مؤسسات تعلن رفع النسب إلى أكثر من 40% بالوظائف الإدارية

جهات حكومية وخاصة تستهدف رفع التوطين بـ «الوطني للتوظيف»

جهات حكومية وخاصة تسعى لاستقطاب الكوادر المواطنة. الإمارات اليوم

أفاد ممثلون لجهات حكومية وخاصة مشاركة في المعرض الوطني للتوظيف 2022، الذي اختتم أعماله في «إكسبو الشارقة»، أول من أمس، بأنهم يستهدفون رفع نسبة التوطين داخل مؤسساتهم من خلال طرح العديد من الوظائف في تخصصات مختلفة، لأصحاب المؤهلات العليا والمتوسطة.

وأكدت دائرة الموارد البشرية في الشارقة، أنها تستهدف رفع نسب التوطين داخل الجهات الحكومية في الإمارة خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن منصتها تضم 10 دوائر حكومية، وتستهدف تمكين الكوادر الوطنية، وتعزيز مشاركتها في سوق العمل، إذ تتيح المنصة لروّاد المعرض من الخريجين والباحثين عن عمل التسجيل في البرامج التأهيلية التي تقدمها الدائرة ضمن سلسلة برامجها التي تطرحها شهرياً للباحثين عن عمل المسجلين في قاعدة بياناتها، والتي تخدم تطويرهم، وتكسبهم العديد من المهارات المهنية والمعارف والخبرات.

وقال عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، رئيس دائرة الموارد البشرية، الدكتور طارق سلطان بن خادم، إن المعرض فرصة لجذب واستقطاب الكوادر المواطنة لدخول المجال الوظيفي، وبلوغ مرحلة التمكين دعماً لعجلة التنمية، وتعزيزاً لمكانة الثروة البشرية كعنصر فاعل وعمود أساس من أعمدة بناء الصرح الوطني المتكامل، مبيناً دور المنصة كحلقة وصل بين الجهات الطالبة للعمل من القطاعات الحكومية والخاصة والفئة الشبابية الطامحة للعمل واكتساب الخبرة والمعرفة، والاستفادة من فرص التطوير والتأهيل التي يتاح التسجيل فيها خلال أيام المعرض.

وقالت رئيسة التوطين في بنك HSBC، أميرة أنور، إن البنك يسهم في أجندة التوطين، بالتعاون مع المصرف المركزي ووزارة الموارد البشرية والتوطين، التي تستهدف رفع نسبة التوطين إلى 10% في القطاع الخاص. وأوضحت لـ«الإمارات اليوم»، أن البنك وظّف 60 خريجاً من شباب المواطنين هذا العام، ويعمل على استقطاب الكوادر المواطنة.

وأكد مدير الموارد البشرية في مجموعة «البطحاء»، روديجير هايم، أن المجموعة ليس لديها حدود معينة بشأن رفع نسبة التوطين، وتسعى لتوسيع قاعدة التوطين، لاسيما أن لديها العديد من الأعمال في دول الخليج، لذا طرحت من خلال المعرض 70 وظيفة للمواطنين من مختلف التخصصات، وستطرح 50 وظيفة أخرى للخريجين الجدد مع بداية العام المقبل. وكشف مدير أول استقطاب المواهب في مجموعة «بيئة»، علي سالم المهيري، أن المجموعة وصلت إلى نسبة توطين 80% في الوظائف الإدارية، وتطمح للوصول إلى 100%، مؤكداً أن المجموعة بدأت العمل في مشروعات خارج الدولة، منها «شرم الشيخ» في مصر، لرغبتها في تعزيز فكرة توجيه شباب المواطنين للعمل خارج الدولة تحت مظلتها. وكشفت مديرة إدارة الموارد البشرية في جامعة الشارقة، شيخة النقبي، أن الجامعة تستهدف الوصول بنسبة التوطين إلى 60% في الوظائف الإدارية التخصصية والإشرافية، مشيرة إلى أنه تم تعيين نحو 30 خريجاً على هامش المشاركة الأخيرة في المعرض عام 2020.

بدوره، أكد رئيس إدارة الموارد البشرية بمصرف الشارقة الإسلامي، أحمد المظلوم، أن التوطين يمثل أولوية للمصرف، لافتاً إلى أن المصرف حدد مسارَين، أولهما من خلال برنامجين؛ برنامج «رحلة نجاح»، الذي يستهدف رفع نسبة التوطين، بحيث يتيح لأي خريج وضعه على الطريق المهني الصحيح من خلال التدريب والتأهيل، والبرنامج الثاني (spark) يقدم ورش عمل للمواطنين، ويتيح لهم مقابلة أشخاص قياديين في المجال، للاستفادة من خبراتهم وتجاربهم.

وذكر أن المسار الثاني هو مسار الوظائف القيادية، ويستهدف روّاد الخريجين الجدد من دبلوم عالٍ فما فوق، بشرط أن يكون متميزاً في الجامعة، ويراوح بين عامين وثلاثة أعوام، بحيث ينتهي البرنامج بوظيفة للمتقدم. وأفاد نائب أول رئيس تنفيذي، رئيس الموارد البشرية والتوطين والعلاقات الحكومية بـ«سيتي بنك»، علي حمدان سجواني، بأن البنك يوجد في 90 دولة، كما يوجد في الإمارات منذ 55 عاماً، لافتاً إلى أنه بدأ مسيرة التوطين منذ 50 عاماً، وأسهم في تخريج أكبر المديرين الوطنيين في القطاع المصرفي بالدولة. وأضاف: «كل عام نستقطب عدداً كبيراً من المواطنين، ونؤهلهم لتولي الوظائف القيادية، حيث طرحنا من خلال المعرض 30 وظيفة في مختلف التخصصات البنكية، ووضعنا خطة عمل للوصول بنسبة التوطين إلى 45% بنهاية عام 2026». وذكر رئيس الموارد البشرية في مصرف الإمارات الإسلامي، رئيس التوطين في مجموعة NBD، فؤاد شيبان، أن المجموعة ملتزمة بالمستهدف الذي حدده المصرف المركزي بشأن زيادة نسبة التوطين، مؤكداً أن من ضمن الأهداف تعيين المواطنين في الوظائف الحيوية بالبنك.

جهات حكومية وخاصة تطرح العديد من الوظائف في تخصصات مختلفة لأصحاب المؤهلات العليا والمتوسطة.

طباعة