"بلدية كلباء" تفرض رسوم 25 فلس على الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد

أعلنت بلدية كلباء التابعة للشارقة عن البدء بتنفيذ قرار حظر استخدام الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في منافذ البيع بالمدينة وفرض تعرفة لا تقل عن 25 فلساً على الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، تنفيذاً لقرار المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة.

ووفقاً للقرار يحظر اعتباراً من تاريخ 1 يناير 2024 تداول أو إنتاج أو طرح أو استيراد الأكياس والمواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في الإمارة، على أن يتم استبدالها بأكياس ومواد متعددة الاستخدام، ذات مواصفات ومعايير فنية معتمدة من دائرة شؤون البلديات.

وأكدت البلدية أنه ولتحقيق أهداف القرار، على منافذ البيع الالتزام بفرض تعرفة لا تقل عن 25 فلساً ، على كل كيس بلاستيكي ذي الاستخدام الواحد يتم تقديمه للمستهلك النهائي، تمهيداً للحظر الكامل على الأكياس والمواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في المدينة، إلى جانب خفض استهلاك الأكياس والمواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد وتنفيذ المبادرات التي تسهم في تحقيق ذلك.

ونوهت البلدية على ضرورة إعلام منافذ البيع للمستهلك بالتعرفة المفروضة على استهلاك الأكياس والمواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، وتوعيته بمخاطرها وإرشاده لاستخدام البدائل المناسبة وتوفيرها.

وأضافت أن دائرة شؤون البلديات في إمارة الشارقة تختص بوضع الخطط والسياسات اللازمة لتنفيذ أحكام هذا القرار، وتحديد الأكياس والمواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد المُراد حظرها والاستثناءات الواردة عليها، وإعداد وتنفيذ البرامج التوعوية والتثقيفية حول أهمية التحول من استهلاك الأكياس والمواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد إلى استهلاك بدائل أخرى مستدامة ومتعددة الاستخدام.

وكان حظر استخدام الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام المرة الواحدة قد بدأ في عدد من إمارات الدولة بهدف حماية البيئة من مخاطر التلوث البلاستيكي والحد من التأثيرات السلبية الناتجة عن الممارسات الضارة، وتعزيز وتشجيع ثقافة حماية البيئة واستدامتها من خلال خفض استهلاك الأكياس والمواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، وصولاً إلى حظرها، وتنظيم التحول من استهلاك الأكياس والمواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، والعمل على توفير بدائل صديقة للبيئة، وضمان تداول الأكياس والمواد متعددة الاستخدام بطريقة مستدامة.

 

طباعة