استعرضا قضايا وموضوعات إقليمية ودولية وتبادلا وجهات النظر بشأنها

رئيس الدولة يستقبل رئيس وزراء ألبانيا

محمد بن زايد خلال لقائه إيدي راما. وام

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، أمس، رئيس وزراء جمهورية ألبانيا الصديقة إيدي راما، الذي يقوم بزيارة عمل إلى الدولة تستغرق أياماً عدة.

ورحّب سموه خلال اللقاء الذي جرى في مجلس قصر البحر في أبوظبي برئيس وزراء ألبانيا، متطلعاً إلى مواصلة العمل الذي بدأه الجانبان منذ سنوات لتنمية العلاقات الثنائية ودفعها إلى الأمام لمصلحة شعبي البلدين الصديقين، فيما نقل رئيس الوزراء إلى سموه تحيات رئيس ألبانيا بيرام بيغاي، وتمنياته لدولة الإمارات دوام التقدم والازدهار، كما حمّله سموه نقل تحياته إلى الرئيس الألباني، وتمنياته له دوام الصحة والسعادة، ولبلده الصديق مزيداً من التطور والنماء.

وبحث الجانبان خلال اللقاء علاقات الصداقة وفرص توسيع آفاق التعاون بين دولة الإمارات وألبانيا، مشيرين في هذا السياق إلى المستوى الذي وصل إليه التعاون والعمل المشترك، خصوصاً في الجوانب الاقتصادية والاستثمارية والتجارية في ظل «اتفاقية التعاون الاقتصادي» التي وقعها البلدان خلال شهر نوفمبر عام 2020، وما يشهده البلدان من تطوّر ونمو مستمرين في جميع المجالات، مؤكدين الحرص المشترك على الارتقاء بعلاقات البلدين خلال المرحلة المقبلة بما يخدم أولويات التنمية الاقتصادية المستدامة ويلبي تطلعاتهما إلى المستقبل.

واستعرض سموه ورئيس وزراء ألبانيا خلال اللقاء عدداً من القضايا والموضوعات الإقليمية والدولية، التي تهم البلدين وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

طباعة