مريم المهيري : المرأة الإماراتية مصدر إلهام وشريك في بناء مستقبل مستدام

أكدت وزيرة التغير المناخي والبيئة  مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري أن مشاركة المرأة باتت ركيزة رئيسة في تعزيز قدرات تحقيق الاستدامة على مستوى كافة القطاعات، وضمان مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمقبلة.. مشيرة إلى أن المرأة الإماراتية مصدر إلهام وشريك في بناء مستقبل مستدام.

وقالت معاليها - في كلمة لها بمناسبة "يوم المرأة الإماراتية " - ويمثل إعلان شعار يوم المرأة الإماراتية 2022 "واقع ملهم .. مستقبل مستدام" تجسيداً دقيقا لما تعيشه دولتنا وما تمثله المرأة في مجتمعنا، فما نعيشه من تطور واستشراف للمستقبل، للمرأة دورٌ هام ورئيسي فيه هو بالفعل واقع ملهم، وما تقدمه قيادتنا من دعم وتوجيه ورؤية حكيمة سيضمن تحقيق مستقبل مستدام.

وأضافت : " إن الحديث عن المرأة في المجتمع الإماراتي له خصوصيته، حيث لم يبدأ الاهتمام بها مع إطلاق توجهات واستراتيجيات تمكينها، بل يرتبط بالاهتمام بها وبمدى فاعلية دورها في حماية المجتمع والارتقاء به والمساهمة في تطوره في جذور هذا المجتمع، ومع تأسيس الدولة شكلت أهمية مشاركة المرأة ركيزة في النهج الذي غرسة الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان " طيب الله ثراه في نفوس وعقول أبناء الإمارات."

وأوضحت أنه عبر الرعاية الكريمة والمساندة الدائمة قيادتنا الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، ومن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، حقق ملف تمكين المرأة نجاحات مذهلة، جعلت من الإمارات نموذجاً عالمياً في هذا المجال ومكنها من احتلال المرتبة الأولى عربياً والـ 18 عالمياً على مؤشر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للمساواة بين الجنسين."

وأشارت إلى أنه مع التوجهات الاستشرافية للمستقبل والسعي نحو تحقيق الاستدامة، تمثل المرأة عاملا رئيسا في تعزيز قدرات تحقيق هذا الهدف، فخلال السنوات الماضية شاركت وتبوأت المرأة مناصب قيادية وفنية وإدارية في كافة المشاريع والمبادرات والبرامج الداعمة وذات العلاقة بالاستدامة في مختلف القطاعات والمجالات ، ومن جانب آخر تمثل المرأة العامل الرئيس في تربية وتنشئة الجيل الجديد وتزويده بالمعارف والقيم التي تضمن لدولتنا مواصلة مسيرة تقدمها ورقيها وتعزز من مكانتها العالمية، وتضمن تحقيق مستقبل أفضل مستدام.

وأضافت :" وبدورنا في وزارة التغير المناخي والبيئة نعمل دائما على مواكبة نهج دولتنا وقيادتنا الرشيدة في تمكين المرأة ونساهم بشكل فعال في تعزيز حضورها في جميع والإدارات، لاسيما وأن الوزارة تشكل نموذجاً يحتذى به في إشراك المرأة الإماراتية بعملية النهوض بالمؤسسة وتطويرها فكانت المرأة محل ثقتنا وتقديرنا لدورها الفعال في العمل والإنجاز والإبداع".

وأشارت إلى أن إجمالي عدد الموظفات في الوزارة يبلغ 235 امرأة يُشكلن ما يزيد عن 45% من إجمالي فريق عمل الوزارة، كما أن نسبة المناصب القيادية التي تشغلها المرأة في الوزارة تريد عن 33%، وحوالي 46% من وظائف الفئات التخصصية، و27% من الفئة التنفيذية.
وتقدمت معاليها بالشكر والثناء لجميع الموظفات في الوزارة على جهودهن الطيبة التي أسهمت في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للوزارة، حيث تمكنت الوزارة بفضل تلك الجهود من الوصول إلى مكانة مرموقة بين مؤسسات الدولة المختلفة.

 

طباعة