حذرت المخالفين باتخاذ إجراءات رادعة

«كهرباء الشارقة» تطلق حملة لإزالة الملصقات العشوائية على ممتلكاتها

أطلقت إدارة خدمات الكهرباء في هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة، حملة لإزالة الملصقات والإعلانات العشوائية عن جدران المنشآت ومحطات التوزيع وأعمدة الإنارة ولوحات التوزيع وجميع الممتلكات التابعة للهيئة في مختلف مناطق مدينة الشارقة، بتوجيهات رئيس الهيئة، سعيد سلطان السويدي، بهدف المحافظة على المنظر الجمالي وتقليل مظاهر التلوث البصري ونشر الوعي بين أفراد المجتمع.

وأفاد مدير إدارة خدمات الكهرباء، الدكتور المهندس حسن الزرعوني، بأن الحملة تشمل مختلف المرافق والمنشآت التابعة للهيئة وسيتم تنظيم جولات تفتيشية مستمرة على مدار العام لإزالة الإعلانات والملصقات، سواء إعلانات الأفراد أو الشركات والمؤسسات وغيرها من أشكال الملصقات والإعلانات التي تشوّه المنظر الجمالي العام للمدينة، وتؤدي لإتلاف ممتلكات الهيئة وتخالف القانون.

وأكد أن الملصقات العشوائية تعد اعتداء على ممتلكات الهيئة وتستلزم اتخاذ إجراءات رادعة بحق المخالفين حيث بدأت الحملة التي أطلقتها الهيئة بتوعية الجماهير بخطورة وضع الملصقات الإعلانية، وبعدها سيتم تطبيق الإجراءات التي نص عليها القانون بمخالفة تصل قيمتها إلى 3000 درهم استناداً إلى الفقرة (9) من المرسوم الأميري رقم (38) لسنة 2014، حتى يستشعر الجميع مسؤوليته في الحفاظ على المظهر الجمالي والحفاظ على الممتلكات العامة حيث تم تخصيص فرق فنية لإزالة الملصقات وإعادة طلاء الممتلكات.

وقال مدير طوارئ الكهرباء، المهندس عبدالرحمن كرم، إن الهيئة تسعى للحد من هذه السلوكيات السلبية من خلال حصر أسماء المؤسسات والأفراد المخالفين وتطبيق الإجراءات عليهم حيث تلجأ الشركات الإعلانية إلى وضع مواد لاصقة يصعب إزالتها وتبقي أثراً يشوه الممتلكات العامة بعد إزالتها، كما أن بعض المؤسسات والأفراد يعيدون وضع الملصقات والإعلانات العشوائية مرة أخرى بعد إزالتها ما يستلزم اتخاذ الإجراءات الرادعة تجاه المخالفين.

ودعا الجهات والمؤسسات والأفراد للالتزام بعدم وضع الإعلانات على ممتلكات للهيئة بشكل عشوائي.

طباعة