"إسعاف دبي" تتسلم الدفعة الأخيرة من سيارات الإسعاف ضمن مبادرة خلف الحبتور

صورة

تسلمت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، اليوم، الدفعة الثالثة والأخيرة من سيارات الإسعاف المطورة والمزودة بأفضل التجهيزات والمعدات الإسعافية، من مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور رجل الأعمال الإماراتي خلف أحمد الحبتور الذي كان قد بادر بتقديم الدفعة الأولى، ثم الثانية، خلال التصدي لجائحة كوفيد-19 العالمية، وذلك تعزيزاً من مجموعة الحبتور، للجهود التي بذلتها هيئة الصحة بدبي، ومؤسسة "الإسعاف"، لمواجهة الجائحة، حيث اشتملت المبادرة على عدد 50 مركبة إسعاف حديثة، بتكلفة إجمالية 23 مليون و500 ألف درهم.

جاء ذلك بحضور  معالي الفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي و سعادة عوض صغير الكتبي المدير العام لهيئة الصحة بدبي رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ومشعل عبد الكريم جلفار المدير التنفيذي لمؤسسة "الإسعاف"، ورجل الأعمال خلف الحبتور رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، وسعادة جمال عبدالسلام الرئيس التنفيذي لسلطة مدينة دبي الطبية ، وسعادة ناصر البدور الوكيل المساعد لوزارة الصحة ووقاية المجتمع -مدير منطقة دبي الطبية وسعادة اللواء سيف مهير المزروعي مدير الادارة العامة للمرور رئيس اللجنة التنفيذية للازمات والكوارث .

وعقب التسليم، أكد سعادة عوض الكتبي، أن المساهمات المجتمعية كانت حاضرة بقوة، خلال جميع مراحل التصدي لجائحة كوفيد-19، وهو ما يعكس روح التضامن والمبادرة، ومتانة الشراكة المجتمعية بين كل ما هو (حكومي وخاص)، في جميع الظروف والأحوال، ويعكس كذلك مجموعة المبادئ والقيم التي يتسم بها المجتمع الإماراتي.

وأكد سعادته أن المجتمع الإماراتي يزخر بالمؤسسات والشخصيات الوطنية، التي تدعم وتشارك في تنفيذ العديد من المبادرات والمشروعات الصحية، وذلك إيماناً منها بقيمة وأهمية دورها، في مسيرة التنمية، وخاصة المتصل منها بخدمة الناس والمجتمع، والقطاع الصحي بوجه عام.

وأعرب الكتبي عن تقدير هيئة الصحة بدبي، واعتزاز مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، بما قدمه رجل الأعمال خلف الحبتور، من دعم وما وفرته مجموعة الحبتور من أحدث وأفضل سيارات الإسعاف، مؤكداً أن الحبتور أحد أهم الشخصيات المؤثرة في المجتمع، والمبادرة في جميع المواقف، وأن ما قدمه للقطاع الصحي ليس غريباً عليه.

ومن جانبه قال خلف الحبتور: "الإمارات بلد الأمن والأمان، نجحت بالوصول إلى أعلى المراتب وتحقيق أكبر النجاحات على كل المستويات بفضل تعاضد الشعب مع قادتهم، وحسّ المسؤولية لديهم تجاه خدمة بلدهم. لقد أثبتت دولتنا تفوقها في إدارة الأزمات، وأنا سعيد أننا نساهم في دعم المجهود الضخم الذي يبذله أبناءنا لتأمين حمايتنا، وإسعاف دبي في قلب هذه المؤسسات."

من جانبه قال مشعل عبد الكريم جلفار: إننا فخورون بمثل هذه المبادرات الوطنية المميزة، والمتمثلة في مجموعة سيارات الإسعاف المطورة، التي قدمها رجل الأعمال خلف الحبتور، لافتاً إلى أن هذه المبادرة عززت كثيراً من قوة أسطول مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ليكون هو الأفضل دائماً.

وأعرب جلفار عن تقدير مؤسسة "الإسعاف"، للشراكة الاستراتيجية المتينة مع مجموعة الحبتور، مشيراً إلى أن المؤسسة تتطلع إلى استمرار هذه الشراكة، والتعاون المثمر خلال المرحلة المقبلة.

طباعة