بحضور سلطان بن أحمد القاسمي

تكريم الفائزين بجائزة الألكسو-الشارقة للدراسات اللغوية المعجمية

سلطان بن أحمد القاسمي يكرّم أحد الفائزين بالجائزة. من المصدر

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى لمجمع اللغة العربية بالشارقة، شهد سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، أمس، حفل تكريم الفائزين بجائزة الألكسو-الشارقة للدراسات اللغوية والمعجمية في دورتها الرابعة، وذلك في دارة الدكتور سلطان القاسمي.

وألقى سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، كلمة صاحب السمو حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لمجمع اللغة العربية بالشارقة.

وأشار سموه إلى أن المثقف العربي في ظل الظروف العالمية الصعبة والشديدة التي يحياها بحاجة إلى من يمد إليه يد العون، وبحاجة إلى من يقدر جهوده، وبحاجة ماسة إلى من يرفع معنوياته. وقال سموه: «ها نحن نمد أيدينا إليكم ولا نترككم في الميدان فرادى، عرفاناً بجهودكم، وتقديراً لسعيكم الحثيث والجميل والمستمر في خدمة اللغة العربية».

وأضاف سموه أن «الجائزة تطل من جديد على جميع المتخصصين في فروع علم اللسان في شتى أقطار العالم في ثوبها الجديد اليوم، ولا أبالغ إذا قلت: هي الجائزة العربية المتخصصة المستمرة التي شقت طريقها إلى النجاح منذ أربعة أعوام، وينتظرها المثقفون المتخصصون في كل عام بشغف ويقبلون عليها بحب، وفي عامنا هذا تبارى وترشح للجائزة 67 باحثاً ومتخصصاً، وأسفر التحكيم عن أربعة فائزين مميزين؛ اثنان في الدراسات اللغوية، واثنان في الدراسات المعجمية، وها أنتم اليوم تجتمعون في تكريمهم والاحتفال بهم».

طباعة