طرق دبي تعيد "لابتوب" لراكب في اقل من ساعة على ضياعه

أثنى راكب استقل مركبة أجرة من مطار دبي الدولي على الأمانة والسرعة في أداء فرق العمل في هيئة الطرق والمواصلات في دبي.

وقال في تغريده نشرها على حساب الهيئة، انه لم يمر ساعة على فقدانه لجهاز اللابتوب، حتى وصل اليه في منزله من دون أن يذكر أنه أبلغ عن فقدانه. ويبدو أن الراكب لم يكن يعلم أين فقد اللابتوب تحديدا، إلا أن المعايير والأنظمة التي تطبقها الهيئة في التعامل مع ركاب المواصلات العامة ساهمت في تحديد صاحب اللاب توب وارجاعه اليه في أقل من ساعة، وذلك بالتعاون مع سائق مركبة الأجرة الذي سارع بالإبلاغ عن عثوره على الجهاز والبدء فورا بإجراءات تسليمه لصاحبه.

وتمتاز مركبات الأجرة التابعة لمؤسسة تاكسي دبي وهي المركبات العاملة في نقل الركاب من المطار، بوجود مجموعة من التقنيات الحديثة التي تضمن حماية حقوق السائق والراكب على حد سواء.

وكانت هيئة الطرق والمواصلات في دبي قد انتهت من تركيب كاميرات مراقبة في إجمالي أسطول مركبات الأجرة، البالغ عدده 10 آلاف و684 مركبة، وذلك بهدف ضمان التزام السائقين بالقواعد والأصول المتبعة في الأداء المهني والأخلاقي، وكذلك لتحفيزهم على مراعاة السلوك الأمثل للتعامل مع مستخدمي مركبات الأجرة.

ويمكن الرجوع للكاميرات في حال وجود أي تجاوزات خلال رحلات التنقل، مما يحد من وجود أي شكاوى وملاحظات من قِبل المستفيدين من الخدمة، كما أن نظام الكاميرات يعمل من خلال أجهزة الاستشعار بشكل فوري عند صعود الراكب إلى مركبة الأجرة.

 

طباعة