تراجع معدل الجريمة والبلاغات المقلقة في أبوظبي

دوريات فرسان شرطة أبوظبي تسهم في تعزيز الوقاية من الجريمة. من المصدر

كشفت شرطة أبوظبي عن تراجع معدل الجريمة على مستوى الإمارة، من 15.51% مطلع عام 2017 إلى 6.63% مطلع العام الجاري.

وأشارت ضمن تقرير الإفصاح السنوي 2020- 2021، إلى أن إمارة أبوظبي تصدرت مدن العالم بوصفها الأكثر أماناً لست سنوات على التوالي، إذ حققت شرطة أبوظبي مؤشرات إيجابية ومنجزات متنوعة في جميع قطاعاتها، نتيجة لجهود ودعم القيادة لمنظومة العمل الشرطي، للحفاظ على مكتسبات الأمن والاستقرار، وتعزيز ريادة إمارة أبوظبي في التنافسية العالمية.

وكشفت إحصاءات شرطة أبوظبي تراجع معدلات البلاغات المقلقة لكل 100 ألف من السكان خلال الربع الرابع من 2021، بنسبة 3%، بالمقارنة مع الربع الرابع لعام 2020.

وذكرت أنها حققت قفزات نوعية في حفظ أمن أفراد المجتمع من خلال مواصلة التطوير والتحديث، والاستغلال الأمثل للموارد، وتنظيم العمليات الملائمة لمكافحة الجريمة والحد منها، ومواكبة المستجدات العصرية، واستخدام أفضل الأدوات والتقنيات الحديثة للارتقاء بالأداء وتحقيق أفضل المعدلات في مجال الأمن والأمان، ونشر الطمأنينة في المجتمع.

وحققت تحسناً في معدل الجرائم المقلقة المبلغ عنها لكل 100 ألف من السكان بنسبة 3%، كما انخفضت الجرائم المبلغ عنها لكل 100 ألف بنسبة 9.37%، وبلغت درجة الإحساس بالأمن والأمان في إمارة أبوظبي 97.8%، وذلك نتيجة تطبيقها مجموعة من المبادرات والعمليات الاستباقية، وفق أساليب متطورة في مجال مكافحة الجريمة، مثل برنامج المخدرات الشامل، ومشروع العمليات السرية، وإنشاء مركز إدارة الحدث الخاص بمكافحة المخدرات، وتطوير الإجراءات التحقيقية في النظام الجنائي.

ووفقاً لتقرير مؤشر أمن المدن 2021، حققت القيادة العامة لشرطة أبوظبي 100% في استخدام البيانات المستمدة من الجريمة مقارنة بـ66.6% متوسط أداء المدن في العالم، و100% في تهديد الاضطرابات المدنية مقارنة بـ62% متوسط أداء المدن حول العالم، ونسبة 100% في القوة الشرطية مقارنة بـ52.6% متوسط أداء المدن حول العالم، إضافة إلى تحقيق 100% في مكافحة انتشار الجريمة، مقارنة بـ65% متوسط أداء المدن في العالم، وتحقيق 100% في مكافحة انتشار الجرائم البسيطة مقارنة بـ57.5% متوسط أداء المدن في العالم، وتحقيق 100% في مكافحة انتشار الجرائم الخطرة، مقارنة بـ73% أداء المدن في العالم.

طباعة