لتوفير الاستقرار السكني للأسر الإماراتية

اعتماد الدفعة الأولى لمستحقي منح الأراضي السكنية في الشارقة

عبدالله بن سالم القاسمي خلال ترؤسه المجلس التنفيذي. من المصدر

اعتمد المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، خلال اجتماعه، أمس، برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس، الدفعة الأولى لمستحقي منح الأراضي السكنية للعام الجاري، البالغ عددهم 1000 منتفع.

وجرى خلال الاجتماع، الذي عقد بحضور سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، في مكتب سمو الحاكم، مناقشة موضوعات حكومية متنوعة، يسعى المجلس من خلالها إلى تطوير سير العمل الحكومي والارتقاء بالقطاعات كافة في إمارة الشارقة.

وجاء اعتماد المجلس الدفعة الأولى من مستحقي منح الأراضي السكنية تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرامية إلى توفير الاستقرار السكني للأسر الإماراتية، وتعزيز تماسكها، وتوفير البنى التحتية للأحياء السكنية في الإمارة.

وتوزّعت قطع الأراضي السكنية على مختلف مدن ومناطق إمارة الشارقة بعد استيفاء مستحقيها الشروط والمعايير، بالتنسيق مع اللجان المختصة والمجالس البلدية في إمارة الشارقة.

وبلغ إجمالي قطع الأراضي السكنية الممنوحة منذ عام 2020، أكثر من 11 ألف قطعة أرض، شملت القطع المنفصلة، والقطع ضمن المجمعات السكنية.

وناقش المجلس، خلال اجتماعه، مقترحات مجلس الشارقة للتعليم حول توثيق مسيرة وتاريخ التعليم في الإمارة، وأبرز مراحلها، التي تشكل موروثاً تاريخياً للتعليم ودوره في نهضة الإمارة والارتقاء بمواطنيها وساكنيها.

كما اعتمد المجلس عدداً من مقترحات تطوير البيئة التشغيلية في مطار الشارقة الدولي، بالتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين، وتوفير أفضل الخدمات والحوافز لمواكبة ما يشهده المطار من نمو في مختلف المجالات.

طباعة