تمكّنت من تقليل استخدام 234 ألف قارورة مياه بلاستيكية سعة 500 مل خلال شهر واحد

«دبي تبادر» للاستدامة تحقق نتائج إيجابية منذ انطلاقها

إضافة 5 أجهزة مياه شرب جديدة في عدد من الوجهات والحدائق العامة. من المصدر

حقّقت مبادرة «دبي تبادر» للاستدامة، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في منتصف فبراير من العام الجاري، نتائج إيجابية واعدة، بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للمياه، الذي يصادف 22 مارس من كل عام.

وتمكّنت مبادرة الاستدامة، التي تم إطلاقها بالتعاون مع الشركاء في القطاعين العام والخاص، وعلى مدار شهر واحد، من تقليل استعمال نحو 234 ألف قارورة مياه بلاستيكية سعة 500 مل المعدة للاستخدام مرة واحدة، وفي الوقت ذاته تم استهلاك أكثر من 117 ألف لتر من المياه من أجهزة مياه الشرب المجانية المنتشرة في مختلف أنحاء المدينة.

وتزامناً مع مناسبة اليوم العالمي للمياه، أعلنت «دبي تبادر» عن إضافة خمسة أجهزة مياه شرب جديدة في وجهات وحدائق عامة، وهي: شاطئ جميرا 1، وشاطئ «صن سيت»، و«جي بي آر»، إضافة إلى حديقة الصفا، وحديقة مشرف الوطنية، ليرتفع بذلك عدد تلك الأجهزة إلى 39 جهازاً، وبذلك تقترب دبي من الالتزام بوضع أكثر من 50 جهازاً لشرب المياه في مختلف أنحاء المدينة بحلول ديسمبر 2022، وهو ما يتماشى مع المكانة المتميزة للمدينة، باعتبارها وجهة مفضلة للحياة والعمل والزيارة، وتتميز بأسلوب حياتها العصري، كما تتماشى مع خطة دبي الحضرية 2040.

وأعلنت المبادرة، التي تسهم بإلهام الأفراد والمؤسسات لإحداث فرق في مفهوم الاستدامة، عن انضمام مجموعة من الرعاة الجدد، وهم: شركة مغامرات «اتش كيو» المتخصصة بالبيع بالتجزئة ومستلزمات الأنشطة الخارجية، وكذلك هيئة الطرق والمواصلات، وبنك دبي الإسلامي، وشركة «بي دبليو سي» الشركة الرائدة في مجال الخدمات المهنية والاحترافية، لتنضم إلى أكثر من 500 مؤسسة على مستوى المدينة، تسهم بتعزيز مكانة دبي وجهة عالمية مستدامة.

وتهدف الحملة إلى تشجيع كل مكونات مجتمع دبي من مواطنين ومقيمين، وكذلك الزوار، على تغيير سلوكهم الاستهلاكي لقوارير المياه البلاستيكية، فضلاً عن إلهام الناس بشكل فعال وإيجابي للحد من استهلاك العبوات البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، وتحفيزهم على تبني تغييرات بسيطة على أسلوب حياة الناس اليومية، مثل استخدام قوارير المياه القابلة لإعادة التعبئة، من أجل إحداث تأثير بيئي كبير، إذ يتم تثبيت أجهزة لتوزيع مياه الشُرب النقية بالمجان في أماكن عامة، توازياً مع التشجيع على تركيب فلاتر مياه في المنازل والمؤسسات والمدارس.

وقال المدير التنفيذي للتطوير والاستثمار في دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، يوسف لوتاه: «يسرنا وبمناسبة اليوم العالمي للمياه، الإعلان عن إضافة خمسة أجهزة مياه شرب جديدة في مواقع مختلفة في المدينة، ضمن مبادرة (دبي تبادر) للاستدامة. ومما لا شك فيه أن نجاح هذه المبادرة سيسهم بشكل كبير في تحقيق هدف قيادتنا، المتمثل بتعزيز مكانة دبي كوجهة مستدامة رائدة عالمياً، وكذلك يتماشى مع الرؤية الطموحة لدبي، لتصبح أفضل مدينة في العالم للحياة والعمل والزيارة. وتواصل (دبي تبادر) اكتساب المزيد من الزخم، وهو ما يؤكد التزامنا بتركيب 50 جهازاً لشرب المياه في مختلف أنحاء المدينة بحلول ديسمبر2022».

وأعرب لوتاه عن شكره للشركاء في القطاعين العام والخاص على دعمهم المستمر لهذه المبادرة لتحقيق الأهداف المرجوة منها، مشيراً إلى أن اليوم العالمي للمياه يعد مناسبة مهمة كل عام، يمكننا من خلالها قياس أداء المبادرة، إلى جانب مدى ما نحرزه من تقدم لتحقيق أهداف دبي للاستدامة.

وأوضح لوتاه أن النتائج المتحققة من حملة «دبي تبادر» مبشرة وواعدة، وتعكس مدى تفاعل الأفراد من المواطنين والمقيمين، وكذلك الزوار، وأيضاً الشركاء والمؤسسات مع المبادرة لتحقيق الاستدامة.

وتتوافر حالياً قوارير المياه القابلة لإعادة التعبئة التي تحمل العلامة التجارية «دبي تبادر» DUBAI CAN للبيع على موقع Noon.com مقابل 36.75 درهماً.

كما يمكن الحصول عليها أيضاً وبجودة عالية في متاجر السوبر ماركت، والمحال الرياضية، ومنافذ بيع لوازم الأنشطة الخارجية.

وينصح بالتأكد من خلو تلك القوارير من مادة الـBPA، مع العلم أن القوارير الزجاجية هي الأفضل للاستخدام، كما تتوافر قوارير معدنية بجودة عالية.

• الحملة تعزز مكانة دبي وجهةً رائدةً للاستدامة وأفضل مدينة في العالم للحياة والعمل والزيارة.


يوسف لوتاه:

• «النتائج الإيجابية تعكس تفاعل أفراد المجتمع والشركاء والمؤسسات مع المبادرة لتحقيق الاستدامة».


شركاء

تحظى مبادرة «دبي تبادر» بدعم عدد من الشركاء من القطاعين العام والخاص، بما فيهم: أكور، مغامرات «اتش كي»، و«دِل تكنولوجيز»، وغرفة دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، ومركز دبي المالي العالمي، وبنك دبي الإسلامي، ومركز دبي للسلع المتعددة، ودبي القابضة، ودبي فستيفال سيتي، وبلدية دبي، ومركز دبي التجاري العالمي، وبنك الإمارات دبي الوطني، وشركة إعمار، و«إكسبو 2020 دبي»، و«جمبوك»، وشركة ماجد الفطيم، وشركة «ميريكس» للاستثمار، وشركة نخيل، وشركة «بيبسيكو»، و«بي دبليو سي»، وهيئة الطرق والمواصلات، وشركة شمال، وشركة طلبات، والشريك الإعلامي شبكة الإذاعة العربية.

طباعة