بهدف توفير حركة مرورية حرة على طول محور الشندغة

«طرق دبي» تنجز 55% من تطوير «تقاطع الصقر»

صورة

كشفت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن إنجاز 55% من مشروع تطوير تقاطع الصقر الواقع بين شارع الخليج وشارعي خالد بن الوليد والغبيبة، وسيجري ربطه مع جسر الشندغة (إنفينيتي) من الجهة الشمالية.

وقال المدير العام ورئيس مجلس المديرين في الهيئة، مطر الطاير، إن المشروع يأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتطوير محور الشندغة، لمواكبة التنمية المستمرة التي تشهدها المنطقة الواقعة على طول المحور، واستيعاب احتياجات النمو العمراني والسكاني.

وأضاف أن تطوير تقاطع الصقر يعد جزءاً من مشروع تطوير محور الشندغة الذي يمتد على طول شارع الشيخ راشد وشارع الميناء وشارع الخليج وشارع القاهرة بطول 13 كيلومتراً، ويسهم تطوير تقاطع الصقر في توفير حركات مرورية حرة على طول محور الشندغة (شارعا الخليج والميناء)، ورفع الطاقة الاستيعابية لشارعي الخليج والميناء، ورفع كفاءة الطريق ومستوى السلامة المرورية، إلى جانب توفير مداخل ومخارج لميناء راشد، وتوفير المزيد من المواقف أسفل الجسر الجديد لخدمة المنطقة.

وأوضح الطاير أن الشركة المنفذة للمشروع انتهت من أعمال تنفيذ الجسر الرئيس الشمالي على تقاطع الصقر والربط مع جسر إنفينيتي الجديد ونفق الشندغة من جهة ديرة، بالإضافة إلى الربط مع التقاطعات المحسنة على شارع الشيخ راشد، وإنجاز 25% من أعمال تنفيذ النفق المتجه من شارع خالد بن الوليد إلى شارع الميناء، وجارٍ تنفيذ أعمال الجسر الرئيس الجنوبي، بالإضافة إلى أعمال الخدمات العميقة ومحطة تصريف مياه الأمطار.

وأشار إلى أن الطاقة الاستيعابية للجسور والأنفاق في المشروع تبلغ 28 ألفاً و800 مركبة في الساعة، ويتضمن المشروع تنفيذ جسرين على طول شارع الخليج: الأول بطول 750 متراً بالاتجاه الشمالي، والثاني بطول 1075 متراً بالاتجاه الجنوبي، ويتضمن ستة مسارات في كل اتجاه، بطاقة استيعابية تصل إلى 24 ألف مركبة في الساعة، كما يتضمن المشروع إنشاء جسر بمسار واحد لحركة الالتفاف إلى اليمين من شارع خالد بن الوليد إلى شارع الخليج بطول 250 متراً، بطاقة استيعابية 1600 مركبة في الساعة، إضافة إلى إنشاء نفق بسعة مسارين لحركة الالتفاف إلى اليسار من شارع خالد بن الوليد إلى شارع الميناء بطول 500 متر وبطاقة استيعابية 3200 مركبة في الساعة، وكذلك إنشاء تقاطع سطحي محكوم بإشارة ضوئية يربط شارع الخليج مع شارع الغبيبة وشارع خالد بن الوليد، إلى جانب أعمال رصف الطرق، وإنارة الشوارع، والأنظمة المرورية، وشبكة تصريف مياه الأمطار، وأنظمة الري.

يذكر أن مشروع تطوير محور الشندغة يعد من أضخم المشروعات التي تنفذها الهيئة حالياً، ونظراً لضخامته، فقد جرى تقسيمة إلى سبع مراحل، أنجزت ستة منها، هي: تقاطع شارع الشيخ راشد وشارع الشيخ خليفة بن زايد، ومداخل ومخارج جزر ديرة عند تقاطع شارع أبوبكر الصديق، وتحسينات تقاطع شارعي عمر بن الخطاب والمصلى مع شارع الخليج، والجسور العلوية على شارع الكورنيش، وجسر إنفينيتي، ومنحدر جسر إنفينيتي من جهة بر دبي، حيث يعتبر جسر الشندغة (إنفينيتي) من الجسور المتميزة بتصميمها المعماري الفريد.

طباعة