«الموانئ والجمارك» تعيد تدوير 115 كيلوغراماً من العلب البلاستيكية

شاركت مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة بمبادرة «شجرة في المجتمع.. جذور توحدنا» التي تنظمها «مجموعة عمل الإمارات للبيئة» عبر إعادة تدوير 115 كيلوغراماً من علب المياه البلاستيكية في إطار جهود المؤسسة الرامية إلى تعزيز ممارسات التنمية المستدامة. 
وأكدّت مدير إدارة الاستراتيجية والاتصال في المؤسسة هند أحمد شاكر، على التزام المؤسسة في تعزيز جهود العمل البيئي في الدولة عبر تبني أفضل الممارسات للتخلص الآمن من النفايات البلاستيكية، من خلال التعاون والتكامل مع المؤسسات والمبادرات الوطنية التي من شأنها الحفاظ على البيئة، وتطبيق معايير الاستدامة.
وأوضحت بأن المؤسسة شاركت في مبادرة «شجرة في المجتمع.. جذور توحدنا» التي أعلنت عنها مجموعة عمل الإمارات للبيئة عبر جمع وإعادة تدوير 115 كيلوغراماً من علب المياه البلاستيكية خلال أسبوعين، وجمعهم في صناديق مخصصة لإعادة التدوير، لتعزيز ثقافة الموظفين في آلية التخلص الآمن من النفايات، معربة عن فخرها بنجاح المبادرة وتجاوب الموظفين ومشاركتهم الفاعلة فيها.
وأشارت إلى أنه مقابل إعادة تدوير 115 كيلوغرام من البلاستيك، عملت مجموعة عمل الإمارات للبيئة، على زراعة شجرة باسم مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة تكريماً لمشاركتها في هذه المبادرة التي تعد حدثاً سنوياً لربط حملة زراعة الأشجار ببرامج إدارة النفايات، مشيدة بدور المجموعة في حشد المجتمع نحو استثمار النفايات القابلة لإعادة التدوير وزيادة الرقعة الخضراء المستدامة في دولة الإمارات.

 

 

طباعة