إغلاق مطعم في أبوظبي لـ«بيع أغذية غير حلال وذبح أغنام» بدون ترخيص

أصدرت أصدرت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية قراراً بالإغلاق الإداري بحق منشأة "مطعم بيرات مانيلا" في منطقة المصفح بإمارة أبوظبي، والتي تحمل الرخصة التجارية رقم CN-4092499، وذلك لمخالفتها القانون رقم (2) لسنة 2008 في شأن الغذاء بإمارة أبوظبي والتشريعات الصادرة بموجبه، وكذلك لخطورتها على الصحة العامة.

وأوضحت الهيئة أن تقرير الرقابة الغذائية أفاد بأن قرار الإغلاق الإداري جاء نتيجة تحضير الأغذية غير الحلال في المنشأة دون استخراج التصاريح اللازمة، واستخدام نفس المعدات والأدوات المستخدمة لتحضير الأغذية الحلال ، بالإضافة إلى ضبط ممارسة نشاط ذبح الأغنام داخل المطبخ دون الحصول على الموافقات والتراخيص اللازمةلذلك، كما تم ضبط تداول لحوم مجهولة المصدر وبدون بطاقة تعريفية في المنشأة مما يؤثر سلباً على مستوى سلامة الغذاء وصحة المستهلك.

وأكدت الهيئة أن أمر الإغلاق الإداري سيستمر طالما تواجدت أسبابه، حيث يمكن السماح للمنشأة بمزاولة النشاط مجدداً بعد تصويب أوضاعها واستيفائها لجميع المتطلبات اللازمة لممارسة النشاط، وكما يتوجب عليها تبديل المعدات المستخدمة في تحضير الغذاء، وتنظيف وتعقيم المنشأة بالكامل قبل إعادة فتحها للجمهور.

وذكرت الهيئة أن قرارات الإغلاق الإداري وكشف التجاوزات المرصودة تأتي في إطار الجهود التفتيشية الرامية لتعزيز منظومة السلامة الغذائية في إمارة أبوظبي، وتأكيد الدور الرقابي لضمان التزام كافة المنشآت باشتراطات السلامة الغذائية، موضحة أن جميع المنشآت باختلاف طبيعتها ومنتجاتها الغذائية تخضع للتفتيش الدوري من قبل مفتشي الهيئة للتأكد من التزامها باشتراطات السلامة الغذائية.

وناشدت الهيئة الجمهور بالتواصل معها، والإبلاغ عن أية مخالفات يتم رصدها في أية منشأة غذائية أو عند الشك في محتويات المادة الغذائية من خلال الاتصال على الرقم المجاني لحكومة أبوظبي 800555 حتى يقوم مفتشو الهيئة باتخاذ الإجراء اللازم وصولاً إلى غذاء آمن وسليم لجميع أفراد المجتمع في إمارة أبوظبي . أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية قراراً بالإغلاق الإداري بحق منشأة "مطعم بيرات مانيلا" في منطقة المصفح بإمارة أبوظبي، والتي تحمل الرخصة التجارية رقم CN-4092499، وذلك لمخالفتها القانون رقم (2) لسنة 2008 في شأن الغذاء بإمارة أبوظبي والتشريعات الصادرة بموجبه، وكذلك لخطورتها على الصحة العامة.

وأوضحت الهيئة أن تقرير الرقابة الغذائية أفاد بأن قرار الإغلاق الإداري جاء نتيجة تحضير الأغذية غير الحلال في المنشأة دون استخراج التصاريح اللازمة، واستخدام نفس المعدات والأدوات المستخدمة لتحضير الأغذية الحلال ، بالإضافة إلى ضبط ممارسة نشاط ذبح الأغنام داخل المطبخ دون الحصول على الموافقات والتراخيص اللازمةلذلك، كما تم ضبط تداول لحوم مجهولة المصدر وبدون بطاقة تعريفية في المنشأة مما يؤثر سلباً على مستوى سلامة الغذاء وصحة المستهلك.

وأكدت الهيئة أن أمر الإغلاق الإداري سيستمر طالما تواجدت أسبابه، حيث يمكن السماح للمنشأة بمزاولة النشاط مجدداً بعد تصويب أوضاعها واستيفائها لجميع المتطلبات اللازمة لممارسة النشاط، وكما يتوجب عليها تبديل المعدات المستخدمة في تحضير الغذاء، وتنظيف وتعقيم المنشأة بالكامل قبل إعادة فتحها للجمهور.

وذكرت الهيئة أن قرارات الإغلاق الإداري وكشف التجاوزات المرصودة تأتي في إطار الجهود التفتيشية الرامية لتعزيز منظومة السلامة الغذائية في إمارة أبوظبي، وتأكيد الدور الرقابي لضمان التزام كافة المنشآت باشتراطات السلامة الغذائية، موضحة أن جميع المنشآت باختلاف طبيعتها ومنتجاتها الغذائية تخضع للتفتيش الدوري من قبل مفتشي الهيئة للتأكد من التزامها باشتراطات السلامة الغذائية.

وناشدت الهيئة الجمهور بالتواصل معها، والإبلاغ عن أية مخالفات يتم رصدها في أية منشأة غذائية أو عند الشك في محتويات المادة الغذائية من خلال الاتصال على الرقم المجاني لحكومة أبوظبي 800555 حتى يقوم مفتشو الهيئة باتخاذ الإجراء اللازم وصولاً إلى غذاء آمن وسليم لجميع أفراد المجتمع في إمارة أبوظبي .

طباعة