مجلس الوزراء برئاسة محمد بن راشد يعتمد خطة الميزانية العامة للاتحاد للأعوام 2023-2026

ترأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد في قصر الوطن في أبوظبي بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد: "ترأست اليوم اجتماع مجلس الوزراء بقصر الوطن بأبوظبي، اعتمدنا فيه الميزانية العامة للاتحاد 2023-2026 بإجمالي مصروفات 252.3 مليار درهم وإجمالي إيرادات 255.7 مليار درهم، ميزانية الاتحاد مستدامة ومتزنة وهي محرك رئيسي لحكومة الاتحاد ولطموحاتها التنموية لشعب الاتحاد".

كما قال سموه: "واستعرضنا 50 عاماً من العلاقات الإماراتية المصرية المتميزة والمستقرة والتي يرعاها اليوم أخي رئيس الدولة والرئيس المصري ”حفظهما الله" .. ووجهنا بتنظيم احتفاليات خاصة احتفاءً وترسيخاً لهذه العلاقات الأخوية العربية الاستثنائية الممتدة عبر 50 عاماً.. حفظ الله الإمارات ومصر".

وأضاف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "واستعرضنا اليوم مشروع الإمارات للسكك الحديدية .. أكبر مشروع للبنية التحتية في دولة الإمارات يربط 11 مدينة و7 مراكز لوجستية و4 موانئ عالمية في الدولة.. مشروع بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، ومتابعة وإشراف سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد للقطارات.. مشروع سيغير خريطة البنية التحتية في الدولة بإذن الله.

وقال سموه: "كما اعتمدنا اليوم انضمام دولة الإمارات لمنتدى الدول المصدرة للغاز، والتهنئة بإعادة انتخاب الدولة عضواً في مجلس منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو) .. موقع دولة الإمارات في المنظمات الدولية القيادية يترسخ بفضل جهود فرق عملنا التي لا ترى لوطنها موقعاً إلا في الصدارة".

وتفصيلاً، اعتمد مجلس الوزراء خلال جلسته خطة الميزانيــــــــة العامــــــــة للاتحـــاد للأعوام 2023-2026، بإجمالي مصروفات تقديرية تقدر بــ 252.3 مليار درهم، وإجمالي إيرادات تقديرية تقدر بـ 255.7 مليار درهم، فيما خصصت منها ميزانية للعام 2023، بإجمالي مصروفات عامة بمبلغ وقدره 63.066 مليار درهم، وإجمالي إيرادات عامة بمبلغ وقدره 63.613 مليار درهم.

وتعكس الميزانية الاتحادية قوة الاقتصاد الوطني ووفرة واستدامة الموارد لتمويل المشروعات التنموية والاقتصادية والاجتماعية، ونمو المصروفات العام 2023 بنسبة 3.9%، ونمو في الإيرادات يصل إلى 11%.

وتؤكد الميزانية استمرار نهج دولة الإمارات المتبع لتحقيق التوازن بين المصروفات والإيرادات، وتركز على خطط ومشروعات طموحة تستشرف آفاقاً جديدة نحو المستقبل، ورفع مستويات المعيشة وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين في دولة الإمارات، خاصة في قطاعات التعليم والصحة وتنمية المجتمع وبرامج الإسكان إلى جانب المشاريع الاتحادية المختلفة المعززة لجودة حياة مختلف أفراد المجتمع.

ويمثل قطاع التنمية والمنافع الاجتماعية النسبة الأكبر من الميزانية للاتحاد للعام 2023 بنسبة تبلغ 39.3%، يليه قطاع الشؤون الحكومية بنسبة 38% من الميزانية، فيما توزعت بقية الميزانية على قطاع البنية التحتية والموارد الاقتصادية بنسبة 3.8%، وقطاع الأصول المالية والاستثمارات المالية بنسبة 3.4%، إلى جانب المصاريف الاتحادية الأخرى والتي تصل نسبتها إلى 15.5% من الميزانية.

وأعلنت دولة الإمارات عن تنظيم احتفالية ضخمة تحت شعار "مصر والإمارات قلب واحد"، تضم أجندة من الفعاليات المتنوعة على مدار 3 أيام في العاصمة المصرية القاهرة خلال الفترة من 26 ولغاية 28 أكتوبر الجاري، وذلك في إطار الاعتزاز بالعلاقات الأخوية الراسخة التي تربط الدولة، بجمهورية مصر العربية، قيادة وحكومة وشعباً، والاحتفاء بمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيس العلاقات المتميزة بين البلدين، فيما سيتم الإعلان عن تفاصيل الفعاليات خلال الأيام القادمة.

واستعرض مجلس الوزراء خلال جلسته مستجدات وملامح البرنامج الوطني للسكك الحديدية والذي سيعمل ضمن أهدافه على تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة تتراوح ما بين 70-80% خلال الـ50 سنة القادمة، ويدعم جهود الدولة في الحفاظ على البيئة وأهدافها في تحقيق الحياد الكربوني، كما يمثل المشروع الأكبر في دولة الإمارات مشروعاً استراتيجياً في البنية التحتية حيث سيتم من خلاله ربط 11 مدينة و7 مراكز لوجستية و4 موانئ عالمية في الدولة.

وفي الشؤون التشريعية اعتمد المجلس عدداً من القرارات المتعلقة بآليات وضوابط تنفيذ نظام التأمين ضد التعطل عن العمل، وأحكام الشركات التجارية.

وفي الشؤون التنظيمية وافق المجلس على إنشاء سفارة للدولة لدى جمهورية اتحاد ميانمار، وتكليف معالي وزير الاقتصاد برئاسة مجلس المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، ومجلس ريادة الأعمال الوطنية، ومجلس الإمارات للسياحة.

 كما استعرض المجلس الحساب الختامي لمؤسسة الإمارات العامة للبترول (إمارات) للسنة المالية 2021، والتقرير النصف سنوي للبيانات المالية الموحدة للاتحاد للفترة المنتهية في 30/06/2022.

ووافق مجلس الوزراء على انضمام الدولة لعضوية منتدى الدول المصدرة للغاز، والتحالف العالمي عالي الطموح لإنهاء التلوث البلاستيكي بحلول 2040، وإلى البروتوكول المكمل لاتفاقية قمع الاستيلاء غير المشروع على الطائرات الصادر في بكين عام 2010.

وفي العلاقات الدولية، صادق ووافق المجلس على عدد من الاتفاقيات، منها اتفاقية بين حكومة الدولة وحكومة الجمهورية التشيكية في شأن التعاون الاقتصادي والفني، واتفاقية مع حكومة جمهورية بلغاريا لتشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات، واتفاقيتان مع دولة الكويت وحكومة مملكة إسواتيني لتجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب المالي فيما يتعلق بالضرائب على الدخل، واتفاقية بين حكومة الدولة وحكومة جمهورية الكونغو في شأن الخدمات الجوية بين إقليميهما وفيما ورائهما.

 

 

طباعة