الملا تطوّر لقاحاً بتقنية بلازما الحمض الوراثي.. والبلوشي طوّر جراحة المفاصل بالروبوت

ابتكارات رائدة لفائزين بميدالية فخر الإمارات بـ «جائزة محمد بن راشد للتميز»

أسهمت ابتكارات رائدة، توصل إليها كل من العالمة والباحث الإماراتية في مجال الهندسة الحيوية، الدكتورة فاطمة الملا، والاستشاري بجراحة العظام، الدكتور علي البلوشي، في فوزهما بميدالية فخر الإمارات، ضمن فئات جائزة محمد بن راشد للتميز الحكومي، إذ تعكف الأولى على تطوير لقاح بتقنية بلازما الحمض الوراثي، فيما أدخل البلوشي جراحة المفاصل بواسطة الروبوت إلى منطقة الشرق الأوسط، بل تمكن من تحديث أنظمته وبرمجته.

وتفصيلاً، كشفت الباحثة الإماراتية بجامعة «يو سي إل»، الدكتورة فاطمة محمد الملا، أن أسرتها لم تكن تعرف بفوزها بميدالية فخر الإمارات، إذ تلقت اتصالاً من إدارة جائزة محمد بن راشد للتميز الحكومي، قبل ساعات من تكريمها بالجائزة الأفضل في حياتها، على حد قولها لـ«الإمارات اليوم».

وأضافت الملا أنها تعكف حالياً على تطوير لقاح «بلازميد» بتقنية الحمض الوراثي، التي استخدمت في لقاحي «فايزر» و«أسترازينكا»، وذلك في ظل عملها بشركة أبحاث متخصصة في تطوير اللقاحات، كما تدرّس لطلبة الماجستير في جامعة لندن. وأعربت عن أملها في الإسهام في تحقيق رؤية دولتها للمستقبل، وسعيها لتكون رائدة في تصنيع اللقاحات وتصنيع الأدوية، مشيرة إلى أن جائحة «كوفيد- 19» أكدت قدرة الإمارات على احتلال مرتبة متقدمة في هذه الصناعات بالمستقبل.

من جهته، قال استشاري جراحة العظام والمفاصل، الدكتور علي البلوشي، الفائز بميدالية فخر الإمارات، إنه يشعر باعتزاز كبير لتقدير جهوده وزملائه في هذا المجال، مشيراً إلى أنه أول من جلب الروبوت إلى دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط لاستخدامه في جراحات المفاصل، عام 2018، وأجرى به أكثر من 1000 عملية، وطوّر برمجته وأنظمته مع فريق العمل، ما أسهم في جلب أحدث روبوت من نوعه عام 2021، بعد استخدامه في أميركا مباشرة، وقبل أن يصل إلى أوروبا أو كوريا الجنوبية وغيرها من الدول، ما يمثل إنجازاً شخصياً له ولدولته. وأكد البلوشي أن المستقبل يتجه إلى هذا النوع من الجراحات، إذ تقلل نسبة أخطاء الجراحات من 20% إلى أقل من نصف بالمائة، ويحسن من فرص شفاء المريض، ويلغي الحاجة إلى عمليات فرعية لعلاج الأضرار الجانبية، كما أنه سيقلل قيمة مصنعية الأجهزة التي تستخدم في هذا النوع من الجراحات، مؤكداً أن المركز حالياً يعد وجهة لتدريب الجراحين من مختلف دول العالم على إجراء العمليات بالروبوت.

طباعة