أحمد بن محمد أكد على الدور المحوري للإعلام في دعم أهداف المبادرة

«دبي للإعلام» يطلق (#وجهات_دبي) لتعزيز جاذبية الإمارة عالمياً

صورة

عملاً برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بشأن تعزيز مكانة دولة الإمارات، وتوجيهات سموه بجعل دبي المدينة الأفضل للحياة والعمل والزيارة في العالم، وبحضور سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، أعلن مجلس دبي للإعلام إطلاق مبادرة (#وجهات_دبي)، بالتعاون مع مجموعة كبيرة من الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية، والقطاع الخاص في دبي، وبمشاركة المجتمع الإبداعي في الإمارة.

وقال سموه: «نعمل وفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لمضافرة الجهود في تعزيز جاذبية دولة الإمارات، والتعريف بما تملكه من مقومات تميزها على مستوى العالم، لاسيما مع عودة الحياة إلى طبيعتها، وازدهار مختلف الأنشطة والفعاليات في أنحائها كافة، مع الاستفادة من المكانة المتميزة التي حققتها دبي، وما بلغته الإمارة من مرتبة متقدمة بين كبرى مدن العالم برصيد وافر من الوجهات الفريدة، والإمكانات المتطورة، والفعاليات الشيقة الممتدة على مدار العام، ثقافية كانت أو رياضية أو مجتمعية، فضلاً عن الفعاليات الاقتصادية».

جاء ذلك خلال إطلاق مبادرة (#وجهات_دبي) بمقر المكتب الإعلامي لحكومة دبي، وبحضور قيادات الجهات المشاركة في المبادرة، وأعضاء مجلس دبي للإعلام، وعدد من المبدعين الداعمين لأهداف المبادرة بإنتاجهم من المحتوى المتميز، وقيادات المؤسسات الإعلامية.

وأوضح سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، أن المبادرة ستعمل على التعريف بمجموعة كبيرة ومتنوعة من عناصر الجذب في دبي، وبما يواكب الحركة والحيوية التي تميزها على مدار العام.

ونوّه سموه بما توفره دبي من تجارب ثرية، تحاول (#وجهات_دبي) إبرازها من خلال محتوى مبدع تقدمه مختلف الجهات المشاركة، وكذلك نخبة من المبدعين وصنّاع المحتوى، لإبراز الزخم الكبير من الأنشطة والفعاليات المنتشرة في مناطق متفرقة من الإمارة، والتي تشكل مجتمعة أجندة حافلة، ستكون محل تركيز المبادرة لإبراز مكوناتها بأسلوب عصري ورشيق.

إلى ذلك، أكد سمو الشيخ أحمد بن محمد على الدور المحوري للإعلام في دعم أهداف المبادرة، حيث يمثل بكل أدواته ووسائله النافذة الأساسية للإطلال على تلك الوجهات، وتوضيح ما تقدمه للزوار من خدمات نوعية ذات مواصفات عالمية، وذلك في امتداد لدور الإعلام في دعم كل الجهود المبذولة في إطار الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة.

ومن الأهداف الرئيسة للمبادرة دعم المجتمع الإبداعي والمواهب والطاقات الخلاقة، ومنحها الفرصة للمشاركة في جهد جماعي يرمي إلى وضع الوجهات الرئيسة في دبي في دائرة الضوء، فضلاً عن عناية المبادرة بتشجيع رواد الأعمال والمشروعات الصغيرة التي تقدم خدماتها في تلك الوجهات، مع التركيز على منحها الظهور الكافي الذي يسهم في إنجاحها وتطورها، تأكيداً على أن دبي هي المكان الذي تتحول فيها الأحلام إلى إنجازات.

وتشمل الجهات الشريكة في (#وجهات_دبي) دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، وبلدية دبي، وهيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، ودبي القابضة، ومجلس دبي الرياضي، والمكتب الإعلامي لحكومة دبي، وبمشاركة عدد كبير من أعضاء المجتمع الإبداعي في دبي.

وقد تم استلهام فكرة (#وجهات_دبي) من مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «الأرض تغير رداءها، والسماء سحبها، والشمس مواقعهـا»، في إشارة إلى أن سر الحياة يكمن في الحركة والتغيير والتطور، لتركز الفكرة على أرض دبي ومياهها وسمائها الصافية، من ناحية ما تمثله تلك العناصر من حركة تحفل بها المدينة ضمن فعاليات وأنشطة عديدة، مع إلقاء الضوء على أهم المعالم، وأبرز الفعاليات والأنشطة التي تتميز بها دبي عن غيرها من مدن العالم.

من جانبها، قالت نائب الرئيس والعضو المنتدب لمجلس دبي للإعلام والمدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، منى غام المرّي، إن (#وجهات_دبي) هي مبادرة إبداعية، تأتي في إطار تكامل الجهود في الترويج لدولة الإمارات، وتجمع الشركاء المهتمين بخلق محتوى مُلهم من أجل تسليط الضوء على شخصية دبي وهويتها الفريدة، والعمل على تأكيد مكانتها كأفضل مكان للعيش والزيارة في العالم.

وأضافت: «المبادرة بمثابة احتفاء بكل ما تقدمه دبي، وترمي إلى إبراز تجارب جديدة لسكان دبي وزوارها على حد سواء، وتشجيعهم على اكتشاف المواقع المميزة في المدينة، والتمتع بأوقات لا تنسى، بكل ما تحفل به دبي من مقومات الجذب من مواقع ومعالم فريدة، بعضها لا يوجد مثيل له في العالم، وأنشطة وفعاليات محلية وعالمية، تغطي كل القطاعات الثقافية والاجتماعية والرياضية، ناهيك عن الفعاليات الاقتصادية من معارض ومؤتمرات، ومن أبرزها معرض (إكسبو 2020 دبي)، الذي يشكل في الوقت الراهن وجهة أولى، ليس فقط على مستوى دبي أو دولة الإمارات، بل على مستوى المنطقة الممتدة من إفريقيا وحتى جنوب آسيا، لما له من قيمة وأهمية».

وتابعت: «سيعمل مجلس دبي للإعلام عن قرب مع جميع الشركاء ضمن (#وجهات_دبي)، وعلى مدار العام، في إطار خطة عمل شاملة تغطي وجهات دبي كافة، بكل ما تحفل به من أنشطة وفعاليات، لتسليط الضوء عليها، والتعريف بما تتيحه للجمهور من فرص المشاركة والاستمتاع».

وتقوم فكرة (#وجهات_دبي) على إشراك المجتمع في إبراز المناطق التي يمكن ارتيادها في المدينة، حيث سيشارك في التعريف بتلك المناطق المجتمع الإبداعي في دبي من خلال مجموعة من المؤثرين وصنّاع المحتوى ومصوري الفيديو والفوتوغرافي، وسيشارك الجميع، كل بوسيلة تعبيره الخاصة، في تقديم قصص ملهمة حول المواقع العديدة التي تتيح فرصة نموذجية للاستمتاع بمجموعة بالغة التنوع من الأنشطة والفعاليات التي تقدمها تلك المواقع للزوار.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للسياحة والتسويق التجاري، عضو مجلس دبي للإعلام، عصام كاظم: «خلال المرحلة الأولى من المبادرة، سيتم التركيز على مقومات الجذب الموجودة في الأماكن المفتوحة، وهو ما يناسب هذه الفترة من العام، وما تتسم به من أجواء صحوة، ودرجات حرارة نموذجية، حيث يمكن للجميع الاستمتاع بعدد كبير من الأنشطة والفعاليات في الهواء الطلق».

وقال مدير عام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، مطر محمد الطاير: «تشكل سهولة الوصول إلى الوجهات العديدة المنتشرة في أنحاء دبي مطلباً أساسياً لاستكمال تجربة الاستمتاع بها، وهو ما تضمنه دبي من خلال شبكة مواصلات عالمية المستوى، توفر من خلالها الهيئة العديد من خيارات الوصول السهل والمريح لكل الوجهات، تحت شعار (الريادة العالمية في التنقل السهل والمستدام)».

وأكّد مدير عام بلدية دبي، المهندس داوود الهاجري، قيمة وأثر المبادرة، وقال: «على مدى العقود القليلة الماضية، أسهمت جهود بلدية دبي في تعزيز البنية التحتية والمرافق في المدينة في تأكيد تميزها كإحدى أسرع مدن العالم نمواً، ومن أكثرها تحقيقاً للسعادة».

ولفتت مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، هالة بدري، إلى «أن القطاعين الإبداعي والثقافي في الإمارة يشهدان تنامياً يُسهم في خلق نظام جديد، يُتيح لهذه القطاعات الازدهار ضمن إطار خريطة طريق جديدة بقيادة (دبي للثقافة)».

وقال الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، سعيد محمد حارب: «تواصل دبي ترسيخ موقعها كمركز رياضي عالمي متطور، بما تملكه من منشآت رياضية وملاعب وتجهيزات صممت وفق أحدث وأرقى المواصفات، مستقطبة أهم البطولات العالمية الكبرى».


أحمد بن محمد:

• «نعمل وفق رؤية محمد بن راشد لمضافرة الجهود في تعزيز جاذبية دولة الإمارات، والتعريف بما تملكه من مقومات».

• «دبي بلغت مرتبة متقدمة بين كبرى مدن العالم برصيد وافر من الوجهات الفريدة، والإمكانات المتطورة، والفعاليات الشيقة الممتدة على مدار العام».

منى المرّي:

• «(#وجهات_دبي) مبادرة إبداعية تأتي في إطار تكامل الجهود في الترويج لدولة الإمارات وتجمع الشركاء المهتمين بخلق محتوى مُلهم».


أنشطة وفعاليات كبرى

تأتي مبادرة (#وجهات_دبي) تزامناً مع انعقاد عدد كبير من الأنشطة والفعاليات الكبرى التي تحظى بإقبال كبير من الجمهور، وفي مقدمتها معرض «إكسبو 2020 دبي»، الذي وصل عدد زواره حتى الخامس من ديسمبر الجاري إلى نحو 5.7 ملايين زائر منذ افتتاحه في الأول من أكتوبر الماضي، في حين تحفل مختلف مناطق الإمارة بالعديد من الأنشطة العائلية والترفيهية المتنوعة، التي ستشكل محور اهتمام المبادرة.

طباعة