كهرباء الشارقة لا زالت تكثف جهودها للتعامل مع الحالات التي سببها المنخفض الجوي

كثفت فرق العمل بهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة جهودها على مدار الساعة خلال الأيام الماضية  للتعامل مع الحالات التي سببتها الظروف الجوية والأمطار الغزيرة على المنطقة الشرقية وتعاملت الفرق الفنية بالهيئة مع أكثر من  2000 بلاغ في مدينتي كلباء وخورفكان ومنطقتي شيص ونحوه منذ  الاعلان عن المنخفض الجوي ووفرت  كافة المعدات والأليات الإمكانات والفرق الفنية للتعامل مع الحالات التي سببها المنخفض والتعاون مع كافة الجهات لتأمين المنشآت والأفراد وفصل وإعادة التيار للحد من أثار الأمطار وتجمعات المياه ولا زالت فرق العمل بالهيئة تعمل على إصلاح ما سببه المنخفض الجوي والحد من تأثيره وإعادة الخدمات لطبيعتها.

وأوضحت مدير إدارة كلباء بهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة المهندسة موزة الزعابي  انه تم التنسيق مع إدارة الأزمات والكوارث وجميع الجهات الحكومية للتصدي للتحديات التي سببها المنخفض الجوي كما قامت إدارة كهرباء ومياه  كلباء بتشكيل لجنة ووضع خطط فعالة حيث تم توفير 45 آلية لتغطية المنطقة وتم تكليف أكثر من 160 موظف بين مهندسين وكهربائيين وفنيين للعمل على مدار الساعة كقوة مساندة لقسم الصيانة 24/7 بمدينة كلباء، كما تم فصل التيار الكهربائي عن المزارع بمدينة كلباء احترازيا  كخطة استباقية، واستقبلت البلاغات من انقطاعات التيار الكهربائي والتي تجاوزت 1000 بلاغ ومعظمها بسبب التوصيلات الداخلية للمسكن أو المنشأة وقد حرصت فرق الهيئة على إعادة  التيار ولو بشكل جزئي لهذه للمنازل. ولم يحدث أي انقطاع بالشبكة. ونتيجة زيادة كميات المياه  في بعض المناطق بالمدينة قامت فرق الصيانة الكهربائية بالإدارة بفصل التيار الكهربائي احترازيا عن هذه المناطق تفاديا لحدوث أي اضرار بشرية وفور سحب المياه وضمان سلامة المكان قامت الفرق الفنية بالهيئة بإعادة التيار الكهربائي لهذه المناطق المتضررة.

وأضافت أن الفرق الفنية بذلت  جهوداً كبيرة في استبدال كيبلات خدمات في بعض المناطق نتيجة تضررها بفعل الأمطار بطول 2.5 كم وعمل 5 وصلات وسطية لكيبلات متضررة من مياه الأمطار كحلول دائمة كما تعمل على استبدال كيبل جهد منخفض بطول 28 متر حيث تم تغذية هذه المناطق من مناطق أخرى لحين الانتهاء من أعمال الصيانة ولا زالت فرق الهيئة تكثف جهودها على مدار الساعة.

وفي مدينة خورفكان ومنطقتي النحوة وشيص، أوضح نائب مدير إدارة خورفكان بهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة الدكتور راشد الكابوري أنه فور ورود بيانات حول المنخفض الجوي تم تكوين فريق عمل من قسم الطوارئ وتوفير 5 سيارات مجهزة بالفنيين وبكامل الأدوات والمعدات لتغطية جميع البلاغات، وتم الاستعانة بموظفي مختلف الأقسام ، واستدعاء الفنيين  اللذين كانوا في راحة الوردية وتم توزيعهم على جميع مناطق خورفكان وواصلوا العمل بكفاءة واجتهاد  على مدار 4 أيام وتم التعامل مع جميع البلاغات الواردة.

وأشار إلى أن غالبية البلاغات كانت من داخل المنازل والمباني، و المناطق القديمة كمنطقة حياوة والخبة والرفاع واللؤلؤية ومنطقة الزبارة التي تكثر فيها بلاغات أعطال الكايبلات والخطوط الهوائية بسبب كثرة المياه وتراكمها وبلغ اجمالي الأعطال 515  منها 220 أعطال داخلية بالمباني و 87 اعطال في صناديق التوزيع و 57 اعطال في الخط الهوائي و 96 فيوزات الكتاوت المحترقة و55 اعطال في الكابلات.

وأكد أن مدينة خورفكان ومنطقتي شيص والنحوه تأثرت بمنخفض الفهد، والأمطارالغزيرة والسيول الشديدة التي أدت إلى انقطاع في خدمات الكهرباء لبعض الأماكن في مدينة خورفكان ومنطقة النحوة وانقطاع كُلي لخدمات الكهرباء في منطقة شيص وقامت الفرق الفنية بجهود مستمرة لاصلاح الأعطال التي خلفها منخفض الفهد وضمان استمرارية وصول الكهرباء لجميع المناطق المتضررة ففي مدينة خورفكان، تم فصل التغذية الكهربية لمنطقة المصلى نتيجة لدخول الماء بإحدى محطات التوزيع الفرعية 11 ك ف. بالإضافة إلى انهيار احدى قواعد تثبيت محطات  التوزيع 11 ك ف بطريق استراحة السحب وفي منطقة شيص، أدى المنخفض إلى جريان الأودية وانهيار الطريق الاسفلتي وسقوط الصخور الكبيرة فوق كابلات الضغط العالي 11 ك ف مما أدى إلى جرف وقطع الكابلات في أماكن متفرقة مما تسبب في انقطاع تام للكهرباء لمنطقة شيص، وتم العمل على تنفيذ حلول عاجلة ومؤقتة عن طريق اصلاح أحد كابلات الجهد العالي المغذية لشيص وتركيب مولد التيار الكهربائي (تغذية مؤقتة في حالة الطوارئ) لحين إعادة الطريق أما بخصوص منطقة النحوه، ونتيجة للمنخفض فقد انهار الشارع الرئيسي مما أدى إلى سقوط الكابلات وجرفها بالماء إلى أماكن بعيدة أدى إلى انفصال جزئي للتيار الكهربائي لعدد 9 فلل سكنية، وتم العمل بحلول عاجلة ومؤقتة عن طريق اصلاح الأعطال وتغذية الفلل بالتيار الكهربائي بشكل مؤقت لحين اصلاح الطريق وجاري العمل على استكمال أعمال الصيانات وإصلاح الأضرار في المنطقتين .

وأضاف أن المنخفض الجوي والأمطار الغزيرة على خورفكان والمناطق التابعة لها في النحوة وشيص تسببت في حدوث أضرار على الآبار في تلك المناطق، وأضرار على مشروع خط المياه من خورفكان إلى شيص وقامت الفرق الفنية بالتعامل مع الحالات وتقييم الإضرار الناتجة عن السيول وتم تنفيذ عدد من الحلول العاجلة والمؤقتة لتغطية الاحتياجات العاجلة لسكان المناطق للمياه وبعدها تم إصلاح عدد 2 بئر في منطقة النحوة لتغطية الاحتياجات العاجلة كما  تم عمل وصلات مؤقتة لمشروع المياه من خورفكان إلى شيص بطول 1000 متر وذلك لتفادي المنطقة المتضررة من المشروع داخل منطقة شيص وجار العمل على استكمال أعمال الصيانات وإصلاح الأضرار في المنطقتين لزيادة تغطية الاحتياجات من المياه.

وأضاف أن الفرق الفنية تمكنت من التغلب على عدد من التحديات مثل صعوبة الوصول الي البلاغات لكثرة الامطار وجريان الاودية وعدم وجود طريق سالك للوصول الى البلاغات ، وكثرة السيارات في الشوارع في منطقة المديفي وفي منطقتي النحوة وشيص لا يوجد طريق سالك ولا توجد وسيلة للوصول الى هذه المنطقة بسبب كثرة تساقط الامطار وجريان الاودية وانقطاع الاتصال بالفني المختص وتم التغلب على هذه التحديات بالتعاون مع كافة الجهات الحكومية حيث تم عقد اجتماع تنسيقي مع مدراء الدوائر والإدارات في المنطقة الشرقية  حضره الدكتور راشد الكابوري - نائب مدير إدارة خوفكان بالهيئة لتنسيق الجهود لمواجهة الأزمة مما ساهم من التخفيف من حدتها.

طباعة