«إسعاف دبي» تدعو الجمهور للالتزام بالإجراءات الاحترازية

دعت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف الجمهور إلى الالتزام بالإجراءات والتدابير الاحترازية خلال احتفالات رأس السنة، مؤكدة انتهاءها من وضع خطة شاملة لتغطية الاحتفالات في كل المناطق المحددة والتي تشهد كثافة في الأعداد، لضمان سرعة الاستجابة للمرضى والمصابين، وأعلى درجات الجودة في تقديم الخدمة.

وقال المدير التنفيذي للمؤسسة، خليفة الدراي، لـ«الإمارات اليوم» إن المؤسسة خصصت 219 مركبة إسعاف و873 مسعفاً و60 متطوعاً و35 مشرفاً لتغطية 83 فعالية ستشهدها مختلف مناطق دبي.

وأوضح أنه في ظل الظروف المترتبة عن جائحة كورونا والإجراءات الوقائية ستفعل المؤسسة كل النقاط الإسعافية المنتشرة في جميع أنحاء إمارة دبي والبالغ عددها 122، وتضم النقاط الإسعافية ووحدات متخصصة كطبيب الطوارئ والمستشفى الميداني والعناية المركزة ووحدة الأمومة والطفولة ووحدة مكافحة الامراض المعدية ووحدة أصحاب الهمم ووحدة النقل الخاص المخصصة لأصحاب السمنة المفرطة، وغيرها.

وذكر أنه سيتم توفير وحدات التدخل السريع مثل الدراجات الكهربائية الصديقة للبيئة والمستجيب الأول والسيارات الرياضية، بالإضافة الى مشاركة 685 من الكوادر الإسعافية بينهم أطباء وفنيو طب طارئ ومسعفون على درجة عالية من الكفاءة والخبرة، لضمان التعامل السريع مع حالات الطوارئ وتلبية الاحتياجات الإسعافية كافة في وقت قياسي.

وطالب أفراد الجمهور الذين يعانون أمراضاً مثل السكري والضغط وأمراض القلب وغيرها ويرغبون في حضور الفعاليات، إلى أن يحضروا أدويتهم معهم ويتجنبوا أماكن التجمعات ويتقيدوا بالإرشادات والنصائح والإجراءات الوقائية.

وطالب الجمهور بعدم التردد في طلب خدمة الإسعاف إن لزم الأمر، مؤكداً أن الجهات المختصة على مستوى إمارة دبي اتخذت كل الإجراءات والاحتياطات اللازمة لإنجاح عملية الاحتفالات، مشيراً إلى أنهم يعملون على أن تكون احتفالات مناسبة سعيدة تكتمل بالمحافظة على صحة المشاركين والحاضرين لتلك الاحتفالات.

وأشار إلى أن الاحتفالات ستكون حضورياً وفق إجراءات احترازية أهمها تطبيق التباعد الجسدي من خلال تحديد الطاقة الاستيعابية لزوار مناطق الاحتفال المختلفة، وتحديد أماكن تواجد الأشخاص والمسافات بين الحضور، وذلك بناء على توجيهات اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث بدبي.

الالتزام بالإجراءات الوقائية

اعتمدت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، الإجراءات والتدابير الوقائية الخاصة باحتفالات رأس السنة في الإمارة، وذلك خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة لاستعراض الاستعدادات لاحتفالات العام الجديد واختصاصات وأدوار مختلف فرق العمل.

وشملت الإجراءات إلزامية ارتداء الكمامات للجميع في مختلف مناطق الاحتفالات سواء المغلقة منها أو المفتوحة، والالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية كافة في الأماكن المغلقة، من أهمها ارتداء الكمامات، مع مراعاة التباعد الجسدي، وغرامة 3000 درهم لكل مخالف لا يلتزم بارتداء الكمامة.

وفي ما يخص الألعاب النارية التي تمثل أحد أهم مظاهر الاحتفال بالعام الجديد، تقرر إقامتها في 29 موقعاً في مختلف مناطق إمارة دبي، بما يتيح للجميع الاستمتاع بتلك الفعاليات، دون الحاجة للتكدس في مناطق بعينها.

طباعة