حاكم الشارقة يضع حجر الأساس لمشروع أكاديمية العلوم البيئية والطبيعية بمدينة الذيد

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن المشروعات الحالية والمستقبلية في إمارة الشارقة بشكل عام، وفي المنطقة الوسطى بشكل خاص، لها العديد من العوائد والفوائد الإيجابية على المنطقة وأهلها، مشيراً إلى أن تأثير هذه المشروعات يمتد إلى مسارات متعددة من حيث تأهيل أبناء المنطقة بالعلم النافع، وإحياء موروثها، وتوفير فرص العمل، والحفاظ على البيئة ومكوناتها والمساهمة في تنمية تنوعها البيئي الحيوي.

جاء ذلك، في كلمة سموه التي ألقاها، صباح اليوم بحضور سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة خلال وضع حجر الأساس لمشروع أكاديمية العلوم البيئية والطبيعية بمدينة الذيد.

و أشار سموه إلى أن الأكاديمية ستعمل على تخريج متخصصين عبر معاهدها المتكاملة والمعنية بدراسة علوم الصحراء، والزراعة، والحيوان، والبيطرة، مؤكداً أن خريجي الأكاديمية سيعملون في المشروعات المتنوعة الموجودة في المنطقة بعد أن يتم تأهيلهم بالشكل اللازم وحصولهم على الدرجات العلمية، إلى جانب العمل على زيادة التوعية والاهتمام بالبيئة ما يسهم في الحفاظ على المكونات الطبيعية المتوفرة من أنواع الحيوانات والأشجار والبذور وغيرها.

وقال سموه إن معهد علوم الصحراء سيكون مخصصاً لدراسة علم الصحراء، والمياه، والبذور ويمثل الذراع الأكاديمية المختصة لبنك البذور في الذيد، والذي يعمل على الحفاظ على الغطاء النباتي للمنطقة عبر حفظ وتوفير وإنتاج البذور المختلفة وإكثارها إلى جانب المساهمة في المحافظة على المحميات الطبيعية وتنميتها.

وأضاف سموه أن المعهد الزراعي سيعمل على تخريج مهندسين زراعيين يعملون في مجال الإشراف على الزراعة المنتجة والمثمرة بأنواعها المختلفة، وسيعمل معهد علوم الحيوان على تخريج متخصصين في رعاية وإكثار العديد من أنواع الحيوانات الموجودة بالمنطقة وتطوير سلالتها وتشجيع اقتنائها، وذلك للاستفادة منها في توفير الألبان والغذاء، بينما سيقوم المعهد البيطري بتخريج كوادر م


حاكم الشارقة يضع حجر الأساس لمشروع أكاديمية العلوم البيئية والطبيعية بمدينة الذيد


الشارقة - وام

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن المشروعات الحالية والمستقبلية في إمارة الشارقة بشكل عام، وفي المنطقة الوسطى بشكل خاص، لها العديد من العوائد والفوائد الإيجابية على المنطقة وأهلها، مشيراً إلى أن تأثير هذه المشروعات يمتد إلى مسارات متعددة من حيث تأهيل أبناء المنطقة بالعلم النافع، وإحياء موروثها، وتوفير فرص العمل، والحفاظ على البيئة ومكوناتها والمساهمة في تنمية تنوعها البيئي الحيوي.

جاء ذلك، في كلمة سموه التي ألقاها، صباح اليوم بحضور سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة خلال وضع حجر الأساس لمشروع أكاديمية العلوم البيئية والطبيعية بمدينة الذيد.

و أشار سموه إلى أن الأكاديمية ستعمل على تخريج متخصصين عبر معاهدها المتكاملة والمعنية بدراسة علوم الصحراء، والزراعة، والحيوان، والبيطرة، مؤكداً أن خريجي الأكاديمية سيعملون في المشروعات المتنوعة الموجودة في المنطقة بعد أن يتم تأهيلهم بالشكل اللازم وحصولهم على الدرجات العلمية، إلى جانب العمل على زيادة التوعية والاهتمام بالبيئة ما يسهم في الحفاظ على المكونات الطبيعية المتوفرة من أنواع الحيوانات والأشجار والبذور وغيرها.

وقال سموه إن معهد علوم الصحراء سيكون مخصصاً لدراسة علم الصحراء، والمياه، والبذور ويمثل الذراع الأكاديمية المختصة لبنك البذور في الذيد، والذي يعمل على الحفاظ على الغطاء النباتي للمنطقة عبر حفظ وتوفير وإنتاج البذور المختلفة وإكثارها إلى جانب المساهمة في المحافظة على المحميات الطبيعية وتنميتها.

وأضاف سموه أن المعهد الزراعي سيعمل على تخريج مهندسين زراعيين يعملون في مجال الإشراف على الزراعة المنتجة والمثمرة بأنواعها المختلفة، وسيعمل معهد علوم الحيوان على تخريج متخصصين في رعاية وإكثار العديد من أنواع الحيوانات الموجودة بالمنطقة وتطوير سلالتها وتشجيع اقتنائها، وذلك للاستفادة منها في توفير الألبان والغذاء، بينما سيقوم المعهد البيطري بتخريج كوادر مؤهلة في رعاية وعلاج الحيوانات المختلفة.

وأعلن سموه بدء الدراسة في الأكاديمية في شهر سبتمبر المقبل، على أن توفر درجتي الدبلوم والبكالوريوس حيث يمكن للطالب نيل درجة الدبلوم بعد إكمال عامين في التخصص المعين، والاستمرار سنتين إضافيتين لنيل درجة البكالوريوس.
كان صاحب السمو حاكم الشارقة قد وضع لدى وصوله حجر الأساس لمبنى أكاديمية العلوم البيئية والطبيعية في مدينة الذيد و وقع على مرسوم إنشاء أكاديمية العلوم البيئية والطبيعية في إمارة الشارقة.

حضر مراسم وضع حجر أساس الأكاديمية كل من رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة علي ميحد السويدي ورئيس دائرة الموارد البشرية الدكتور طارق بن خادم ، ورئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة الدكتور خليفة مصبح الطنيجي ، ورئيس هيئة الطرق والمواصلات المهندس يوسف خميس العثمني  وقائد عام شرطة الشارقة اللواء سيف الزري الشامسي ، ورئيس هيئة تنفيذ المبادرات "مبادرة" المهندس صلاح بن بطي المهيري  ورئيس دائرة التشريفات والضيافة محمد عبيد الزعابي  ورئيس مدينة الشارقة للإعلام "شمس" الدكتور خالد عمر المدفع، ورئيس الدائرة القانونية لحكومة الشارقة الدكتور منصور بن نصار  وعدد من المسؤولين ورؤساء وأعضاء المجالس البلدية للمنطقة الوسطى، وأعيان المنطقة.

ؤهلة في رعاية وعلاج الحيوانات المختلفة.

وأعلن سموه بدء الدراسة في الأكاديمية في شهر سبتمبر المقبل، على أن توفر درجتي الدبلوم والبكالوريوس حيث يمكن للطالب نيل درجة الدبلوم بعد إكمال عامين في التخصص المعين، والاستمرار سنتين إضافيتين لنيل درجة البكالوريوس.
كان صاحب السمو حاكم الشارقة قد وضع لدى وصوله حجر الأساس لمبنى أكاديمية العلوم البيئية والطبيعية في مدينة الذيد و وقع على مرسوم إنشاء أكاديمية العلوم البيئية والطبيعية في إمارة الشارقة.

حضر مراسم وضع حجر أساس الأكاديمية كل من رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة علي ميحد السويدي ورئيس دائرة الموارد البشرية الدكتور طارق بن خادم ، ورئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة الدكتور خليفة مصبح الطنيجي ، ورئيس هيئة الطرق والمواصلات المهندس يوسف خميس العثمني  وقائد عام شرطة الشارقة اللواء سيف الزري الشامسي ، ورئيس هيئة تنفيذ المبادرات "مبادرة" المهندس صلاح بن بطي المهيري  ورئيس دائرة التشريفات والضيافة محمد عبيد الزعابي  ورئيس مدينة الشارقة للإعلام "شمس" الدكتور خالد عمر المدفع، ورئيس الدائرة القانونية لحكومة الشارقة الدكتور منصور بن نصار  وعدد من المسؤولين ورؤساء وأعضاء المجالس البلدية للمنطقة الوسطى، وأعيان المنطقة.

طباعة