لتوفير حلول للأولويات الاجتماعية المحددة في الإمارة

«معاً» تدعم 28 مؤسسة اجتماعية في أبوظبي العام الماضي

صورة

كشف مدير إدارة موارد صندوق الاستثمار الاجتماعي في هيئة المساهمات المجتمعية (معاً)، خالد الرميثي، عن جمع نحو 29 مليون درهم خلال العام الماضي، مقدمة من أكثر من 600 ألف شخص، و12 مؤسسة، لدعم مبادرات وبرامج الهيئة، ما أسهم في تمكينها من احتضان 22 مؤسسة اجتماعية، وتسريع وتيرة نمو ست مؤسسات اجتماعية، إلى جانب جهود أخرى كثيرة.

وتُعد هيئة «معاً» جزءاً من مبادرة «غداً 21»، الهادفة لتسريع وتيرة التنمية في أبوظبي، ورفد مسيرة التنمية الاجتماعية الشاملة، ودعم منظومة التطور الاقتصادي، وإحداث أثر اجتماعي إيجابي في أفراد مجتمع إمارة أبوظبي، حيث تعمل على تعزيز ثقافة العطاء والمشاركة في المجتمع، وتتناول الأولويات الاجتماعية الأساسية لخلق فرص قيّمة للعمل التطوعي، والمشاركة المجتمعية والشراكة مع المؤسسات والهيئات الحكومية والقطاع الخاص والأفراد.

وقال لـ«الإمارات اليوم» إن الهيئة تركز على بناء وتسريع وتطوير مؤسسات القطاع الثالث، من خلال الحاضنة الاجتماعية لـ«معاً»، والمسؤولية الاجتماعية للشركات، بما يوائم بين الأهداف والاستراتيجيات الخاصة بدائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، مشيراً إلى أنه وفقاً لتقرير الأثر الاجتماعي للهيئة للعام الماضي، فقد قدمت الحاضنة منذ إنشائها 11 مليون درهم لاحتضان 53 مؤسسة اجتماعية، ودعم 21 برنامجاً غير ربحي قائم لدعم استمرارية الأعمال وتوسيعها، والتي بدورها تقدم خدمات ومنتجات لأكثر من 30 ألف مستفيد في إمارة أبوظبي.

وأضاف الرميثي: «تتمحور المبادرات والبرامج التي تعتمدها الهيئة حول توفير حلول للأولويات الاجتماعية المحددة في أبوظبي، وفقاً لاستبيان جودة الحياة الذي نفذته دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، من خلال ركائزها الخمس الاستراتيجية التي تشمل برنامج الحاضنة والمسرع الاجتماعي، والعقود الاجتماعية، وصندوق الاستثمار الاجتماعي، والمشاركة المجتمعية، وإدارة التواصل والشراكات».

وشدد على أن «معاً» قطعت شوطاً كبيراً في تأسيس مجتمع قائم على المشاركة المجتمعية، الأمر الذي يعكس التأثير الجماعي للأفراد والمؤسسات التي لا تدخر جهداً لسعادة مجتمعها، ونتطلع قدماً إلى تحقيق تغيير إيجابي في مجتمع إمارة أبوظبي، وقد كان هناك العديد من الإنجازات التي عكست الحس بالمسؤولية المجتمعية، والالتزام بمساعدة مجتمع إمارة أبوظبي.

وتابع الرميثي: «من خلال إسهام الشركاء الأساسيين في القطاع الاجتماعي والقطاع الثالث في إمارة أبوظبي، لتسهيل دور الفرص في تحقيق أثر اجتماعي حقيقي، والاستفادة من الموارد والأدوات، تم تخصيص 36 مليون درهم لدعم الأولويات الاجتماعية في أبوظبي، وجمع 29 مليون درهم بإسهام أكثر من 621 ألف فرد، و12 مؤسسة، كما تم تقديم الدعم المادي وغير المادي لـ43 مؤسسة بمشاركة 337 متطوعاً، وتم إنشاء 17 شراكة استراتيجية جديدة، واحتضان 22 مؤسسة اجتماعية، وتسريع وتيرة النمو لست مؤسسات اجتماعية، وتوفير 41 فرصة عمل جديدة في القطاع الاجتماعي، إضافة إلى وجود أربعة مشاريع جديدة قيد التفاوض، ضمن العقود القائمة على تحقيق النتائج».

ولفت الرميثي إلى أن «معاً» تسعى إلى الاستمرار في تقديم نموذج ملهم للعالم، جعل من الإمارات حاضنة لشعوب تنتمي لأكثر من 200 دولة، مؤكداً حرص «معاً» على تعزيز الابتكار وإحداث الأثر الاجتماعي الإيجابي في أبوظبي.

طباعة