على هامش المؤتمر العالمي للاقتصاد الإبداعي

تفاهم بين «الثقافة» و«شراع» لإطلاق مبادرات مشتركة

بدور القاسمي ونورة الكعبي خلال حضورهما توقيع المذكرة. من المصدر

وقّعت وزارة الثقافة والشباب مذكرة تفاهم مع مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، على هامش فعاليات المؤتمر العالمي للاقتصاد الإبداعي 2021، تهدف إلى التعاون بين الطرفين، لتبادل الخبرة والمعرفة، والمشاركة في إطلاق مبادرات مشتركة في إمارة الشارقة، لترويج ريادة الأعمال في الإمارات العربية المتحدة والمنطقة بصفة عامة.

حضر حفل التوقيع كل من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، ووزيرة الثقافة والشباب نورة بنت محمد الكعبي، حيث قام وكيل وزارة الثقافة والشباب مبارك الناخي، والمديرة التنفيذية لمركز (شراع) نجلاء المدفع، بتوقيع المذكرة.

وبموجب المذكرة، وُضع إطار عمل للتعاون بين الوزارة والمركز، على خلفية اهتمام كل منهما بتشجيع ريادة الأعمال ودعم وخلق بيئة مشجعة لتطوير المشاريع في المنطقة، والتعاون وتنمية وتعزيز ريادة الأعمال المحلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ودعم مبادرة «شارك في تحدي الشارقة: الاقتصاد الإبداعي» لرواد الأعمال المتميزين العاملين على إيجاد حلول إبداعية في مجال الصناعة المبتكرة وتحفيز النمو في الشارقة.

ونصت المذكرة على تشكيل لجنة مشتركة لمتابعة إدارة وتنفيذ البنود الواردة فيها، على أن تنعقد اللجنة بشكل دوري لمتابعة تنفيذ البرامج والأنشطة، والاطلاع على مستجدات العمل، إضافة إلى تقديم الاقتراحات والتوصيات.

وقال مبارك الناخي: «تسعى وزارة الثقافة والشباب من خلال مذكرة التفاهم مع مركز الشارقة لريادة الأعمال إلى تعزيز شراكاتها الاستراتيجية مع الجهات المحلية والاتحادية، للارتقاء بواقع القطاع الصناعات الثقافية والإبداعية في دولة الإمارات، وتمكينه من مواكبة التطورات للإسهام في دعم الاستراتيجية الوطنية للصناعات الثقافية والإبداعية والأجندة الوطنية ورؤية الوزارة المئوية 2071».

من جانبها، قالت نجلاء المدفع: «تتطلب التحديات التي تواجهها المنظومة الاقتصادية العالمية حلولاً إبداعية لمواكبة التغيرات المتسارعة، ومن هنا يلتزم (شراع) بتمكين رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الإبداعية من الإسهام في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة، وتمثل شراكتنا مع وزارة الثقافة والشباب خطوةً مهمةً نحو تطوير خطط عمل واستراتيجيات فاعلة لدعم مؤسسي الشركات الناشئة العاملة في الصناعات الإبداعية والثقافية».

طباعة