موزة بنت مبارك: بقيادة محمد بن زايد المرأة الإماراتية تعيش أزهى عصورها

 أكدت الشيخة الدكتورة موزة بنت مبارك آل نهيان رئيسة مجلس إدارة مؤسسة المباركة أن المرأة الإماراتية تعيش أزهى عصورها تقدماً وازدهاراً ونماءً برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" الذي يولي مسيرة المرأة الإماراتية الاهتمام والرعاية بما يهيىء لها بيئة محفزة على الإبداع والابتكار والتميز في مختلف مجالات التعليم والعمل وبناء الأسرة والمشاركة في مسيرة التنمية الوطنية .

وقالت - في كلمتها بمناسبة "يوم المرأة الإماراتية" الذي يصادف يوم 28 أغسطس من كل عام - إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يولي تمكين المرأة وتحقيق التوازن بين الجنسين اهتماماً كبيراً بما يتيح لها المشاركة بفعالية في تلبية متطلبات أجندة الخمسين المقبلة وتعزيز نهضة الوطن وازدهاره باعتبارها شريكاً أساسياً في هذه المسيرة .. مؤكدة على أن المرأة الإماراتية تتصدر دائماً أولويات القيادة الرشيدة في مسيرة العمل الوطني منذ انطلاق هذه المسيرة على يد المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان / طيب الله ثراه / والذي جعل من المرأة الإماراتية نصف المجتمع وشريكاً فاعلاً في بناء دولة الاتحاد وهو نهج واصل عليه السير المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان / رحمه الله/ حيث شهدت مسيرة المرأة الإماراتية في عهده منجزات رائدة على مختلف الصعد التشريعية والتنفيذية بما يكفل لها حقوقها ويعزز مكانتها في المجتمع ويفتح أمامها آفاق المشاركة الإيجابية الفاعلة في خدمة الوطن .

وأضافت تحظى المرأة في دولة الإمارات بمكانة مرموقة في إطار ما تكفله قيادتنا الرشيدة من استراتيجية التوازن بين الجنسين وهو مايجعل المرأة على قدم المساواة في التعليم والعمل والمشاركة المجتمعية .

وأشارت الشيخة الدكتورة موزة بنت مبارك آل نهيان إلى أنه في دولة الإمارات تعيش المرأة عصرها الذهبي كشريك أساسي في مسيرة التنمية الحضارية دون تمييز فيما يعهد إليها من مسؤوليات وأدوار .

وقالت : " فخر بالدور الرائد والتاريخي للوالدة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية / أم الإمارات / ورؤيتها الثاقبة وثقتها الغالية في المرأة الإماراتية ، وفكرها الاستشرافي الذي عزز من مكانة الإماراتية في مختلف ميادين العمل والإنتاج والتنمية الوطنية لدرجة جعلت من مسيرة المرأة الإماراتية نموذجاً ونهجاً إماراتياً فريداً على الصعيدين الإقليمي والدولي ، وباتت تجربة المرأة الإماراتية في التمكين وتحقيق التوازن بين الجنسين مرجعاً لمختلف المنظمات والهيئات الدولية المتخصصة في شؤون المرأة " وأشارت الشيخة الدكتورة موزة بنت مبارك آل نهيان إلى أن الاحتفاء بيوم المرأة الإماراتية هذا العام يحمل دلالات وطنية بارزة ونحن نخطو نحو الخمسين المقبلة بثقة وعزم على مواصلة مسيرة ريادة الوطن وتصدره لمؤشرات التنافسية الدولية في جميع مجالات التنمية و من بينها تمكين المرأة وتحقيق التوازن بين الجنسين .. مؤكدة على أهمية استراتيجية الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وما يرتبط بهذه الاستراتيجية من مبادرات ومشاريع وطنية ترسخ مكانة المرأة في المجتمع .

وهنأت الشيخة الدكتورة موزة بنت مبارك آل نهيان المرأة الأماراتية بهذه المناسبة التي تعتبر فرصة مواتية لتعزيز دورها ومكانتها ومضاعفة العطاء والعمل الجاد والمخلص في خدمة الوطن والقيادة الرشيدة والنهوض بخارطة التنمية الوطنية في الخمسين المقبلة بالمشاركة الفعالة مع شقيقها الرجل تحت مظلة من القيم الإماراتية الراسخة التي تكفل للمرأة خصوصيتها وتعلي من شأنها وتفتح أمامها آفاقاً لمواصلة دورها الرائد خلال الخمسين المقبلة .

طباعة