برنامج صحي يتيح لـ3000 طالب في أبوظبي المنافسة على حضور مباريات "مانشستر سيتي"

أعلنت هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، توسيع شراكتها مع مدارس "مانشستر سيتي" لكرة القدم بدولة الإمارات لإطلاق برنامج لتحقيق أنماط حياة صحية للأطفال، مؤكدة أن البرنامج يستهدف مشاركة أكثر من 3000 من طلبة المرحلة الابتدائية، ممن تتراوح أعمارهم بين 4-8 سنوات في 40 مدرسة بأبوظبي؛ بما يمثل 260٪ زيادة مقارنة بالنسخة التجريبية من البرنامج.

ودعت الهيئة  الراغبين في الالتحاق بالبرنامج إلى التسجيل عبر البريد الإلكتروني
CFS.AbuDhabi@cityfootball.com، لافتة إلى أن البرنامج يتضمن هذا العام مسابقة لمنح طفلين وأولياء أمورهما فرصة لتسجيل للفوز برحلة العمر إلى ملعب الاتحاد في مانشستر بالمملكة المتحدة والاحتفال في المدرجات خلال إحدى مباريات فريق مانشستر سيتي الرئيسة لهذا الموسم.

وذكرت الهيئة أن برنامج "أنماط الحياة الصحية" يعد جزءًا لا يتجزأ من مبادرة ود العالمية لتنمية الطفولة المبكرة التابعة لهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة ، وهي عبارة عن منصة تم إطلاقها في عام 2021.

وتستهدف مبادرة "ود" الوالدين والأطفال والشركاء وصنّاع السياسات والمجتمعات المدنية والهيئات البحثية وصناديق الاستثمار الاجتماعي ومراكز الابتكار، بالإضافة إلى القطاع الخاص من خلال التدخلات الاستراتيجية والبرامج المخصصة التي تعزز وتطور مجالات الطفولة المبكرة محليًا وعالميًا.  

وفي ضوء هذا التوجه، يسلط برنامج "أنماط الحياة الصحية" الضوء على أهمية اللعب للأطفال، والدور المحوري الذي يقوم به في تعزيز النمو المعرفي والجسدي والسلوكي للأطفال الصغار. لذلك تم بناء البرنامج استناداً إلى فلسفة ورؤية البرنامج التدريبي لأكاديمية مانشستر سيتي بما ينسجم مع قيم وثقافة المجتمع المحلي.

ويتضمن البرنامج سلسلة من الورش التفاعلية التي ستقام خلال العام الدراسي الحالي، وتركز على تثقيف الأطفال حول أهمية اتباع أسلوب حياة صحي ونشط مع تشجيعهم على بناء عادات صحية، مثل المشاركة في لعب كرة القدم والرياضة بشكل عام.

وتم الإعلان عن إطلاق البرنامج لهذا العام في مدرسة "بيرل" الابتدائية في أبو ظبي حيث تم إشراك 15 من الطالبات و11 والطلبة الذين تتراوح أعمارهم بين 7-8 بالبرنامج، للمشاركة في الورش التفاعلية التي يقدمها مدربو مدارس مانشستر سيتي لكرة القدم وتغطي الجوانب النظرية والعملية، حيث يعرفون الأطفال بأهمية الأنشطة الرياضية، وتناول الغذاء الصحي والمحافظة على أسلوب حياة صحي، وهي جميعها من الأولويات الرئيسية لمبادرة ود العالمية لتنمية الطفولة المبكرة. ومع نهاية الورشة الأولى، سيتم افتتاح مسابقة بطل العام الصحي الجديدة لهذا العام، والتي ستشهد مشاركة المدارس الشريكة في البرنامج من أجل ترشيح اثنين من "الأبطال الصحيين" (طفل وطفلة)، من الذين تمكنوا من المواظبة على أسلوب حياة أكثر صحة طوال العام الدراسي، سواء على المستوى الشخصي أو كانوا قدوة لأصدقائهم. وسيتم تقديم الترشيحات في مايو 2023، مع اختيار الفائزين بشكل عشوائي من الترشيحات في يوم اللعب العالمي، 28 مايو للعام 2023. وسيحصل الفائزون على رحلات جوية مع الإقامة وتذاكر المباريات حتى عام 2023 / 24 مباراة في الدوري الإنجليزي على أرضه وجولة خلف الكواليس في ملعب الاتحاد الشهير.

وقالت رئيس قسم الشراكات الاستراتيجية في الهيئة،  منال طاهر: "بعد نجاح النسخة التجريبية من البرنامج، نحن متحمسون لرؤية هذه الشراكة تنطلق على نطاق أوسع للعام الدراسي الجديد. ويشاركنا في هذا الحماس المدارس والأطفال، ويسعدنا أن نتمكن من تحقيق أفضل النتائج لجميع الأطفال المشاركين."

وأضافت: "تنطلق جميع جهودنا من رؤيتنا في أن يتمتع كل طفل صغير بالصحة والعافية ويتحلى بالثقة بالنفس وأن يكون محباً للاطلاع وقادراً على التعلم وتنمية قيم متينة في بيئة آمنة وداعمة للأسرة في أبوظبي، وهذا البرنامج هو وسيلة رائعة لنشر هذا الثقافة المتمحورة حول اللعب، وتشجيع أطفالنا الصغار وأسرهم على تبني أنماط حياة صحية تعزز نموهم وتطورهم."

طباعة