شرطة دبي تجمع أما بابنها بعد فراق 15 عاماً

جمعت القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة في الإدارة العامة لأمن المطارات، أماً بابنها الذي فارقها منذ أكثر من 15 عاما، وذلك أثناء مروره عابراً بمطار دبي الدولي "ترانزيت"، متوجهاً نحو جمهورية الهند.

وقال مدير الإدارة العامة لأمن المطارات بالوكالة العميد حموده بالسويدا العامري، إن أماً عربية استنجدت بالإدارة العامة، تطلب منهم السماح لها بلقاء ابنها أثناء عبوره بمطار دبي الدولي في طريقه لتلقي العلاج في جمهورية الهند، مؤكدة أنها لم تلتق به منذ أكثر من 15 عاما لظروف خاصة، آملةً أن تمكنها شرطة دبي من لقائه ومحادثته بعد فراق طويل.

وأضاف العميد العامري: تحرص دولة الإمارات العربية المتحدة على استدامة العمل الإنساني الذي حثّنا عليه ديننا الحنيف، وأكدته جميع الأديان السماوية، وأرست الأجيال المتلاحقة قواعده، فقد نشأنا على قيم التسامح والخير والعطاء والرحمة، حتى أصبحت الأعمال الخيرية والمبادرات الإنسانية رسائل خالدة نلتزم بها ونعزز غرسها في المجتمع بالأفعال والأقوال معاً.

وتابع: من هذا المنطلق، استجبنا لطلب الأم، وجرى البحث عن ابنها في منطقة "الترانزيت" في مطار دبي الدولي المبنى رقم 2، ومن خلال صورة قديمة استطعنا الوصول إليه وجمعه بوالدته التي كانت تنتظره، معربة عن سعادتها الكبيرة وشعورها بالامتنان لتعاون شرطة دبي واستجابتهم السريعة.

طباعة