بحثا معه العلاقات الثنائية وسبل تنميتها

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يستقبلان وزير الخارجية التركي

صورة

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس في دبي، وزير خارجية جمهورية تركيا مولود تشاووش أوغلو.

وتناول اللقاء تعزيز سبل التعاون بين دولة الإمارات والجمهورية التركية، وتطوير أطره في المجالات كافة، إضافة إلى دعم الأجندات التنموية التي يقودها البلدان لتحقيق المصالح المشتركة، من خلال تنويع الفرص الاقتصادية وتنمية التبادل التجاري والاستثماري، وصولاً إلى مستويات جديدة للتعاون بين البلدين، كما جرى تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

من جانبه، أشاد الوزير التركي بالتقدم الكبير الذي حققته دولة الإمارات ضمن مختلف القطاعات، وما تضمه من بنية تحتية متطورة وبيئة اقتصادية جاذبة وداعمة للاستثمار، وأهمية العمل على دفع أطر التعاون بين تركيا ودولة الإمارات في المجالات كافة بما يتماشى مع المكانة الاقتصادية والتجارية للبلدين على مستوى المنطقة والعالم.

حضر اللقاء سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ووزير شؤون مجلس الوزراء محمد بن عبدالله القرقاوي، ووزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي ريم بنت إبراهيم الهاشمي.

كما استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، وزير خارجية جمهورية تركيا الصديقة مولود تشاووش أوغلو.

ورحب سموه خلال اللقاء الذي جرى في قصر الشاطئ بوزير الخارجية التركي في زيارته إلى دولة الإمارات، والذي نقل إلى سموه تحيات رئيس الجمهورية التركية، رجب طيب أردوغان، وتمنياته لدولة الإمارات مزيداً من الرخاء والتقدم، فيما حمله سموه تحياته إلى الرئيس التركي وتمنياته لتركيا وشعبها دوام الاستقرار والازدهار.

وبحث سموه وتشاووش أوغلو، مختلف أوجه العلاقات الثنائية وسبل تنميتها، خصوصاً في المجالات الاستثمارية والاقتصادية، إضافة إلى تبادل وجهات النظر بشأن الموضوعات والمستجدات ذات الاهتمام المشترك على الساحتين الإقليمية والدولية.

كما تطرق اللقاء إلى مشاركة تركيا في معرض «إكسبو 2020 دبي» وما يمثله المعرض من أهمية في تحقيق التفاعل الإيجابي بين الرؤى الدولية حول تحقيق التنمية المستدامة ومواجهة التحديات العالمية المشتركة.

وأكد الجانبان خلال اللقاء أهمية مواصلة العمل المشترك لدفع العلاقات الإماراتية - التركية إلى الأمام خلال الفترة المقبلة، والبناء على التطورات الإيجابية التي شهدتها هذه العلاقات خلال الفترة الماضية، بما يعود بالخير والنماء على البلدين وشعبيهما الصديقين، ويوسع قاعدة مصالحهما المشتركة، ويخدم الاستقرار والسلام في المنطقة.

طباعة