«منتدى دبي للمستقبل» انطلق بـ 13 جلسة حوارية وورشة عمل استضافت نحو 40 متحدثاً

حمدان بن محمد: رؤية محمد بن راشد جعلت دبي مدينة مواكبة وذات شغف بكل ما هو جديد ومستقبلي

صورة

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، جعلت دبي مدينة مواكبة وذات شغف بكل ما هو جديد ومستقبلي، مشيراً إلى أن الإمارة ستواصل هذا النهج الذي جعلها نموذجاً في الاستباقية ومنصة لاختبار كل مفهوم وتقنية جديدة.

وقال سموه، في تغريدة على «تويتر»: «منتدى دبي للمستقبل يجمع نخبة من الخبراء والمتخصصين في متحف المستقبل عبر جلسات حوارية وورش عمل متخصصة.. نرسم ملامح الغد بالتعاون مع كل الشركاء، وهدفنا أن تكون دبي منصة عالمية لتطبيق أحدث الابتكارات وبناء مستقبل أفضل للبشرية».

جاء ذلك بمناسبة انطلاق فعاليات «منتدى دبي للمستقبل»، أكبر تجمع عالمي لخبراء ومصممي المستقبل، برعاية سموه في «متحف المستقبل» بمشاركة 400 من أهم الخبراء والمتخصصين في مختلف قطاعات المستقبل، في 30 جلسة حوارية وكلمة رئيسة وورشة عمل تستضيف أكثر من 70 متحدثاً وتسلط الضوء على أهم التحديات المقبلة وسبل إيجاد حلول لها، بالإضافة إلى عدد من الوزراء والمسؤولين الحكوميين من دولة الإمارات.

وأضاف سموه: «منتدى دبي للمستقبل منصة فكرية وعلمية هدفها ترسيخ فكرنا للمستقبل القريب والبعيد الذي ينتظرنا».

وقال سموه: «يرسّخ متحف المستقبل باستضافته أكثر من 400 خبير عالمي في منتدى دبي للمستقبل مكانته كمقر عالمي لخبراء ومؤسسات ومراكز استشراف المستقبل عبر مجموعة من الحوارات العالمية الهادفة إلى رسم ملامح مستقبل العالم من دبي مدينة المستقبل، ومخرجات المنتدى تصب في خدمة الحكومات والمجتمعات والاقتصادات حول العالم».

وأكد سموه أن منتدى دبي للمستقبل يُشكل ملتقى مهماً لعلماء وخبراء المستقبل بصنّاع القرار والسياسات للعمل معاً من أجل وضع مسارات مستقبلية تحمي المكتسبات وتمكّن المجتمعات، وتعزز استقرار الدول وترتقي بالمعرفة الإنسانية وتوحد اتجاه بوصلة المجتمع الدولي نحو غدٍ أفضل. وتابع سموه: «رؤية محمد بن راشد جعلت دبي مدينة تعيش في المستقبل، وستواصل الإمارة هذا النهج الذي جعلها نموذجاً في الاستباقية ومنصة لاختبار كل مفهوم وتقنية جديدة».

وأضاف سموه: «الحوارات العالمية في منتدى دبي للمستقبل سترسم ملامح مستقبل العالم.. من دبي مدينة المستقبل.. ومنتدى دبي للمستقبل يمثل منصة معرفية فكرية علمية سنوية تدعم مخرجاته الحكومات والمجتمعات حول العالم».

وتضمن برنامج فعاليات اليوم الأول من «منتدى دبي للمستقبل» في يومه الأول 13 جلسة حوارية وورشة عمل شارك فيها نحو 40 متحدثاً و1000 مشارك وركزت على أربعة محاور رئيسة: «المستقبل.. رؤية عالمية» و«إعادة تصميم الحدود الواقعية والرقمية» و«الاستعداد لمخاطر المستقبل» و«تكنولوجيا المستقبل والعالم».

ولي عهد دبي:

■ «متحف المستقبل يرسّخ باستضافته 400 خبير عالمي مكانته كمقر عالمي لخبراء ومؤسسات ومراكز استشراف المستقبل».

 

■ «منتدى دبي للمستقبل يمثل منصة معرفية فكرية علمية سنوية تدعم مخرجاته الحكومات والمجتمعات حول العالم».

 اتفاقيات لجعل متحف المستقبل مقراً عالمياً

«منتدى دبي للمستقبل» سلط الضوء على أهم التحديات المقبلة وسبل إيجاد حلول لها. من المصدر

أعلنت «مؤسسة دبي للمستقبل» ضمن أعمال «منتدى دبي للمستقبل»، عن اتفاقيات تعاون جديدة تهدف من خلالها لجعل متحف المستقبل مقراً عالمياً لمؤسسات استشراف المستقبل من مختلف دول العالم، بما يسهم في تعزيز مكانة دبي مركزاً عالمياً لكبار مستشرفي المستقبل ومبتكريه وصنّاعه. ووقّعت المؤسسة اتفاقيات تعاون مع «رابطة مستشرفي المستقبل» و«مؤسسة ميلينيوم بروجكت» خلال أعمال المنتدى، وتمهد هذه الخطوة الطريق أمام كبريات مؤسسات استشراف المستقبل حول العالم للانضمام إلى هذه الشراكات خلال الفترة المقبلة. كما تعزّز أهمية دور «متحف المستقبل» مركزاً دولياً للحوارات البناءة والشراكات العالمية التي من شأنها تطوير أفضل الممارسات والآليات التي يمكن أن تتبعها الدول والشركات، وروّاد الأعمال والأفراد في العمل على تحديد أفضل الممارسات المسؤولة وذات الأثر الإيجابي في عملية تصميم المستقبل.

طباعة