"بلدية دبي" تنفذ حملات توعوية ورقابية على أكثر من 500 مؤسسة تعليمية

نفذت بلدية دبي حملات توعوية ورقابية على أكثر من 500 مؤسسة تعليمية، حرصاً منها على سلامة الطلاب والطالبات وتزامناً مع قرب انطلاق الموسم الدراسي 2022/2023.

وأطلقت البلدية إجراءات رقابية استباقية على أكثر من 500 مؤسسة تعليمية في إمارة دبي مثل رياض الأطفال والحضانات والمدارس، فضلاً عن المؤسسات المختصة بتوفير الزي المدرسي، حيث يتم التأكد من توفر شهادة فحص مطابقة للزي المدرسي من مختبرات معتمدة محلياً أو دولياً.

 وقام مختبر بلدية دبي بفحص عينات من الزي المدرسي من أكبر المتاجر و المؤسسات للتأكد من استيفاءها للمعايير المعتمدة. كما تم فحص 178 عينة حافظة طعام وقارورة مياه تم جمعها من مختلف محلات التجزئة ومتاجر الأقسام ومواقع البيع الالكترونية، وذلك لضمان استيفاءها لمعايير سلامة المواد الملامسة للغذاء.

وتقوم بلدية دبي بإخطار المؤسسات ذات العلاقة في حال عدم مطابقة العينات التي تم فحصها للمعايير المعتمدة، إضافة لسحب العينات غير المطابقة قبل عرضها وتداولها، والتأكد من قيام المؤسسات باتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة.

 وبهذا الصدد شددت بلدية دبي بالتنويه لجميع المؤسسات التعليمية في الإمارة بضرورة التعاقد مع مؤسسات توريد الزي المدرسي الحاصلة على  شهادات المطابقة أو الفحص لعينات الزي المدرسي.

وشملت الإجراءات الرقابية الاستباقية التي تقوم بها البلدية مطابقة المبانى للمعايير والاشتراطات ذات الصلة وفق الأدلة الارشادية الخاصة ببلدية دبي، حيث يتم التدقيق على منظومة التهوية والتكييف من خلال فحص مجرى ومرشحات الهواء للحد من العناصر الملوثة، إضافة لتنفيذ إجراءات الصيانة الدورية ذات الصلة بالصحة والسلامة، مثل صيانة أنظمة التهوية والتكييف، بالإضافة التدقيق على برك السباحة وفق الارشادات والأدلة الفنية المعتمدة في الدائرة، والذي يتضمن متطلبات السلامة لأحواض السباحة ومن أبرزها التأكد من الالتزام بوجود منقذ معتمد، مع توفر عدد كافي من أطواق النجاة ومتطلبات الاسعافات الأولية.

 كما تم التدقيق على أنظمة المياه وضمان توفر تقارير تنظيف وتطهير الخزانات وشبكة التوزيع الداخلية والصيانة الوقائية للشبكة مع توفر تقارير مخبرية معتمدة تثبت خلوها من الملوثات. كما شملت الإجراءات الرقابية فحص 240 عينة مياه من الخزانات وبرك السباحة في مختبر دبي المركزي بالإضافة إلى سحب عينات مياه الشرب من البرادات للتحقق من مطابقتها للمعايير والمواصفات المعتمدة.

خطة متكاملة للرقابة على الأغذية

من جانب آخر وضعت البلدية خطة متكاملة للرقابة على الأغذية المتداولة في المؤسسات التعليمية، تضمن من خلالها وصول أغذية سليمة ذات جودة عالية وقيم تغذوية مدروسة تقدم إلى لطلبة المدارس من خلال المقاصف المدرسية، وذلك لضمان سلامة طلبة المدارس وحصولهم على غذاء متنوع يناسب احتياجاتهم العمرية ويحسن عاداتهم الغذائية.

وتبدأ جهود بلدية دبي قبل بدء العام الدراسي من خلال اعتماد الأغذية التي تقدم للمدارس حيث تم اعتماد 1,553 صنف غذائي حتى الآن، بعد ذلك يتم إصدار تصاريح للشركات التي لديها أصناف معتمدة لتزويد المدارس بها حيث تحصل الشركة على تصريح لكل مؤسسة تعليمية يتم تزويدها بالأغذية، ويقدر عدد التصاريح التي يتم إصدارها سنوياً بـ 200 تصريح.

وتقوم البلدية بدور هام في التحقق من أن المؤسسات التعليمية تقدم الأغذية المعتمدة فقط من الشركات المصرح لها، ومن وجود مشرف صحي  يقوم بمهامه بشكل فعال للتأكد من التداول السليم للأغذية،  كما يقوم المختصون ببلدية دبي بالرقابة على أماكن تداول الغذاء في المؤسسات التعليمية والتأكد من تطبيق الاشتراطات الصحية المعمول بها في إدارة سلامة الغذاء ، بالإضافة إلى تطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كوفيد-19.

ومن الجدير بالذكر أن بلدية دبي تبذل جهوداً متميزة في مجال التوعية بسلامة الغذاء والتغذية التطبيقية في مدارس إمارة دبي بهدف تطوير مفاهيم سلامة الغذاء لدى جميع مكونات المؤسسة التعليمة من جهاز تعليمي وطلاب وأولياء أمور، إضافة لتعزيز العادات التغذوية التي تشجع على تناول الأغذية الصحية في المؤسسات التعليمية. كما أصدرت البلدية "دليل بمتطلبات الأغذية والتغذية في مدارس دبي، حددت فيه جميع متطلبات الأغذية والتغذية في المدارس.

كما تتواصل جهود البلدية في توعية المدارس عن البيئة والمحميات الطبيعية ورفع مستوي الوعي لديهم، بهدف تربية النشء والطلاب على التعامل الأمثل مع البيئة وترسيخ المفاهيم الصحيحة التي تحافظ على البيئة.

طباعة