«نيابة الأسرة» تسجل 600 قضية خلال 11 شهر

سجلت نيابة الأسرة والأحداث بالنيابة العامة في دبي 600 قضية خلال 11 شهراً منذ بداية العام الجاري، وتمكن قسم الصلح الأسري بها من تسوية 31% من القضايا، بحسب الإحصاءات التي اطلع عليها النائب العام لإمارة دبي المستشار عصام عيسى الحميدان.
 
وأفاد المحامي العام الأول، رئيس نيابة الأسرة والأحداث المستشار محمد علي رستم بوعبدالله بأن نيابة الأسرة سجلت 626 قضية خلال عام 2019 تم تسوية 40.2% بواسطة قسم الصلح الأسرين ثم تراجع مؤشر القضايا نسبياً في عام 2020 حين انتشرت جائحة كورونا، فسجل 567 قضية تم تسوية 33.5% منها، ثم سجل 600 قضين خلال 11 شهراً منذ بداية العام الجاري، وجرت تسوية 31% من قبل الصلح الأسري.
 
وقال إن نيابة الأسرة والأحداث أطلقت مبادرات لتوعية الطلبة في مختلف المراحل الدراسية من الناحية القانونية والاجتماعية، من بينها برنامج نبراس الذي استفاد 10 آلاف و458 طالباً في 234 مدرسة منذ إطلاقه في عام 2010.
 
واستهدف برنامج "نبراس" الحاصل على عدد من الجوائز المحلية والدولية طلبة المرحلتين الإعدادية والثانوية، بالإضافة إلى طاقم التدريس والإداريين، وتضمن زيارات ميدانية للنيابة العامة وجلسات المحاكمة ومحاضرات نفسية واجتماعية. وشملت المبادرات كذلك برنامج «استشارتي حياة لأسرتي» واستفاد منه 1248 شخصاً منذ إطلاقه في عام 2012 ويستهدف أولياء أمور الطالبات والمعلمات، وبرنامج نجوم لامعة الذي استفاد منه 1353 طالبا وطالبة ويستهدف الطلبة من الصف الأول وحتى السادس ابتدائي وفيه تتولى الباحثة الاجتماعية بقسم قضايا الأسرة والأحداث توعية هذه الفئة بطرق تناسب أعمارهم.
طباعة