للحفاظ على البيئة والحد من المخاطر المرورية

رأس الخيمة وأم القيوين تحددان شروط التنزه في البر

مخالفة الوقوف بجانب الطريق 400 درهم و4 نقاط مرورية. من المصدر

حددت بلدية أم القيوين ودائرة الخدمات العامة برأس الخيمة شروطاً وضوابط للتنزه في مناطق البر على شارعي الإمارات والشيخ محمد بن زايد، وفي المناطق الصحراوية الطبيعية، والمناطق العامة، خلال الإجازات في فصل الشتاء، للحفاظ على البيئة، والحد من المخاطر المرورية الناتجة عن الوقوف على جانبي الطريق، أبرزها عدم إلقاء المخلفات، وعدم الشواء على الأرض، وطالبتا مرتادي البر باستخدام الشواية أو (الكوار) لإشعال النيران، بدلاً من إشعالها على الأرض.

ورصدت «الإمارات اليوم» قيام الدوريات التابعة لبلدية أم القيوين، بتحرير مخالفات لسائقين مخالفين لقرار عدم الجلوس على جانبي الطريق، حيث يتجنب بعض سائقي المركبات الدخول إلى مناطق البر، لتفادي تغريز مركباتهم في الرمال وتضررها، الأمر الذي يضطرهم للجلوس على جانبي الطريق، ما يعرضهم للمخالفة.

وتبلغ غرامة هذه المخالفة 400 درهم وأربع نقاط مرورية، فضلاً عن غرامات مالية تفرضها بلدية أم القيوين، تتعلق بالنظافة العامة، في حال إلقاء مخلّفات الشواء والطعام على الأرض.

وأكدت بلدية أم القيوين أن من أسباب منع التجمع على جانبي الشارعين، الحد من المخاطر المرورية الناتجة عن الوقوف على جانبي الطريق، وللحفاظ على سلامة مستخدمي الطريق.

إحصائية

أظهرت إحصائية دائرة الخدمات العامة برأس الخيمة أن دوريات «راقب» حررت مخالفات بيئية في الفترة من يناير الماضي إلى 21 سبتمبر الماضي.

وأوضحت أنه تم ضبط المخالفات في الشواطئ والمرافق العامة والشوارع، لافتة إلى أنه تم تسجيل 3195 مخالفة إلقاء أو وضع أو ترك القاذورات والفضلات في الميادين العامة، و950 إشعال النيران أو الشواء مباشرة على سطح ثابت أو متحرك، من دون استخدام أدوات الشواء في الأماكن المخصصة لذلك، و205 مخالفات تركزت في منطقة جبل جيس والمعمورة والمعيريض والنخيل ومدنية رأس الخيمة.

طباعة