أطلقها مكتب «الشارقة الرقمية» لإتمام الخدمات من نافذة واحدة

«ابتسم.. الأمور سهلة» تنجز المعاملات الحكومية والخاصة في دقائق

صورة

أطلق مكتب «الشارقة الرقمية» حملة «ابتسم.. الأمور سهلة»، للتعريف بالخدمات التي توفرها منصة «الشارقة الرقمية» وتطبيقها الذكي الجديد، في خطوة نوعية، تعزز مساعي الإمارة في التطوير المستمر لجودة حياة المجتمع المحلي ومختلف القطاعات، من خلال العمل على توفير مبادرات وحلول متطورة لخدمة المجتمع بطريقة ميسرة وفعالة، وتوفير بنية تحتية رقمية عالية المستوى.

وتخاطب «ابتسم.. الأمور سهلة» المواطنين والمقيمين والزوار، على مختلف توجهاتهم واحتياجاتهم، لإتمام الخدمات والمعاملات الحكومية والخاصة في الإمارة بسلاسة وسرعة في بضع دقائق، عبر تسجيل دخول واحد إلى منصة «الشارقة الرقمية» أو تطبيقها الذكي.

وتتيح المنصة، عبر موقعها الإلكتروني وتطبيقها الذكي، الذي أطلقه مكتب «الشارقة الرقمية» في نوفمبر الماضي، إنجاز أكثر من 40 خدمة تقدمها 11 جهة حكومية وخاصة، تشمل خدمات الأعمال، والعقارات، إلى جانب الخدمات الاجتماعية والمواصلات والمرافق، وغيرها من الاحتياجات الحياتية اليومية لمستخدميه من مواطنين ومقيمين ومستثمرين وزوار.

وعمل مكتب «الشارقة الرقمية» على عرض خدمات المنصة وتطبيقها عبر فيديو خاص باللغتين العربية والإنجليزية، وعلى لوحات توزعت في أنحاء إمارة الشارقة، وفي المراكز التجارية ودور السينما، وعبر محتوى مصوّر ومكتوب على منصات التواصل الاجتماعي، والقنوات الإخبارية والإعلامية، ومركبات الأجرة والحافلات.

وقال الشيخ سعود بن سلطان القاسمي، مدير مكتب «الشارقة الرقمية»، إنه بإطلاق منصة وتطبيق «الشارقة الرقمية» تكون الشارقة حققت نقلة مهمة ونوعية في مسيرة بناء مجتمع رقمي، موضحاً أن التطبيق يضع عدداً من الخدمات أمام الجمهور، التي يمكن إتمامها من خلال نافذة واحدة، وبهذا نكون قد انتقلنا إلى مرحلة جديدة من استثمار التقنيات الحديثة لتسهيل حياة الجمهور، ودعم النمو والاستدامة في الإمارة، وتعزيز جاذبيتها للاستثمار والعيش والزيارة.

طباعة