«باب النجوم المغيرة» أول موقع للتخييم في الإمارات داخل محمية

صورة

على بعد 160 كم غرب العاصمة أبوظبي، يقع منتجع باب النجوم المغيرة بمدينة المرفأ في منطقة الظفرة، الذي افتتحه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، ليمثل أحدث الوجهات السياحية البيئية للتخييم في إمارة أبوظبي.

ويمتد المنتجع الذي تطوره شركة مدن العقارية بالتعاون مع دائرة البلديات والنقل في مدينة المرفأ بمنطقة الظفرة، على مساحة 154 هكتاراً، ويتميز باعتماده مفهوم العودة للتواصل مع الطبيعة، وهو موقع التخييم الوحيد في الإمارات الذي يتواجد داخل محمية طبيعية، حيث يتيح لزواره الإقامة في «كرافانات» وكبائن مفروشة ومجهزة بكل مستلزمات الإقامة والضيافة، مع إمكانية إشعال نار للتدفئة والشواء، وفق ما أوضح القائمون على المكان خلال الجولة الإعلامية التي تم تنظيمها أول من أمس، بحضور مدير إدارة التنفيذ في شركة مدن العقارية أحمد الشيخ الزعابي، ومدير إدارة التخطيط العمراني في دائرة البلديات والنقل حميد الكعبي.

ويضم المنتجع 20 كرافاناً «إيرستريم» مكيفاً، و20 كابينة أخرى تتنوع سعتها بين غرفة وغرفتين للنوم، كلها مزودة بحوض سباحة خاص، فيما تضم منطقة الواحة حوض سباحة كبيراً يتضمن آخر صغيراً للأطفال، ومطعماً ومقهى ومتجراً خاصاً بتأجير الدراجات ومنطقة ألعاب للأطفال.

ويوفر المنتجع لزواره فرصة التواصل مع الطبيعة عبر استكشاف المنظومة البيئية المحمية التي تضم الكثير من النباتات والحيوانات التي يمكن مشاهدتها من خلال مسارات التجول سواء مشياً على الأقدام أو مع السائقين المدربين، بصحبة المرشدين الذين يقدمون لهم معلومات وافرة حول هذه النباتات والحيوانات وعلاقتها بالبيئة المحلية، وأهميتها في حياة السكان قديماً، حيث تعد الغابة موطناً لغزال الرمال وثعالب الصحراء الحمراء.

طباعة