقة الوطني، وحديقة مليحة العامة، وجزيرة الحصن والخروس في دبا الحصن، وفي مدرّج خورفكان وسوق شرق، ووادي الحلو ومناطق مختلفة من كلباء، والحدائق والأحياء السكينة في البطائح، ومناطق مختلفة من المدام، وفي حصن الذيد، وقرية التراث في الحمرية.
 
يتضمن الاحتفال عرض موسيقي للوحة فنيّة بعنوان "سلطان العطاء"، وتتكلم  عن عطاء صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة منذ استلامه مقاليد الحكم في إمارة الشارقة ومدى التطور  الحاصل على الصعيد العمراني والثقافي والبيئي و لوحة "العَهد الجديد"، إلى جانب فعّاليات يومية أخرى ابتداءً من 29 نوفمبر إلى 3 ديسمبر، من الساعة 4:30 – 10:00 مساءً. تتضمن الفعاليات الأخرى القرية الثلجية، والنحت على الثلج لمعالم الدولة ومجسم معالم الشارقة وغيرها من الفعاليات.
 
ويترقب الجمهور أمسيات مسرح المجاز الذي سيستضيف في 26 نوفمبر حفلاً غنائياً للفنانتين بلقيس ولطيفة، ومدرج خورفكان الذي سيستضيف في 3 ديسمبر الفنانين عيضة المنهالي وديانا حداد، وسيخصص ريع هذه الأمسيات الموسيقية كلياً لـمؤسسة "القلب الكبير"، لدعم الأطفال والمستعضفين والمحتاجين وعائلاتهم في العالم.
 
وتقام احتفالات مدينة الذيد في حصن الذيد من الخميس إلى السبت 1-3 ديسمبر، وتبدأ الفعاليات الصباحية في اليوم الأول من 8:00  إلى 11:00 صباحاً، فيما تمتد الفترة المسائية في الأيام الثلاثة من 4:00 إلى 10:00 مساءً. تشمل الاحتفالات في الذيد على المسيرة الوطنية، وعروض سباقات الهجن، والعروض الشعبية التراثية وغيرها من الفعاليات الشعبية.
 
وتستضيف احتفالات بالفترة 28- 30 نوفمبر في حدائق الأحياء وبالمناطق السكنية، حيث يتخللها مسيرة شعبية ضخمة تضم الدوائر والهيئات الحكومية والأعيان وأهالي منطقة البطائح والمدارس وعشائر الجوالة ومفوضية كشافة الشارقة والفرقة العسكرية بمشاركة فرق الفنون الشعبية وعروض الخيول والسيارات الكلاسيكية والحافلات السياحية.
 
أما في مليحة، فستتزين حديقة مليحة العامة بمسيرة وطنية تتقدمها الموسيقى العسكرية، وفرقة حربية، ومسابقات وألعاب متنوعة وجوائز وسحوبات، وتشهد فقرات بمشاركة المؤسسات التعليمية وذلك في 24 نوفمبر.
 
وتحتفل كلباء في 27 نوفمبر طوال اليوم من الثامنة صباحاً إلى الثامنة مساءً، بينما تقام الاحتفالات في منطقة وادي الحلو يوم 30 نوفمبر، بتنظيم مسيرة وطنية، فقرات موسيقية بـأوبريت كلباء، والعرض الجوي لفرسان الإمارات، إلى جانب فعاليات ومسابقات رياضية برعاية نادي الشارقة للرياضات البحرية.
 
فيما تقام احتفالات منطقة وادي الحلو بالقرية التراثية بالفترة من الرابعة عصراً وحتى الثامنة مساءً بحضور والي منطقة وادي الحلو، وسيشهد الحفل فقرات مدرسية بالتنسيق مع دائرة الثقافة والإعلام، وفقرة بعنوان "بين الماضي والحاضر "بالتنسيق مع إدارة المسرح"، إضافة إلى عروض الفرق الشعبية (اليولة)، والرقصات الشعبية بالتنسيق مع المدارس، وتوزيع هدايا وجوائز.
 
وعلى مدرّج خورفكان، تقام في 3 ديسمبر أمسية غنائية للفنانين عيضة المنهالي وديانا حداد، كما ستشهد الاحتفالات في خورفكان أوبريت وطني، وفقرات شعرية وفنية، ومشاركة خليجية لفرق من سلطنة عمان والمملكة العربية السعودية ودولة الكويت، حيث يشارك الأخوة الخليجيون الإماراتيين أفراحهم في مشهد يدلل على عمق هذه الأخوة. إلى جانب مسيرة السيارات الكلاسيكية والعروض والرقصات الشعبية في سوق شرق في 2 ديسمبر من الساعة 4:30 إلى 11:00 مساءً.
 
تشهد دبا الحصن الاحتفالات الوطنية في 25 نوفمبر، تشمل مسيرة شعبية في الرابعة عصراً من مدخل مدينة دبا الحصن لغاية قناة جزيرة الحصن. حيث ستنشد أهازيج شعبية، وتعرض أوبريت غنائية، وتقام رقصات وأغاني وطنية وتعقد مسابقات حتى التاسعة من مساء ذلك اليوم. وفي 26 نوفمبر تستضيف الحديقة العامة بمنطقة الخروس مسيرة شعبية تتخللها أهازيج شعبية ورقصات وأوبريت غنائي، ومعرض للأسر المنتجة بالإضافة إلى المسابقات، والتي سيتم إقامتها في الحديقة العامة في منطقة الخروس يوم 26 نوفمبر.
 
وفي يومي 29- 30 نوفمبر تنتقل احتفالات الشارقة إلى ضيافة "المدام" التي سيستمتع الجمهور باحتفالاتها بالموسيقى الشرطية وعروض الفرقة الحربية ومعرض فنّي، وتوقيع وثيقة الولاء، مروراً بفقرة الراوي، وصولاً إلى الفقرات المسائية التي ستشهد أمسية شعرية وفعاليات للأطفال، وأكلات شعبية من الأسر المنتجة، إضافة إلى مسابقة اليولة، وورش منوعة.
 
وفي الأول من ديسمبر ستتزين قرية التراث بالحمرية، على ضفاف خور منطقة الحمرية بأجمل الاحتفالات، والبداية مع أطفال الوطن في عرض غنائي من طلاب مدرسة القلعة للتعليم الأساسي والثانوي، وأهازيج شعبية وتراثية من فرق شعبية مختصة، وعرض فيديو "اليوم الوطني الـ 51"، تليه مسابقة وطنية من نادي الحمرية الثقافي الرياضي، ومسابقة للأطفال، ومعرض تراثي شعبي، وركن الأسر المنتجة بالتعاون مع أهالي منطقة الحمرية، وركن البيئة البدوية، ومعرض السيارات الكلاسيكية بالتعاون مع نادي الشارقة للسيارات الكلاسيكية.
 
 
 
 
 
طباعة