شارك فيها 35 طالباً وطالبة

«موارد بشرية دبي» تعرّف الشباب بحاجة السوق لتخصّص هندسة الصرف الصحي

الورشة ركزت على أهمية شبكات الصرف الصحي في التنمية العمرانية. من المصدر

نظّمت دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، ورشة بعنوان «مستقبل مياه الصرف الصحي الاستدامة والذكاء الاصطناعي وما بعده»، بهدف تعريف الشباب المواطنين بحاجة سوق العمل لهذا النوع من التخصصات في مجال هندسة الصرف الصحي، ضمن برنامج طموحي للإرشاد المهني والأكاديمي، الرامي إلى تأهيل جيل واعٍ ومستعد لمواجهة التغيرات والتحديات المستقبلية، وبناء قدرات الشباب المواطنين في مجالات مختلفة، وتوجيههم للتخصصات ذات الأولوية في المستقبل.

وأكدت مديرة إدارة بناء القدرات الوطنية في الدائرة، شما الحميري، حرص الدائرة على تحقيق الرؤية المستقبلية للقيادة لتعزيز مكانة الكفاءات المواطنة، والتركيز على تقديم هذا النوع من البرامج بالاستعانة بالكفاءات المواطنة المتميزة لتكون مثالاً وقدوة للأجيال المقبلة في تطوير القطاعات الحيوية، وتدريب الكوادر الوطنية وإعدادها للمستقبل، حيث تطرقت الورشة إلى دور الذكاء الاصطناعي وربطه بهندسة الصرف الصحي والمهارات المستقبلية لدى الطلاب لتسهيل تبنّي تطبيقات البرمجة والذكاء الاصطناعي للأجيال المقبلة، وتشجيعهم على التوجه لدراسة مجالات هندسية تحتاجها الدولة، مثل هندسة الصرف الصحي.

وقالت إن معالجة مياه الصرف الصحي تلعب دوراً مهماً في حماية البيئة والموارد المائية والصحة البشرية، ومن هذا المنطلق تحرص دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، على لفت انتباه أبناء الإمارات إلى حاجة سوق العمل لتخصص هندسة الصرف الصحي، وأهمية دراسته لتأهيل كفاءات مواطنة تسهم في إدارة مياه الصرف الصحي باستخدام التقنيات المتطورة، وتسخير الذكاء الاصطناعي لإعادة استخدام المياه المعالجة والمخلفات البيولوجية الصلبة في الري الزراعي من أجل الحد من استهلاك المياه العذبة، خصوصاً في المناطق الجافة.

ونظمت الورشة إدارة بناء القدرات الوطنية في دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، بالتعاون مع مكتب الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد في وزارة الدولة للذكاء الاصطناعي، وذلك ضمن فعاليات الدورة الرابعة لمخيم الإمارات للذكاء الاصطناعي، وضمن برنامج طموحي للإرشاد المهني والأكاديمي، الذي أطلقته الدائرة، بهدف تعريف الشباب المواطنين وإطلاعهم على حاجة سوق العمل لهذا النوع من التخصصات في مجال هندسة الصرف الصحي.

وركزت الورشة، التي قدمتها مدير قسم تخطيط وتصميم أنظمة الصرف الصحي في بلدية دبي، المهندسة شيخة الشيخ، وشارك فيها نحو 35 طالباً وطالبة من الفئة العمرية المستهدفة 15 – 20 عاماً، على أهمية شبكات الصرف الصحي في التنمية العمرانية لمدينة دبي، وتأثير تغيير المناخ على أنظمة الصرف الصحي، ودور الذكاء الاصطناعي والتقنيات الناشئة في قطاع الصرف الصحي، وأهمية مشروعات المياه العادمة ومياه الأمطار.

ويُعد المخيم الصيفي للإرشاد إحدى مبادرات برنامج «طموحي» الخاص بإعداد وإرشاد الطلبة المواطنين، الذي تنظمه إدارة بناء القدرات الوطنية في دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي سنوياً، لتسليط الضوء على أهمية ربط التخصصات المحورية بمتطلبات سوق العمل، وتوجيه الطلاب نحو احتياجات الدولة المستقبلية في القطاعات الحيوية، وزيادة ثقة المجتمع بأهمية بعض الوظائف التخصصية، وتشجيع الطلاب المواطنين على التوجه للتخصصات الحيوية، ورفع نسبة وعيهم بأهمية التوجه لهذه التخصصات، إضافة إلى بناء قدرات الشباب المواطنين في مجالات مختلفة.

طباعة