«أبوظبي التقني» يستقطب طلبة مواطنين للعمل في «الخاص»

أطلق مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، أمس، الدورة الـ20 من البرنامج الوطني «نعم للعمل»، تحت شعار «مواطنون جاهزون للخمسين القادمة»، التي تستمر حتى الـ30 من الشهر الجاري، في أبوظبي، والعين، ودبي، والشارقة، وعجمان، بمشاركة مئات المواطنين، ممن لا تقل أعمارهم عن 18 عاماً، لإعدادهم للعمل في تخصصات حيوية عدة في سوق العمل بالقطاع الخاص، منها تطبيق ممارسات السلامة في بيئة العمل بقطاع التجزئة، وآليات التفاعل مع العملاء، وإدارة المخازن، ودعم الموظفين والزبائن في مكان العمل.

ويوفر برنامج «نعم للعمل» فرص العمل للشباب والشابات من مواطني الدولة وأبناء المواطنات أثناء الإجازة الدراسية، بنظام الدوام الجزئي، بهدف تنمية مهاراتهم الحالية، ومنحهم فرصة لاكتشاف مهارات جديدة، وترسيخ ثقافة العمل في القطاع الخاص لدى مواطني الإمارات.

وأكد مدير عام المركز، الدكتور مبارك سعيد الشامسي، أن «(نعم للعمل)، يعد أحد البرامج الوطنية المهمة التي ينظمها المركز ضمن استراتيجيته لإعداد وجاهزية شباب وفتيات الإمارات لمرحلة الـ50 عاماً المقبلة، حيث يعمل البرنامج على استقطاب الشباب والفتيات خلال الإجازات المدرسية، لتدريبهم على العمل في مؤسسات مختارة، لإكسابهم مهارات تخصصية تتوافق مع متطلبات رؤية أبوظبي 2030 والخطط الاستراتيجية للدولة.

وأشار إلى أن البرنامج يركز على ثلاث مخرجات، تشمل المهارات والكفاءات، والمجالات المهنية، إضافة إلى الشهادات، حيث يتم تحقيق المخرج الخاص بالمهارات والكفاءات، من خلال طرح البرنامج لفرص جديدة وفريدة من نوعها للمشتركين، حيث تتاح لهم فرص التدريب في بيئات عمل فعلية لتطوير كفاءاتهم ومهاراتهم، وتعزيز قدراتهم التنافسية بهدف تأهيل جيل يسهم في التنمية المستدامة.

وأكد أنه عقب إتمام عملية تقييم الأداء الوظيفي، يتم إصدار الشهادات المعتمدة لمستكملي المراحل الأربع بنجاح من برنامج «نعم للعمل».

طباعة