تعاون تعليمي وبحثي بين «ورشة حكومة دبي» وجامعة هيريوت-وات

وقّعت «ورشة حكومة دبي» اتفاقية تعاون مع «جامعة هيريوت-وات دبي» لتعزيز علاقات التعاون في مجالات التعليم والتدريب والأبحاث.

وتنص الاتفاقية على التعاون في مجالات عديدة تشمل التعليم الأكاديمي وبرامج التطوير التنفيذي والتدريب العملي للطلبة، إلى جانب إقامة ندوات وورش عمل ومؤتمرات مشتركة وإجراء الدراسات الخاصة باستشراف المستقبل ضمن نطاق عمل الورشة والأبحاث الذكية الداعمة لمجال المركبات الكهربائية والهجينة والتقنيات المتقدمة ذات الصلة بالمركبات ذاتية القيادة والابتكارات الحديثة المرتبطة بعالم المركبات وتقنيات الصيانة الحديثة.

وأوضح المدير التنفيذي لورشة حكومة دبي فهد أحمد الرئيسي، أن الاتفاقية تأتي في إطار مساعي الورشة لتوسيع نطاق تعاونها مع المؤسسات الأكاديمية الرائدة بهدف تبادل الخبرات والمعلومات والاستفادة القصوى من الإمكانات المتاحة لكلا الطرفين في مختلف المجالات، ورفد الطلبة والأكاديميين بالمهارات الضرورية والخبرات العملية بما يسهم في تطوير سوق العمل الإماراتي وتعزيز اقتصاد الدولة. وأكد حرص «ورشة حكومة دبي» على تعزيز تعاونها مع مختلف الجهات لاسيما الأكاديمية منها بهدف توسيع نطاق العمل المشترك في مجالات مهمة كالتعليم والتدريب والتطوير والأبحاث.

ولفت الرئيسي إلى أن الاتفاقية ستسهم في تعزيز الاستثمار الأمثل في العنصر البشري وتزويده بالمؤهلات اللازمة لدفع عجلة التنمية الشاملة، وذلك من خلال توفير التدريب الأكاديمي والتطوير التنفيذي والتدريب العملي للموظفين والطلبة بما يكسبهم أعلى المهارات الوظيفية والتكنولوجية ضمن بيئة محفزة على الإبداع والابتكار لتخريج كوادر قادرة على تحقيق الريادة والتميز في المجالات المختلفة. من جانبه، ذكر عميد ورئيس جامعة «هيريوت وات-دبي» البروفيسور عمّار كاكا، أن اتفاقية التعاون مع «ورشة حكومة دبي» تفتح آفاقاً جديدة لتوظيف الطاقات المشتركة في مجالات التدريب الأكاديمي والتنفيذي والبحث العلمي بهدف خدمة المجتمع وتعزيز المسيرة التنموية لدولة الإمارات، وستوظِّف الجامعة بموجب الاتفاقية خبراتها ومواردها التعليمية والأكاديمية لتحقيق أهدافها المشتركة مع «ورشة حكومة دبي»، والتي تعتبر جهةً رائدة في تبني أحدث الابتكارات والتقنيات وتمثِّل شريكاً استراتيجياً في المجال التعليمي والبحثي والتدريبي.

 

طباعة