30 جلسة حوارية وورشة عمل على مدى يومين

«منتدى دبي للمستقبل» يستضيف 45 منظمة ومؤسسة دولية و400 من ألمع العقول

صورة

أكد وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، نائب العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل، عمر سلطان العلماء، أن «منتدى دبي للمستقبل»، الذي سينطلق الأسبوع المقبل، سيكون أكبر تجمع عالمي لخبراء ومصممي المستقبل، ويهدف بشكل رئيس إلى استشراف وتصميم المستقبل على المدى القريب والمتوسط والبعيد، للاستعداد لمختلف التغيرات والتحولات خلال الـ50 عاماً المقبلة، وصولاً إلى عام 2071.

جاء ذلك خلال اللقاء الإعلامي الذي استضافته مؤسسة دبي للمستقبل، بحضور مسؤولين حكوميين ورؤساء التحرير وممثلي الوسائل الإعلامية المحلية والعالمية، بهدف تسليط الضوء على الاستعدادات النهائية لانطلاق «منتدى دبي للمستقبل»، الذي تنعقد فعالياته يومي 11 و12 أكتوبر في «متحف المستقبل»، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل.

وأكد العلماء خلال اللقاء أن تنظيم منتدى دبي للمستقبل يأتي في وقت بالغ الأهمية في مسيرة دولة الإمارات نحو ريادة المستقبل، وترسيخ مكانتها كمركز عالمي للمواهب والتكنولوجيا والابتكار وتصميم المستقبل، مضيفاً: «نعيش في عالم معقد التحولات سريع التغير، فيما تتطور دبي ودولة الإمارات بقفزات نوعية، وبسرعة، ولا تكتفي بمواكبة التطورات العالمية المتسارعة، بل تعمل على استشرافها وتوقعها واستباقها».

وأضاف: «ترتكز مبادراتنا واستراتيجياتنا في دولة الإمارات على الرؤية المستقبلية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لبناء اقتصاد متنوع إلى أبعد حد، ومبني على المعرفة والتكنولوجيا والابتكار والتحول الرقمي، في قطاعات التجارة والطيران، وصولاً إلى الخدمات اللوجستية والعقارات».

وأشار العلماء إلى أن هذا الحدث الأكبر من نوعه سيستقطب أكثر من 400 من الشخصيات العالمية البارزة والمسؤولين الحكوميين والخبراء والمتخصصين في مجال تصميم المستقبل واستشرافه من مختلف دول العالم، ويستضيف أكثر من 70 متحدثاً من خبراء المستقبل في 30 جلسة حوارية وكلمة رئيسة وورشة عمل على مدى يومين، وستشارك في جلساته ما يزيد على 45 منظمة ومؤسسة دولية معنية بمستقبل البشرية في قطاعاتها المختلفة، مثل منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، ومعهد المستقبل اليوم، ومبادرة داتا ترست، ومعهد مستقبل البشرية، ومعهد التصميم الاجتماعي، ومعهد الشرق الأوسط، وإرنست ويونغ، وجامعة خليفة، ومختبر التشريعات، وغيرها الكثير.

وخلال استعراضه لمخرجات منتدى دبي للمستقبل، قال العلماء: «ستسهم جلسات المنتدى في تعزيز التعاون والعمل المشترك لاستشراف فرص وتحديات المستقبل، ودعم الأفكار المبتكرة والرؤى النوعية، ورسم صورة شاملة حول التغيرات المستقبلية، وأهم الخطوات التي يمكن من خلالها الاستعداد لهذه التحولات. وسيتيح المنتدى للمشاركين فرصة الاطلاع على وجهات نظر مختلفة حول المستقبل من الخبراء والمتخصصين»، مشيراً إلى أن المنتدى سيشهد الإعلان عن عدد من المبادرات والشراكات مع المؤسسات العالمية في متحف المستقبل.

وأضاف: «سيشكل منتدى دبي للمستقبل مرحلة جديدة في تعزيز الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص، لاستشراف وتصميم المستقبل والتعاون لبناء مستقبل أفضل، واحتضان ودعم الرؤى والمبادرات والمشروعات والبرامج التي تركز على تخيل وتصميم وصناعة المستقبل، والبحث عن سبل جديدة لمستقبل أفضل، بما في ذلك أنماط العمل والابتكار بكل أشكالها، وابتكار حلول جديدة للتحديات التي تواجه الإنسانية، وتوظيف التكنولوجيا والتحول الرقمي وتطبيقات الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين والبيانات الضخمة والحوسبة الكمّية، لدفع عجلة النمو الاقتصادي ومسيرة التنمية الشاملة».

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، خلفان جمعة بلهول، أن هدف المؤسسة من تنظيم «منتدى دبي للمستقبل» هو الإسهام في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لمستقبل دبي، وترسيخ مكانتها العالمية الرائدة كواحدة من أفضل مدن المستقبل.

وأضاف بلهول: «يشكل منتدى دبي للمستقبل أكبر تجمع عالمي لخبراء ومصممي المستقبل، حيث يستضيف أكثر من 400 مشارك من مختلف أنحاء العالم من المسؤولين والخبراء والعلماء والمبتكرين في مجالات استشراف المستقبل والبرمجة والتكنولوجيا في مبنى متحف المستقبل، كمنصة عالمية لتبادل الأفكار، وتصميم مستقبل أفضل للإنسانية، وإيجاد حلول لأبرز التحديات».

وأردف قائلاً: «منتدى دبي للمستقبل يهدف إلى اقتراح حلول مبتكرة لتلك التحديات الإنسانية، والإسهام في رسم مسارنا المستقبلي، وإطلاق مناقشات تحقق تغييرات إيجابية، ونأمل أن يصبح المنتدى أهم وأكبر تجمع عالمي لتبادل الأفكار والرؤى المستقبلية».

واستعرض خلفان بلهول قائمة أبرز المتحدثين والخبراء المشاركين في الحدث من الوزراء والخبراء والمتخصصين في قطاعات تصميم المستقبل، الذين سيناقشون مستقبل مجالات عدة، تشمل التغير المناخي، وأمن الطاقة، والرعاية الصحية، وكيفية توظيف التكنولوجيا الناشئة، وتبني أدوات الثورة الصناعية الرابعة، وتطورات الذكاء الاصطناعي، والفجوة الرقمية، واستيطان الفضاء، وغير ذلك الكثير.

خبراء عالميون ومؤسسات دولية

تنعقد جلسات منتدى دبي للمستقبل، الذي تنظمه مؤسسة دبي للمستقبل يومي الثلاثاء 11 أكتوبر والأربعاء 12 أكتوبر، في متحف المستقبل، حيث يستقطب الحدث الأكبر من نوعه أكثر من 400 من الشخصيات العالمية البارزة والمسؤولين الحكوميين والخبراء والمتخصصين في مجال تصميم المستقبل واستشرافه من مختلف دول العالم، ويستضيف أكثر من 70 متحدثاً في 30 جلسة حوارية وكلمة رئيسة وورشة عمل، بمشاركة ما يزيد على 45 منظمة ومؤسسة دولية معنية.

عمر العلماء:

«جلسات المنتدى ستسهم في تعزيز التعاون والعمل المشترك لاستشراف فرص وتحديات المستقبل».

خلفان بلهول:

«هدف المؤسسة من تنظيم المنتدى هو الإسهام في تحقيق رؤية محمد بن راشد لمستقبل دبي وترسيخ مكانتها العالمية».

طباعة